فقد الإرجاز – اكتشفي كيفية علاج حالة فقد هزة الجماع عند المرأة

5 مايو، 2019
في معظم الحالات، يكون من الممكن علاج حالة فقد هزة الجماع عند المرأة لأن ظهورها غالبًا ما يكون مرتبطًا بمشكلات نفسية يَسهُل على الأطباء المختصين حلها لعلاج الحالة.

فقد الإرجاز أو فقد هزة الجماع من أكثر الاختلالات الجنسية التي تصيب النساء شيوعًا، بجانب حالة فقدان الرغبة الجنسية.

فقد الإرجاز هو اختلال يؤدي إلى عدم القدرة على الوصول إلى هزة الجماع برغم التحفيز الكافي والشعور بالرغبة والإثارة خلال الجماع.

الأسباب الرئيسية للإصابة بهذه الحالة نفسية. برغم ذلك، قد تساهم الإصابات التي تصيب منطقة الأعضاء التناسلية وبعض العادات السيئة في ظهور الحالة.

يعتقد البعض أن فقد الإرجاز مرض، ولكنه في الواقع خلل وظيفي. ولذلك يمكن من خلال اتباع إرشادات المختصين وببعض الممارسات الصحية علاج المشكلة.

تكمن المشكلة في حقيقة أن هذا الموضوع يعتبر من الموضوعات المحظورة للعديد من الأفراد، ولذلك لا يحصلون على التشخيص أو العلاج المناسبين.

ولذلك نرغب اليوم في استعراض العوامل التي تساهم في تطور الحالة، وكيفية التعرف عليها، وكيفية التعامل معها أيضًا.

أسباب إصابة المرأة بحالة فقد الإرجاز

أسباب إصابة المرأة بحالة فقد الإرجاز

يعتمد النشاط الجنسي للنساء على عوامل داخلية وخارجية. وفي بعض الأحيان، يمكن لهذه العوامل التي تمنع المرأة من الاستمتاع الكامل بالعلاقة الجنسية.

في الواقع، أكثر من %90 من حالات فقد الإرجاز عند النساء تظهر بسبب عوامل عاطفية ونفسية. في حين تعود %5 منها إلى مسببات بدنية.

على الجانب الآخر، بسبب انتشار المعلومات الخاطئة وعدم الاهتمام بالتثقيف الجنسي لا يتم تشخيص الحالة وعلاجها.

مسببات الحالة الأكثر شيوعًا تشمل الآتي:

  • الصدمات النفسية
  • التوتر، القلق أو الشعور بالذنب
  • الخوف أو الخجل من ممارسة العلاقة الجنسية
  • الاستخدام المفرط لأدوية ارتفاع ضغط الدم
  • استخدام مضادات الاكتئاب ووسائل منع الحمل
  • انقطاع الطمث
  • الاستهلاك المفرط لبعض العقاقير والمخدرات

قد يهمك:

أوضاع جنسية – تعرفوا على الأوضاع الجنسية الأكثر إثارة للرجل

تشخيص حالة فقد الإرجاز عند النساء

تظهر الحالة في خمسة أشكال مختلفة وفقًا للأعراض والعوامل التي أدت إليها:

  • الفقد الأساسي: عندما لا تستطيع المرأة الوصول إلى هزة الجماع أبدًا، برغم ممارسة العلاقة الحميمة والاستمناء.
  • الفقد الثانوي: عندما تفقد المرأة القدرة على الوصول إلى هزة الجماع فجأة، برغم غدم مواجهة المشكلة من قبل.
  • الفقد التام: عندما لا تستمتع المرأة جنسيًا في أي ظروف أو باستعمال أي وسيلة متاحة.
  • الفقد النسبي: عندما لا تستطيع المرأة الوصول إلى هزة الجماع من خلال نوع معين من التحفيز، كالتحفيز المهبلي أو البظري، على سبيل المثال.
  • الفقد الظرفي: عندما يكون الوصول إلى هزة الجماع ممكنًا في بعض المواقف والظروف فقط.

كيفية مواجهة الحالة

يُنصح بالاستعانة بطبيب متخصص لمواجهة الحالة بشكل مناسب وعلاجها في أسرع وقت ممكن، ولكن هناك بعض الخطوات التي قد تساعدك.

