الأوقات العصيبة – تعرّف على “سيسو” الاستراتيجيّة الفنلنديّة المذهلة لتجاوزها

5 مايو، 2019
ماذا تعرف عن استراتيجية "السيسو"؟ اكتشف معنا المزيد من المعلومات عن الموضوع!

في بعض الأحيان، تكون الحياة قاسية علينا بطرق لا تحصى. لذا من الأفضل دائما أن نكون على علم باستراتيجيّات تساعدنا على تجاوز الأوقات العصيبة .

جميعنا يعلم جيدًا أنه لا يوجد أحد منّا محصّن من الأوقات العصيبة والشدائد أو الفشل والحزن. ومع ذلك، فإنّنا مستعدّون بيولوجيّا و وراثيّا للتعامل معها.

لقد وصل البشر إلى ما نحن عليه الآن بفضل ثلاث سمات “سحريّة” هي: المثابرة والمرونة والشجاعة.

كما وصل كلٌّ منا إلى اللحظة الحاليّة، بينما كان يواجه أكثر من ضائقة واحدة، وأكثر من خسارة واحدة، ومئات المشاكل.

بناء على ذلك، فإنّ جميع الجهود المبذولة والتحدّيات التي نكسبها هي إنجازات علينا أن نفتخر بها.

وبغض النظر عن الأساليب التي تعرفونها مسبقا، إلّا أنّه من المثير للاهتمام دوما معرفة كيفيّة مواجهة الثقافات الأخرى للمصاعب.

اليوم نودّ التحدّث عن الفنلنديين الذين يعيشون في مناخ بارد للغاية ويمتلكون على عكس ذلك قلوب دافئة جدا وعقول قويّة ومقاومة.

أرواح شجاعة خلال الأوقات العصيبة

استراتيجية سيسو

فنلندا اليوم هي بمثابة الدولة المثاليّة بالنسبة للكثيرين، وذلك بسبب سياستها الاجتماعيّة العظيمة والملهمة ومستوى الفساد المنخفض بها.

يعتبر الاقتصاد الفنلندي أيضا أحد أكثر اقتصادات الدول تقدّما، كما أنّها دولة ديمقراطيّة بشكل حقيقي.

وبالإضافة لهذا النموذج الاجتماعي الملهم، يشهد التاريخ على شجاعتهم التي لا حدود لها، وذلك عندما أعلنت روسيا الحرب على فنلندا في نوفمبر 1939.

في عام 1939، واجه 800.000 ألف جنديّ فنلنديّ 2.5 مليون جنديّ روسيّ.

إنّ المواجهة بين فنلندا وروسيا، هي بلا شك واحدة من أكثر الصراعات المشوّقة في التاريخ.

امتلكت فنلندا نحو 800.000 جنديّ في مواجهة أكثر من مليونيّ جندي روسي. وبالإضافة إلى ذلك، فقد تقاتلوا في أرضٍ شبيهة جغرافيا بروسيا.

ومع ذلك، فقد قاوم الفنلنديّون برواقيّة إلى أن أعلنوا السلام بعد عامٍ من القتال العنيف، تاركين وراءهم كلمة واحدة هي: “سيسو.”

ننصحك بقراءة:

الحيل النفسية – 5 حيل نفسية بسيطة تساعدك على زيادة جاذبيتك

سيسو، القوّة التي بداخلك

سيسو، القوّة التي بداخلك

تشير كلمة سيسو إلى تلك القوّة التي يملكها جميع البشر بداخلهم والتي تكاد تكون ساكنة دائما. 

لكن في بعض الأحيان، تؤدي المحن والمصائب إلى إيقاظ هذه القوّة الساكنة وتنشيطها.

إنّنا نستخدمها من أجل الاستمراريّة والمقاومة والتغلّب على المصاعب، وهذا بالضبط هو ما فعله الشعب الفنلنديّ في الحرب العالمية الثانية.

و حتى يومنا هذا، مازالت هذه القوّة هي صرخة التشجيع والتذكير التي يحملونها في قلوبهم لكي لا يستسلموا أبدا مهما كانت الحياة قاسية.

اقرأ أيضًا:

أسرار السعادة – 3 أسرار للحكمة القديمة تساعدك على بلوغ السعادة في حياتك

5 طرق للتعامل مع الشدائد وفقا للفنلنديين

ورقة شجر على الجليد

1ـ سيطر على التوتّر، ولا تدع الخوف يهيمن عليك

في الأوقات الصعبة، من المهمّ جدا أن تتحكّم في قلقك وتوتّرك.

إذا تركنا المشاعر السلبيّة تسيطر علينا، فلن نكون أكثر من غصن يابس تتلاعب به الرياح، وسينتهي الأمر بانكسارنا.

علينا أن نكون قادرين على التحكّم في مخاوفنا والسيطرة على مشاعرنا المُرهقة.

اكتشف:

الألم والمشاعر السلبية – حاول أن تنسى ألمك كي تستطيع البدء من جديد

2ـ ثابر

المثابرة هي سمة آخذة في التدهور في عالمنا اليوم. وذلك بسبب كوننا غير صبورين ولأننا نريد أن يكون كل شيء صحيح الآن أو في أقرب وقت ممكن.

لكن الأشخاص الذين يتسمون بالـ”سيسو” هم أناس صبورون، مبدعون ويتقبّلون خيبات الأمل. وهم ينتظرون الأوقات المناسبة ويتقدّمون خطوة بخطوة دون تنازل أو استسلام.

3ـ كن صادقا

احترام الشخص لنفسه وللآخرين أمر هامّ جدا بالنسبة للشعب الفنلندي.

كل شخص لديهم معني بالآخرين لأنّهم يدركون أنّه من خلال العمل معا، يمكنك الاستمرار والبقاء على قيد الحياة.

تذكّر أيضا أنّ احترامنا ورعايتنا لبعضنا البعض تمنحنا نوعيّة حياة أفضل.

قد يهمك:

الأفراد الشجعان – من يلتقط أجزاء روحه المكسورة لبناء نفسه من جديد

4ـ تعلّم كيفيّة حل الخلافات الصغيرة لكي تتمكّن من حلّ الكبيرة منها

الأشخاص الذين يتسمون بالـ”سيسو” لا يهربون من المشاكل، بل يواجهونها ويخرجون من هذه المواجهات بحلول.

فالصراعات و الأوقات العصيبة جزء من الحياة، وتعلّم حلّ المشكلات الأساسيّة سيساعدنا على التعامل مع المصاعب الأكثر تعقيدا التي قد نواجهها.

5ـ كن مرنا دائما

المرونة هي علامة الروح الحكيمة والشجاعة التي تعلمت كيفيّة التغلب على مصاعب الحياة من خلال تحوّلها الذاتي.

“سيسو” مرنة للغاية، إلى درجة أنّها و المرونة تعنيان بالنسبة للكثيرين نفس الشيء تقريبا. وهي علامة على شيء تعلمنا إياه الحياة عاجلا أم آجلا، وسنضطرّ إلى تنفيذه.