فرط نشاط الغدة الدرقية – عناصر غذائية مهمة للمرضى

20 نوفمبر، 2020
ما طبيعة فرط نشاط الغدة الدرقية؟ ما الأطعمة التي يجب تناولها وما الذي يجب تجنبه؟ سنجيب على هذه الأسئلة بالتفصيل اليوم.

يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في إدارة أعراض حالة فرط نشاط الغدة الدرقية . لذلك، عند اكتشاف إصابتك بهذا المرض، يجب عليك إدخال بعض التعديلات على عاداتك الغذائية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع!

طول هذه الغدة لا يتعدى 2 بوصة تقريبًا، وأي اضطراب يصيبها، كحالة فرط نشاط الغدة الدرقية مثلًا، يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض المختلفة على الجسم.

لماذا؟ لأن هذه الغدة التي تشبه الفراشة تفرز هرمونات تؤثر بشكل مباشر على وظائف الجسم كله تقريبًا. لذلك، عندما تعاني من نوع من أنواع هذه الاضطرابات، تحتاج إلى تحسين نظامك الغذائي لتجنب المضاعفات.

ننصحك بقراءة:

7 إشارات يرسلها جسدك لينبهك إلى وجود مشكلات تتعلق بالغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية

الغدة الدرقية غدة صغيرة تقع في الرقبة. وهي تفرز أنواع مختلفة من الهرمونات، والتي يعتبر بعضها أساسي للجسم. تعتمد الصحة العامة على عمل هذه الغدة الطبيعي، فهرموناتها تؤثر على جميع الخلايا الموجودة في الجسم تقريبًا. على وجه التخصيص، تساهم في الآتي:

فرط نشاط الغدة الدرقية اضطراب يؤدي إلى إفراز الغدة للهرمونات المعروفة بـT3 وT4 بشكل مفرط. يحدث ذلك للعديد من الأسباب، بما في ذلك مرض غريفز، تضخم الغدة الدرقية والأورام الغدية الدرقية السامة.

عند ظهور فرط نشاط الغدة الدرقية، تزيد سرعة جميع وظائف الجسم. نتيجة لذلك، تظهر بعض الأعراض كالآتي:

  • فقدان الوزن المفاجئ
  • التوتر
  • صعوبة النوم
  • الارتجاف
  • زيادة التعرق
  • خفقان القلب

إذا كنت تعاني من أي من أمراض الغدة الدرقية، تحتاج إلى المتابعة مع طبيب غدد صماء ليقوم بالتخطيط للعلاج الأنسب لحالتك.

اقرأ أيضًا:

التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو – 6 أشياء تحتاج إلى معرفتها عن الحالة

فرط نشاط الغدة الدرقية والنظام الغذائي

كما يشير خبراء British Thyroid Foundation، لا يوجد بروتوكول غذائي لأمراض الغدة الدرقية. ولكن، اتباع حمية صحية يعد أمرًا ضروريًا، فذلك يساعد على السيطرة على الأعراض وتحسين جودة الحياة.

تلعب عناصر غذائية مختلفة أدوار مهمة في عمل الغدة وعملية إفراز الهرمونات. وأهم هذه العناصر هي اليود والسيلينيوم. من الضروري أخذ ذلك في الاعتبار للحفاظ على الصحة. ففرط نشاط الغدة الدرقية مرض يبقى مع المريض طوال حياته.

وفقًا للطبيب المتخصص أوسكار فيدال، يوجد جانبان يجب الاهتمام بهما:

  • تقليل استهلاك الأطعمة التي تحفز إفراز هرمونات الغدة الدرقية، كالتي تحتوي على اليود.
  • إضافة المزيد من الأطعمة ذات الخصائص المضادة للأكسدة، والتي تسمح للخلايا الصحية بالتجدد. يشمل ذلك الأطعمة التي تحتوي على السيلينيوم.

اكتشف:

فقدان الشعر – 8 وسائل لمكافحة التساقط الناتج عن اضطرابات الغدة الدرقية

التحكم في كمية اليود المستهلكة

الاستهلاك المحدود ضروري في هذه الحالة لأنه من الصعب جدًا إزالة اليود من النظام الغذائي تمامًا. مصادر اليود الرئيسية هي كالتالي:

  • الملح المعالج لليود
  • المأكولات البحرية، بما في ذلك الطحالب
  • منتجات الألبان
  • صفار البيض
  • بعض الحبوب

أيضًا، الأطعمة التي تنتمي إلى فصيلة الخضروات الصليبية (كالبروكلي، القرنبيط، أو كرنب بروكسيل) يمكن أن تثبط امتصاص الغدة الدرقية لليود.