استكشفي نفسك

استكشفي نفسك

من الضروري أن تقضي وقتًا كافيًا في استكشاف نفسك والتعرف على جسدك دون الشعور بالخوف أو الحرج مما تحبينه ومما لا تحبينه.

يجب عليك تقبل جسدك وجماله الاستثنائي ومحاولة التعرف على المواضع التي قد تستثيرك جنسيًا.

بذلك، لن تبني ثقتك في نفسك وتحسني صورتك الذاتية فحسب، ولكنك ستتمكنين من تطبيق هذه الاكتشافات مع شريكك أيضًا.

قولي نعم للمداعبة

لا يجب على العلاقة الحميمة الاقتصار على عملية الإيلاج. ففي العديد من الحالات، يظهر فقد هزة الجماع بسبب الروتين.

ولذلك لا يجب عليك الشعور بالخجل من طلب التغيير من شريكك وتجربة ممارسات مختلفة تساعدكما على الاستمتاع أكثر.

ومن الضروري الاهتمام بالمداعبة بجميع أشكالها لتحقيق الاستثارة المطلوبة التي ستمكنك من الوصول إلى هزة الجماع.

اكتشفي:

أوضاع جنسية – تعرفوا على هذه الأوضاع الجنسية الأكثر إثارة للمرأة

استخدمي المزلقات

استخدمي المزلقات

في حين أن المزلقات لن تعالج فقد الإرجاز، يمكن لاستخدامها أن يساعدك على الاستمتاع أكثر بالعلاقة الحميمة.

في الواقع، يمكنك العثور على بعض المنتجات المصممة خصيصًا لتسهيل الوصول إلى هزة الجماع أو زيادة حدتها.

تؤدي هذه المنتجات إلى استرخاء عضلات المهبل، وتسبب شعورًا مختلفًا يزيد من استثارتك.

مارسي الرياضة بانتظام

ممارسة التمارين التي تركز على تعزيز الحوض والأعضاء التناسلية مفيدة جدًا في حالات فقد هزة الجماع والاختلالات الجنسية الأخرى.

فهي تحسن الأداء الجنسي وتساعدك على الاسترخاء، مما يزيد الاستثارة ويسهل الوصول إلى هزة الجماع.

بالإضافة إلى ذلك، تستطيعين من خلال ممارسة الرياضة مكافحة القلق والتوتر، اللذان يعتبران من العوامل التي ترتبط بظهور الحالة.

ننصحك بقراءة:

ممارسة التمارين الرياضية والعلاقة الجنسية – اكتشف أفضل 6 تمارين لأداء جنسي مذهل

تجنبي الأفكار السلبية

تجنبي الأفكار السلبية

التفكير السلبي أو السماح لإحباطك بالسيطرة عليك قد يصبح عقبة كبيرة في سبيل سعادتك.

من غير السهل القيام بذلك، ولكن من المهم للغاية في هذه الحالات أن تحافظي على إيجابيتك وانفتاحك.

بالإضافة إلى ذلك، تحتاجين إلى التخلي عن الخوف والإحراج والمعتقدات الخاطئة إذا كنت ترغبين حقًا في الاستمتاع بالعلاقة الجنسية والوصول إلى هزة الجماع.

هل أنت مستعدة لحل هذه المشكلة المزعجة؟ زوري طبيبك ولا تترددي في اتباع نصائحنا.

  • West SL, Viniloor LC, Zolnoun D. A systematic review of the literature on female sexual dysfunction prevalence and predictors. Ann Rev Sex Res. 2004;15: 40-172.
  • Cabello-Santamaría F. Disfunciones sexuales femeninas. En Cabello F, Lucas M, editores. Manual Médico de Terapia Sexual. Madrid: Psimática; 2012.
  • Castañeda Sánchez O, Flores García E, López del Castillo Sánchez D, Cortés Gil H. Anorgasmy prevalence in women attended at Familiar Medicine Unit no. 1 in Obregon, Sonora, Mexico. Ginecol Obstet Mex.
    2005; 73: 525-30.