حقنة منع الحمل – ما يجب أن تعرفيه عنها، مزاياها وعيوبها

2 يوليو، 2020
حقنة منع الحمل من الوسائل الفعالة جدًا لتجنب الحمل غير المرغوب فيه، ففعاليتها تصل إلى 99%. نرغب اليوم في إخبارك المزيد عنها.

حقنة منع الحمل من الوسائل التي تمنع وقوع الحمل لفترة مؤقتة. وهي من وسائل منع الحمل الفعالة جدًا للنساء، فهي تمنع نحو 99% من حالات الحمل غير المرغوب فيها حسب التقديرات.

وفقًا لمكوناتها، يمكن لتأثير حقنة منع الحمل أن يستمر من شهر إلى ثلاثة أشهر. ويُنصح بالحقنة الشهرية للنساء الشابات لأنها تحتوي على جرعة أقل من الهرمونات.

تحمي هذه الحقنة الشهرية المرأة من الحمل لمدة 33 يومًا من يوم استعمالها. وبعد انتهاء هذه الفترة، تختفي الحماية بشكل كامل. لذلك، يجب جدولة عملية الحصول على الحقنة في نفس اليوم من كل شهر.

يوجد أنواع أخرى من الحقن التي يستمر تأثيرها لفترات أطول، وهو ما سنوضحه أدناه. تابعي القراءة لاكتشاف المزيد عنها.

ننصحك بقراءة:

الحمل والولادة – هل تعلم أن السيدات يحتجن لعام كامل كفترة نقاهة بعد الولادة

كيف تعمل حقنة منع الحمل؟

تحتوي هذه الحقن على هرمونات مماثلة لتلك التي يتم استقلابها في جسم المرأة – وهي نفسها التي تمنع الإباضة.

تشمل هذه الهرمونات البروجستين بشكل أساسي، وهناك تركيبات تحتوي على البروجستين والإستروجين معًا.

يستمر تأثير الحقن التي تحتوي على البروجستين فقط ما يقرب من 2-3 أشهر، في حين أن تأثير الحقن التي تحتوي على المزيج يستمر لمدة شهر.

يمنع البروجستين الحمل عن طريق منع الإباضة. فلا يمكن للحمل الحدوث إذا لم يكن هناك بويضة في قناة فالوب. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي هذا الهرمون إلى تثخين مخاط عنق الرحم، وهو ما يصعب مرور السائل المنوي.

اقرأ أيضًا:

7 أسئلة مهمة وإجاباتها بخصوص الواقي الأنثوي

مزايا وعيوب حقنة منع الحمل

مزايا وعيوب حقنة منع الحمل

كجميع المنتجات تقريبًا، لحقنة منع الحمل مزايا وعيوب. لذلك يجب على كل امرأة اتخاذ القرار حسب احتياجاتها وحالتها الشخصية.

لنبدأ بالمزايا. تتميز هذه الوسيلة بفعاليتها الكبيرة. فكما ذكرنا من قبل، احتمال فشلها لا يتعدى 1%. إلى جانب ذلك، فهي لا تعيق الممارسة الجنسية بأي شكل. أيضًا، يمكن لهذه الحقن أن تحسن أعراض حب الشباب وأعراض ما قبل الحيض الشائعة.

على الجانب الآخر، هذه الحقنة لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا. ولا ينصح الأطباء باستعمالها أيضًا أنثاء فترة الرضاعة. بجانب ذلك، قد لا تتحملها النساء التي لا تحب الحقن بشكل عام.

يعتقد العديد من الناس أنها تؤثر على خصوبة المرأة،. ولكن في الواقع، تستعيد المرأة قدرتها الكاملة على الإنجاب بعد التوقف عن استعمالها مباشرةً بدون مشاكل.

اكتشف:

نصائح للاستمتاع بعلاقة جنسية مرضية وآمنة

آثار حقن منع الحمل الجانبية

آثار حقن منع الحمل الجانبية

كما هوالحال مع جميع وسائل منع الحمل، لهذه الحقن بعض المخاطر أيضًا، والتي يجب تقييمها قبل اتخاذ القرار باستخدامها.

تصاب بعض النساء اللاتي يستعملنها بالغثيان وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويرجع ذلك إلى الهرمونات التي تحتوي عليها الحقن.

هذه الهرمونات قد تغير سير بعض الوظائف الطبيعية للجسم. ويمكن للحقن أن تؤدي إلى زيادة وزن طفيفة لنفس السبب أيضًا، وذلك للنساء اللاتي يستخدمنها بانتظام.

لذلك، ننصحك باستشارة طبيب متخصص أولًا حتى يرشدك إلى أفضل الوسائل المتاحة بالنسبة لحالتك.

  • Roy, G. (2010). Injectable contraception. Seminars in Reproductive Medicine. https://doi.org/10.1055/s-0030-1248137
  • Zieman, M. (2014). Combined hormonal contraception. In Contraception for Adolescent and Young Adult Women. https://doi.org/10.1007/978-1-4614-6579-9_4
  • Schivone, G., Dorflinger, L., & Halpern, V. (2016). Injectable contraception: Updates and innovation. Current Opinion in Obstetrics and Gynecology. https://doi.org/10.1097/GCO.0000000000000329
  • Kaunitz, A. M. (2000). Injectable contraception: New and existing options. Obstetrics and Gynecology Clinics of North America. https://doi.org/10.1016/S0889-8545(05)70171-6
  • Berenson AB, Odom SD, Breitkopf CR, Rahman M. Physiologic and psychologic symptoms associated with use of injectable contraception and 20 microg oral contraceptive pills. Am J Obstet Gynecol. 2008;199(4):351.e1–351.e3512. doi:10.1016/j.ajog.2008.04.048