أهمية السيلينيوم

الجوز البرازيلي أهم مصادر السيلينيوم

السيلينيوم أحد العناصر الغذائية الأكثر ارتباطًا بوظائف الغدة الدرقية، ويؤكد ذلك العديد من الدراسات العلمية. ويمكن العثور على السيلينيوم في العديد من أنسجة الجسم، خاصةً الغدة الدرقية، في صورة بروتينات.

هذا النوع من البروتينات له تأثير مضاد للأكسدة مهم جدًا، لذلك، يساهم السيلينيوم في حماية وظائف الغدة الدرقية وتحسين الصحة بشكل عام.

يمكن اللجوء إلى مكملات السيلينيوم في حالات معينة يحددها الطبيب المتخصص. ولكن، يمكن أيضًا الحصول عليه من الأطعمة الطبيعية، كالسلمون والحبوب الكاملة والبيض. وأهم مصدر له هو الجوز البرازيلي. حبتان أو ثلاثة من هذا الجوز توفر أكثر من الكمية الموصى باستهلاكها يوميًا.

اقرأ أيضًا:

العقيدات الدرقية – الأعراض والمسببات

فيتامين د

كما ذكرنا، هرمونات الغدة الدرقية لها تأثير كبير على الكثير من خلايا ووظائف الجسم. ومنها العظام، التي تضعف إذا لم يتم علاج فرط نشاط الغدة الدرقية بشكل سليم.

تشير British Thyroid Foundation إلى أن المصابين بهذه الحالة يعانون عادةً من نقص في فيتامين د، ولكننا لا نزال نحتاج إلى المزيد من الأبحاث لتحديد السبب والعواقب المحتملة.

الأهم هنا هو أنه من الضروري الاهتمام بزيادة مستوى هذا الفيتامين في الجسم لتعزيز صحة العضلات والعظام. بعض التوصيات للقيام بذلك هي كالتالي:

  • مارس الرياضة بشكل منتظم، واهتم بالأنشطة التي تزيد من قوة عضلاتك.
  • عرض جسمك للشمس لمدة 10 دقائق يوميًا. استغل الفترات التي تكون فيها الشمس ضعيفة لتجنب التأثيرات السلبية لأشعتها القوية.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د والكالسيوم والفسفور للحفاظ على صحة العظام قدر الإمكان. يمكن العثور على هذه العناصر في الأسماك الزرقاء واللوز والحمص والخضروات والبذور.

خاتمة

العلاج الأساسي لحالة فرط نشاط الغدة الدرقية هو العلاج الدوائي أو الجراحي، ولكن الالتزام بالتوصيات الغذائية المذكورة في هذه المقالة سيساعد في السيطرة على الأعراض وتحسين جودة حياة المريض.

  • De Leo S, Lee SY, Braverman LE. Hyperthyroidism. Lancet. 2016;388(10047):906-918. doi:10.1016/S0140-6736(16)00278-6
  • American Thyroid Association. Hipertiroidismo. 2014.
  • Babiker A. et al.  The role of micronutrients in thyroid dysfunction. Sudan J Paediatr. 2020;20(1):13-19.
  • Benvenga S. et al. Nutraceutical Supplements in the Thyroid Setting: Health Benefits beyond Basic Nutrition. Nutrients. Setiembre 2019;11(9):2214.
  • Gaitan E. Goitrogens. Bailliere’s clinical endocrinology and metabolism. Agosto 1988. 2(3):683-702.
  • Gorka J. et al. Metabolic and clinical consequences of hyperthyroidism on bone density. Int J Endocrinol. Julio 2013. 2013:638727.
  • Leung A.M, Braverman L.E. Consequences of Excess Iodine. Natural Reviews Endocrinology. Marzo 2014. 10(3):136-42.
  •  O’Kane S. M et al. Micronutrients, iodine status and concentrations of thyroid hormones: a systematic review. Nutrition Reviews. Junio 2018. 76 (6): 418–431
  • Ventura M. et al. Selenium and Thyroid Disease: From Pathophysiology to Treatment. International Journal of Endocrinology. Enero 2017.