فوائد استهلاك الزبيب – 6 أسباب تدفعك إلى أكل الزبيب كل صباح

26 أكتوبر، 2018
إذا قمت بإدراج الزبيب في نظامك الغذائي واستهلكته في وجبة الإفطار، تقوم بذلك بتوفير دفعة من الفيتامينات والمعادن لجسمك. اكتشف المزيد بخصوص فوائد هذه الفاكهة المجففة الرائعة في المقالة!

فوائد استهلاك الزبيب لا تحصى. قد لا تصدق ذلك، ولكن يمكننا اعتبار الزبيب كنزًا طبيعيًا ومفتاحًا للحفاظ على صحتك بشكل عام.

تمر الفواكه المجففة، كالتين والتمور على سبيل المثال، بعملية تجفيف معقدة، حيث يتم تخفيض نسبة الماء التي تحتوي عليها إلى أقصى حد والاحتفاظ بأقوى العناصر الغذائية الموجودة فيها.

 فحتى لونها الداكن يعتبر إشارة تدل على محتواها الغني بمضادات الأكسدة وقدرتها على توفير دفعة كبيرة من الطاقة للجسم.

وإذا قمت باستهلاكها باعتدال، خاصةً في ساعات الصباح الأولى، تستطيع استغلال جميع خصائصها المذهلة.

ونرغب اليوم في استعراض فوائد استهلاك الزبيب و6 أسباب تدفعك إلى إدراجه في وجبة الإفطار صباحًا.

فوائد استهلاك الزبيب المدهشة

1- تخفيض ضغط الدم المرتفع

من فوائد استهلاك الزبيب هي أنه يستطيع تخفيض ضغط الدم المرتفع وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

يحتوي الزبيب على الغلوكوز، ولذلك لاستغلال جميع فوائده، يجب استهلاكه باعتدال وبشكل منتظم.

وإذا قمت باستهلاك حفنة من الزبيب (25 غم) يوميًا، تستطيع بذلك الاستفادة من محتواه الغني بالبوتاسيوم، والذي سيساعدك على تخفيض ضغط الدم.

في نفس الوقت، تقوم الألياف الموجودة في الزبيب بدعم كيمياء الأوعية الدموية الحيوية وتكافح تصلبها.

أضف هذه الفاكهة المجففة إلى وجبة إفطارك إذا كنت ترغب في القيام بشيء ما لحماية صحة قلبك وأوعيتك الدموية.

ننصحك بقراءة:

ضغط الدم الشرياني – إليكَ أفضل 5 أطعمة طبيعية للتحكم بارتفاع ضغط الدم

2- الزبيب مليء بالطاقة ويكافح فقر الدم

زبيب

يحتوي الزبيب على كمية كبيرة من الحديد القادر على مساعدة المصابين بفقر الدم على مواجهة الحالة.

بجانب ذلك، هو غني أيضًا بفيتامين ب-المركب، والذي يعتبر من العناصر الأساسية في عملية إنتاج الدم الجديد.

بالإضافة إلى أن محتوى الزبيب الغني بالنحاس يساعد على تحفيز التشكيل الصحيح لخلايا الدم الحمراء.

لا يجب علينا أيضًا أن ننسى ضرورة توفير وجبة الإفطار الجيدة لكمية مناسبة من الطاقة تدعمك خلال اليوم بأكمله.

والزبيب من الخيارات الرائعة لأنه غني بالكربوهيدرات المثالية لتجنب الكسل وانخفاض الطاقة في منتصف اليوم.

3- تطهير الجسم

من الوسائل المثيرة للاهتمام التي تمكنك من استغلال جميع فوائد الزبيب هي نقعه في الماء ليلًا حتى صباح اليوم التالي، ثم شرب الماء في الصباح.

عن طريق ذلك، ستكون قادرًا على الاستفادة من خصائص الزبيب في تحسين وظائف الكبد والكليتين.

فبرغم أن جسمك يمتلك بالفعل آليات طبيعية لتطهير نفسه، يمكنك زيادة فعالية هذه العمليات عن طريق استخدام العلاجات الطبيعية التي تحفز وظائف الكبد والكليتين.

اقرأ أيضًا:

مشروب الكركم – فوائد رائعة غير متوقعة لمشروب الكركم السحري

4- ودع الإمساك

الزبيب يكافح الإمساك

عندما تقوم باستهلاك الزبيب، يحدث شيء مفاجئ داخل جسمك: فهو ينتفخ بسبب محتواه الغني بالألياف غير القابلة للذوبان.

تحفز هذه العملية الطبيعية الحركة داخل أمعائك، في حين تقوم في نفس الوقت بتطهيرها وتسهيل انتقال الأطعمة المهضومة.

بالإضافة إلى ذلك، عندما تصاب بالإسهال، تمتص هذه الألياف الماء، وبذلك تحل المشكلة تدريجيًا مع الحفاظ على تغذيتك ومكافحة الضعف الذي قد يصيبك بسبب الحالة.

5- أفضل وسيلة للعناية بالعظام

ستسعد بالتأكيد لمعرفة أن الزبيب، كالتين المجفف، يعتبر من المنتجات الغنية بالكالسيوم.

وإذا أضفت حفنة من الزبيب إلى الزبادي واستهلكته صباحًا، ستقوم بذلك بتوفير نسبة الكالسيوم التي يحتاج إليها جسمك.

تعتبر هذه الفاكهة المجففة أحد أفضل مصادر البورون أيضًا، والذي يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل.

على الجانب الآخر، وكما ذكرنا من قبل، يحتوي الزبيب على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يساعدك على مكافحة هشاشة العظام وانحلالها مع التقدم في العمر.

6- يحافظ على قلوية الجسم

يحافظ على قلوية الجسم

ترتبط زيادة نسبة حموضة الجسم بظهور العديد من المشكلات الجلدية كحب الشباب على سبيل المثال.

وتتأثر أيضًا الأعضاء الداخلية باختلال مستوى البا هاء. فتسوء حالة التهاب المفاصل ويزيد خطر الإصابة بحصوات الكلى وبارتفاع مستوى الكوليسترول.

إذا بدأت في استهلاك حفنة من الزبيب يوميًا مع وجبة إفطارك، ستحصل بذلك على نسبة المغنيسيوم والبوتاسيوم التي يحتاج إليها جسمك.

ويعمل هذان المعدنان على معادلة مستويات الحموضة التي تعرض صحتك للخطر.

استغل جميع فوائد الزبيب بإضافته إلى وجبة إفطارك بدءًا من اليوم!