العلاقة العاطفية – اكتشف كيفية الحفاظ على الشغف بينك وبين شريكك

13 مارس، 2020
الروتين، بجانب بعض العوامل الأخرى، يؤثر على التعايش المشترك في العلاقات. ولكن، لحسن الحظ، يوجد وسائل يمكن من خلالها الحفاظ على الشغف. تابع القراءة لاكتشافها!

إذا قمنا بتحليل أعداد حالات الطلاق حول العالم، سنكتشف أن الحفاظ على العلاقة العاطفية من الأمور المعقدة. ولذلك من المهم فهم كيفية الحفاظ على شعلة الحب والشغف لتجنب الانفصال المؤلم.

واليوم، قررنا مشاركة سلسلة نصائح يمكنك من خلالها ضمان عدم انتهاء العلاقة العاطفية بسبب نقص الشغف والتجديد.

سبب موت الشغف في العلاقة العاطفية

سبب موت الشغف في العلاقة العاطفية

يوجد العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى انتهاء العلاقة، وهي تشمل الآتي:

  • الروتين – حيث تصبح العلاقة متوقعة وخالية من المفاجآت.
  • لا تقومان بأي شيء مثير، فقط تكرران نفس الأنشطة دائمًا.
  • وقعتما في الحب سريعًا ولم تأخذا الوقت الضروري للتعرف على بعضكما البعض جيدًا.
  • قد يشعر أحد الطرفين أنه يرغب في شريك أفضل لأنه يعتقد أن شريكه لا يلبي احتياجاته أو لأنه غير مستعد للمشاركة في العلاقة بشكل أكبر.
  • إذا أعجب أحد الطرفين بشخص آخر وفقد السيطرة، فأدى الأمر إلى زيادة المسافة بينه وبين الشريك.
  • عدم الاستمتاع بالجنس وتحوله إلى مجرد التزام. فتصبح العلاقة الحميمة مجرد ممارسة خالية من أي حميمية أو حب.

ننصحك بقراءة:

4 علامات تؤكد مشاعر الحب التي تكنها لشريكك

كيف تحافظ على الشغف في علاقتك

إذا قمت بتحليل المسببات ولاحظت أن أحدها يؤثر على علاقتك، سيحدد القرار الذي تقوم باتخاذه المسار الذي ستتجه إليه العلاقة.

ولكن إذا كان الأمر راجع للروتين، الملل، والرتابة،  المفاتيح التالية تستطيع مساعدتك على إحياء الشغف.

التواصل

أهم شيء في الأمر هو التواصل مع شريكك بشأن ما تشعر به حقًا. فالعلاقات تفشل عادةً بسبب عدم وجود تواصل بين الطرفين.

لا تتحدثا عن مواضيع كالواجبات المنزلية، مشكلات العمل، واجبات أبنائك فقط. بدلًا من ذلك، تحدثا عن رغباتكما واحتياجاتكما، رؤيتكما للمستقبل، أغنيكما المفضلة، أو قصة فيلم تحبونه.

اللفتات اليومية

للحفاظ على الشغف، اللفتات التي تُظهر اهتمامك بالشريك مهمة جدًا. ويمكن للأفعال البسيطة المليئة بالعاطفة أن تحيي مشاعر الحب والمودة.

تجنب الملهيات

لا تستخدما الهاتف أو الحاسوب 24/7. يجب عليكما تخصيص الوقت لبعضكما البعض ونسيان جميع الالتزامات والمشكلات خلال هذا الوقت.

حاولا إنهاء مهمات العمل خلال أوقات العمل، وتجنبا الوسائل التكنولوجية الضارة.

امدحا بعضكما البعض

هل تحب شريكك حقًا؟

ينسى العديد من الناس تخصيص بعض الوقت للعناية بمظرهم لإسعاد شركائهم كما كانوا يفعلون في بداية العلاقة.

وبعض الناس ينسون مدح شركائهم تمامًا. شجعا بعضكما البعض عن طريق المدح والإشادة والإطراءات البسيطة.

اقرأ أيضًا:

شريك الحياة – 6 موضوعات يجب عليك مناقشتها مع شريك الحياة كل يوم

أصلحا الجروح العاطفية سريعًا

إذا كنتما ترغبان في الحفاظ على الشغف في علاقتك، يجب ألا تتوقفا عن التحدث مع بعضكما البعض، يجب ألا تناما في غرف منفصلة، يجب عليكما التواصل، وإذا كان الأمر ضروريًا، يجب الاعتذار.

لا تدع سلوكك يجعل قلب شريكك باردًا. فالمواقف العدوانية مدمرة لأي علاقة.

استمتعا ببعضكما البعض في السرير

يوجد العديد من الأشياء المختلفة التي تستطيع القيام بها لتجنب الروتين في العلاقة الحميمة. فقط تحتاج بعض الإبداع!

خذ زمام المبادرة، ولا تتوقع أن يقوم شريكك دائمًا بكل شيء، فاجئه المرة القادمة عندما تلتقيان.

اكتشف:

إغراء الشريك – كيف تستطيع أن تغري شريك حياتك؟ نقدم لك الدليل

ناقشا تفضيلاتكما الجنسية

اشرح لشريكك ما ترغب فيه بدون حرج، وعلمه كيف يستطيع لمسك، وما تريد سماعه منه خلال ممارسة الجنس.

لا يتعلق الأمر بمجرد الإيلاج. فالقبلات، الأحضان، الكلمات، والنظر في عيني بعضكما البعض من الجوانب الرئيسية للشعور بالرضا.

فاجئ شريكك

قم بإغواء شريكك في المطبخ، فاجئه أثناء الاستحمام، فممارسة الجنس في غير الأماكن المعتادة في المنزل ستحيي الشغف بالتأكيد بينكما.

اتبع هذه النصائح لاستعادة ما فقدته العلاقة خلال السنوات الطويلة التي عشتما فيها معًا!

  • Relación entre satisfacción sexual, ansiedad y prácticas sexuales. (2010). Pensamiento Psicológico7(14), 41–52. https://doi.org/10.11144/130
  • Barón, M. J. O., Zapiain, J. G., & Apodaca, P. (2002). Apego y satisfacción afectivo-sexual en la pareja. Psicothema14(2), 469–475.
  • Paredes, J. (2009). Imagen Corporal Y Satisfaccion Sexual. Ajayu7, 28–47.
  • Villanueva Orozco Gerardo Benjamín Tonatiuh, Rivera Aragón Sofía, Díaz Loving Rolando, Reyes-Lagunes Isabel. La comunicación en pareja: desarrollo y validación de escalas. Acta de investigación psicol  [revista en la Internet]. 2012  Ago [citado  2019  Oct  30] ;  2( 2 ): 728-748. Disponible en: http://www.scielo.org.mx/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S2007-48322012000200010&lng=es.