حليب القنب: العناصر الغذائية، الفوائد والوصفة

12 مايو، 2020
حليب القنب هو مشروب نباتي يتم الحصول عليه من خليط بذور القنب المطحونة والماء. يمكن استخدامه كبديل كحليب البقر ومناسب للنباتيين.

إن حليب القنب له قيمة غذائية كبيرة لأنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات، والأحماض الأمينية، والمعادن.

الحليب نفسه ذو تركيب متجانس وناعم ولونه أبيض. النكهة شبيهة بالمكسرات، ولكنها مرّة قليلًا، فيمكن تحليته بالعسل.

إنه بديل عظيم للأشخاص الذين لا يتحملون اللاكتوز وللنباتيين.

القيمة الغذائية لحليب القنب

حليب القنب هو مكمل ممتاز لمن يريد أن يزيد من استهلاكه اليومي من البروتين، والفيتامينات، والمعادن.

تشمل العناصر الغذائية الموجودة في حليب القنب:

  • نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأساسية (40%): لا ينتج الجسم هذه الأحماض الدهنية ويحتاج أن يحصل عليها من خلال الطعام أو المكملات. يحتوي حليب القنب على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية أوميغا-3 وأوميغا-6 وحمض غاما لينولينيك.
  • نسبة عالية من البروتين النباتي (35%): يحتوي على كل الأحماض الدهنية الأساسية وبنسب تساوي تلك الموجودة في مصادر البروتين الحيواني مثل اللحوم أو الحليب أو البيض.
  • غني بالألياف (6%): مفيد جدًا لصحة الجهاز الهضمي.
  • كمية كبيرة من فيتامين هـ: وهو مضاد طبيعي وقوي للأكسدة.
  • غني بالمعادن الأساسية: يشمل ذلك الفسفور والبوتاسيوم والحديد والزنك والمغنيسيوم.

وعلى العكس من ذلك، يحتوى على نسب ضئيلة من:

  • الكربوهيدرات (10%)
  • فيتامين (أ)، و(ب) و(ج).
  • الكالسيوم والمنغنيز

ننصحك قراءة:

اكتشف معنا فوائد وأضرار استهلاك الحليب

فوائد حليب القنب

بذور القنب

بذور القنب غنية بالأحماض الدهنية الصحية، والبروتين عالي الجودة، والمغذيات الدقيقة الأساسية.

يحتوي على الفيتامينات والمعادن الأساسية

كما ذكرنا سابقًا، حليب القنب غني بالعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم. يشمل ذلك الفسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك.

هذه المعادن مهمة لانقباض العضلات، وتكوين العظام، ولعمليات بيوكيميائية معينة في الجهاز العصبي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فيتامين (هـ) مضاد أكسدة هام لصحة القلب والأوعية الدموية.

ينظم الجهاز الهضمي ومستوى الكوليسترول

حيث أن البذور التي تستخدم لتحضير الحليب غنية بالألياف، فإنه يساعد على تنظيم حركة الأمعاء ويمنع الإمساك.

كما أنه ينظم الكوليسترول وضغط الدم لأن الألياف تمنع امتصاص البروتين الدهني (الكوليسترول الضار).

اقرأ أيضًا:

مستوى الكوليسترول – 5 وسائل تساعدك على تخفيضه في وجبة الإفطار

تحذيرات لاستهلاك حليب القنب

قد يقلل التفاعل بين حليب القنب والمركبات الأخرى من تكوين الصفائح الدموية. وبالتالي، لا يجب أن يتناول حليب القنب الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في تجلط الدم أو من يأخذون أدوية معينة قبل أن يستشيروا طبيب أولًا.

بالإضافة إلى ذلك، عند الإفراط في استهلاكه، يمكن أن يسبب إسهال، وألم في المعدة، وتمدد بطني بسبب محتوى الألياف العالي.

استشر طبيبك إذا كان لديك أي أسئلة بخصوص استهلاكه.

اكتشف:

خبز الموز : لذيذ، مغذٍ وخالٍ من الطحين ومشتقات الحليب

وصفة حليب القنب

وصفة حليب القنب

يسهل تحضير هذا الحليب النباتي ويمكن أن يبقى لمدة ثلاثة أيام إذا تم حفظه في مكان جاف وبارد بعيدًا عن أشعة الشمس. هذه الوصفة شبيهة لأي مشروب نباتي آخر مثل حليب الصويا أو اللوز.

المقادير

  • 150 غم من بذور القنب
  • لتر ماء
  • سكر أو محلي طبيعي: عسل نحل، أو ستيفيا، أو قرفة أو بلح، إلى آخره.
  • رشة ملح

التحضير

  • انقع بذور القنب في لتر الماء لمدة ساعتين.
  • بعد ذلك ضع المزيج في الخلاط. يُفضل ألا تضع المزيج كله مرة واحدة، لكن على أجزاء لتتأكد أن المزيج متجانس.
  • اعصر المزيج بمنخل أو نسيج نباتي. يمكن استخدام بواقي المزيج لصنع الكعك، أو الخبز، أو الموسلي أو البسكويت.
  • ضع القليل من الملح وضف المحلي حسب الرغبة.
  • ضع اللبن في زجاجة واستمتع!

حليب القنب مثل كل المشروبات النباتية الأخرى متعدد الاستخدامات والفوائد ويمكن استخدامه لتحضير العصائر المثلجة والحلوى والصلصات.

كما يمكنك أن تمزجه مع الفاكهة، والجبن قليل الدهن، والحبوب الكاملة لإفطار أو وجبة خفيفة متوازنة ومغذية.