وجبة العشاء - 5 وصايا لوجبات عشاء تساعدك على إنقاص وزنك

جرب تناول العشاء مبكرًا حتى تسمح لجسمك بفرصة هضم الطعام قبل الخلود إلى النوم. لن يساعدك ذلك على إنقاص وزنك فحسب، ولكن أيضًا على النوم بشكل أفضل. اكتشف المزيد في المقالة!
وجبة العشاء - 5 وصايا لوجبات عشاء تساعدك على إنقاص وزنك

آخر تحديث: 01 مايو, 2019

تخطي وجبة العشاء لن يساعدك على فقدان الوزن، برغم شيوع هذه الفكرة. ما تقوم به من خلال ذلك هو فقط التأثير على صحتك بشكل سلبي.

الأكل الجيد يساوي العيش الجيد، ولذلك إذا كنت ترغب في الحفاظ على صحتك وسعادتك ومظهرك، تحتاج إلى الاهتمام بما وكيف تأكل.

أحد الجوانب التي تحتاج إلى الاهتمام بها هو الوقت. فميعاد تناول وجبة العشاء من أهم العوامل المحددة لمدى فقدانك للوزن.

فتناول وجبة عشاء ثقيلة في وقت متأخر من الليل سيؤدي إلى إجبار جسدك على بذل مجهود أكبر في عملية هضم الطعام.

نتيجة لذلك، ستواجه بلا شك صعوبة في الخلود إلى النوم، وبجانب الأرق، ستعاني من زيادة الوزن.

تذكر أن جميع التفاصيل الصغيرة لها تأثير، وستفهم بذلك مصدر هذا الوزن الزائد، الكسل في الصباح، حرقة المعدة، وفي النهاية، داء السكري.

ونرغب اليوم في مساعدتك عن طريق استعراض 5 تعديلات يمكنك إدخالها على وجبة عشائك لتحسين الصحة وفقدان الوزن.

1- ابدأ بالحساء

حساء

من الجيد دائمًا محاولة العثور على وصفة لذيذة لحساء خضروات الموسم، والتي يمكنك تحضيرها بسهولة في المنزل.

وسبب توصيتنا بجعل حساء الخضروات جزءًا من وجبة العشاء هو أن الحساء سيجعلك تشعر بالشبع بسرعة أكبر.

سيساعدك الحساء أيضًا على النوم بشكل أفضل وأعمق عن طريق تحسين الهضم وتوفير عناصر غذائية ذات جودة عالية.

طبق الحساء الساخن سيكون مناسبًا كذلك لأي شخص يعود إلى منزل بعد فترة طويلة من العمل المُجهِد، فهو يجبرك على الأكل ببطء أكبر ويهدئ معدتك.

2- لماذا يجب علي تناول وجبة العشاء مبكرًا؟

نعرف أنه من غير المتاح دائمًا لك أن تتناول وجبة العشاء في أي وقت تريد، فالأمر يتعلق بجدولك والتزاماتك.

ولكن، قدر المستطاع، من الضروري أن تتبع هذه القاعدة: يجب أن تتناول العشاء قبل الخلود إلى النوم بساعتين على الأقل.

عن طريق ذلك، ستتمكن من الحصول على قسط كاف من النوم (7 إلى 8 ساعات) العميق غير المتقطع.

وستسمح بذلك لجهازك الهضمي بفرصة امتصاص العناصر الغذائية الضرورية للحفاظ على الصحة وإنقاص الوزن.

3- اختر عناصر وجبتك بعناية

طعام عشاء

إذا كان يجب عليك أن تختار بين تخطي وجبة العشاء وتناول عبوة من رقائق البطاطس، من الأفضل ألا تتناول شيئا.

بالإضافة إلى ذلك، الأمر لا يتعلق أيضًا بكمية الطعام المستهلكة، ولكن بنوعية الأطعمة التي تختارها. إليك بعض الإرشادات:

  • الخضروات المطهية أفضل من النيئة، فهي أسهل للهضم.
  • الأسماك أفضل من اللحوم الحمراء، فجسمك يفضل بروتين الأسماك في هذا الوقت من اليوم، وأحماض الأسماك الدهنية الصحية رائعة لصحة القلب ولفقدان الوزن.
  • أضف الحبوب الكاملة أو البذور إلى عشائك مرتين أو ثلاثة في الأسبوع. فهي ستساعد على إصلاح أنسجتك خلال الليل (ولكن لا تُفرِط).

4- تجنب الصلصات والأطعمة المقلية

نعرف أنك عادةً لا تمتلك الطاقة أو الوقت الكافي عند حلول وقت تحضير العشاء، ولذلك تلجأ إلى الأطعمة المقلية والسريعة التقليدية.

هذه الأطعمة غير ملائمة لثلاثة أسباب: تجعلك تكتسب الوزن؛ لن تُشعرك بالشبع؛ تحتاج وقتًا أطول ليتم هضمها. إلى جانب أنها لا توفر لجسمك العناصر الغذائية الضرورية.

بعض الخيارات الصحية التي تستطيع إدراجها في وجبتك هي كالآتي:

  • الأسماك الغنية بالأوميغا 3
  • ثمرة أو قطعة من الفواكه سهلة الهضم
  • كوب من حليب الشوفان مع العسل
  • المشروبات الساخنة المهدئة كالمريمية أو الزيزفون وغيرها.

5- الفواكه خلال وجبة العشاء

فواكه

يمكن لتناول الفواكه خلال العشاء أن يكون خيارًا سيئًا إذا اخترت الأنواع الثقيلة أو الغنية بالسكريات أو الفواكه المعالجة التي تفقد جميع عناصرها الغذائية تقريبًا.

ولكن ننصحك بالآتي:

  • التفاح المخبوز سيكون من الخيارات الرائعة لوجبة العشاء.
  • البابايا والكمثرى أيضًا.
  • الموز (لكن لا تختر الثمار الناضجة جدًا) من الخيارات الممتازة كذلك لأنه يحتوي على الحمض الأميني التربتوفان الذي سيساعدك على النوم بشكل أفضل.
  • يمكنك اللجوء إلى الجيلاتين أيضًا مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.

جرب هذه الأفكار والنصائح، ليس فقط لإنقاص الوزن، ولكن أيضًا للاعتناء بنفسك وتحسين صحتك!

قد يثير اهتمامك ...

وجبة الإفطار الصحية – أفضل أطعمة وجبة الإفطار الحارقة للدهون
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
وجبة الإفطار الصحية – أفضل أطعمة وجبة الإفطار الحارقة للدهون

نرغب في هذه المقالة استعراض أفضل الأطعمة الصحية الحارقة للدهون، والتي نوصيك بإضافتها إلى وجبة الإفطار يوميًا. تابع القراءة لاكتشافها!



  • Warrilow A, Mellor D, McKune A, Pumpa K. Dietary fat, fibre, satiation, and satiety-a systematic review of acute studies. Eur J Clin Nutr. 2019 Mar;73(3):333-344
  • Santos HO, Macedo RCO. Impact of intermittent fasting on the lipid profile: Assessment associated with diet and weight loss. Clin Nutr ESPEN. 2018 Apr;24:14-21.
  • Christodoulides S, Dimidi E, Fragkos KC, Farmer AD, Whelan K, Scott SM. Systematic review with meta-analysis: effect of fibre supplementation on chronic idiopathic constipation in adults. Aliment Pharmacol Ther. 2016 Jul;44(2):103-16