الوزن الزائد : 6 طرق فعالة للسيطرة على الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن

5 أبريل، 2019
هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تسبب لك زيادة الوزن، لذلك اتبع هذه الإرشادات لتجنبها وللسيطرة على الهرمونات التي تزيد سوء المشكلة.

لفترة طويلة، نصح المتخصصون مرضاهم بأنه من أجل إنقاص الوزن الزائد يحتاجون إلى تناول كميات أقل من الطعام وممارسة المزيد من التمارين.

الآن، يدرك غالبية هؤلاء الخبراء أن نصائحهم القديمة كانت مفرطة في التبسيط للتعامل مع المشاكل المعقدة المتمثلة في زيادة الوزن أو السمنة.

تلعب الهرمونات وعلم الوراثة أيضًا دورًا مهمًا فيما يتعلق بمشاكل الوزن الزائد .

فبينما لا يمكنك تغيير الجينات التي ولدت بها، يمكنك التحكم في الهرمونات التي تسبب لك زيادة الوزن من خلال ما تأكله.

1. الكثير من الألياف والقليل من السكر

الشوفان

الإنسولين هو واحد من أكثر الهرمونات سوءا عندما نتحدث عن الوزن الزائد لأنه يحفز الخلايا لتخزين السكر في الجسم على شكل دهون.

هذا يمكن أن يتحول إلى حلقة مفرغة: كلما زاد وزنك، يحتاج الجسم إلى مزيد من الإنسولين لتقليل كمية السكر في الخلايا. هذا، بدوره، يجعلك تكتسب المزيد من الوزن.

إذا حافظت على نظام غذائي منخفض السكريات وعالي الألياف، فستواجه مشكلات أقل في التحكم في مستويات الإنسولين بشكل طبيعي.

ذلك لأن الألياف يتم تكسيرها ببطء من قبل الجسم، مما يساعدك على تجنب طفرات درامية في سكر الدم.

تعمل الألياف أيضا على تحسين عملية الهضم ووتشعرك بالشبع لفترة أطول، لذلك يصبح من الأسهل فقدان الوزن.

اقرأ أيضًا:

سعرات حرارية سلبية – اكتشف معنا 7 أطعمة ذات سعرات حرارية سلبية

2. البروتين للتحكم في الوزن الزائد

البروتين مهم لأنه يساعدك على تنظيم هرمون يعرف باسم جريلين. ربما لم تسمع به من قبل، ولكنه مهم جدا في زيادة الوزن، حيث يطلق عليه اسم “هرمون الجوع.”

المستويات العالية من هذا الهرمون ستجعل عقلك يقول لك “أطعمني الآن” عندما يكون هذا في الواقع غير ضروري.

البروتين يساعد على قمع هذا الهرمون، وأيضا، إيقاف الإشارات الخاطئة. ولا يجب أن يكون بروتينا حيوانيا مثل اللحم أو البيض أو الألبان فقط.

فالمكسرات والبذور والبقوليات مثل الفول والعدس أو البازلاء هي بدائل أخرى يمكنك الاستعانة بها.

3. اختر الألبان بحكمة لمكافحة الوزن الزائد

الوزن الزائد واللبن

طالما كنت لا تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فمنتجات الألبان ليست سيئة بالنسبة لك. ومع ذلك، يجب عليك اختيارها بحكمة.

تستخدم العديد من شركات صناعة الألبان هرمونات النمو الاصطناعي عندما تربى ماشيتها لتحفيز إنتاجها للحليب واللحوم.

لم تكن هذه الهرمونات مصممة للاستهلاك البشري، لذا فمن الممكن أن تكون مرتبطة ارتباطا وثيقا بزيادة الوزن.

لذلك قم دائما باختيار منتجات الألبان العضوية أو تلك التي توصف بأنها “خالية من الهرمونات.”

وبهذه الطريقة يمكنك الاستمتاع بها دون الحاجة إلى القلق بشأن العوامل التي يمكن أن يكون لها تأثير على وزنك على المدى الطويل.

ننصحك بقراءة:

وجبة العشاء – 5 وصايا لوجبات عشاء تساعدك على إنقاص وزنك

4. كن حذرا عند تناول الحبوب

الحبوب والبذور التي تحتوي على الغلوتين، والحبوب الكاملة على وجه الخصوص، ليست بالضرورة سيئة للجميع.

ولكن إذا كنت تعاني من مشاكل في هرمون الغدة الدرقية، فمن الجيد تقليل استهلاكك لهذه المنتجات بشكل كبير.

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بالغلوتين يمكن أن يبطئ إنتاج هذا الهرمون.

يلعب هرمون الغدة الدرقية دورًا مهمًا عندما تريد تجنب زيادة الوزن لأنه يساعد على تنظيم عملية الأيض.

5. تجنب منتجات الصويا

الوزن والغذاء الصحي

على الرغم من أنها منخفضة الدهون والسعرات الحرارية وغنية بالبروتين النباتي، فإنها تحتوي أيضا على مواد كيميائية تعرف باسم فيتويستروغنز.

هذه المواد الكيميائية يمكن أن تمنع إنتاج الإستروجين الفعلي داخل جسمك.

عندما تكون مستويات هرمون الإستروجين مستقرة، يتم أيضًا تحسين هرمون يسمى اللبتين، المهم لأنه ينظم شعورك بالشبع.

عندما يكون مستوى اللبتين طبيعيا، تشعر بالشبع عندما تأكل فقط ما تحتاج إليه من الطعام.

لهذا السبب، من المستحسن تجنب منتجات الصويا عندما يكون هدفك هو إنقاص الوزن.

اكتشف:

إنقاص الوزن بشكل صحي – 9 نصائح تساعدك على إنقاص وزنك دون التسبب في أضرار

6. خفض استهلاكك من الكافيين

الوزن والقهوة

القهوة والشاي من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة ولها فوائد ممتازة لصحتك.

ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بزيادة الوزن، قد ترغب في النظر في خفض استهلاك الكافيين.

فالكافيين يمكن أيضا أن يرفع مستويات الكورتيزول، وهو الهرمون الذي يستجيب للإجهاد ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن في منطقة البطن، لأنه يعيد توزيع الدهون من الذراعين والساقين إلى البطن.

لذلك إذا كنت تريد إنقاص الوزن، قلل استهلاكك من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

لا تستند بالضرورة هذه التغييرات في النظام الغذائي الخاص بك على عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها، بل على خصائص العناصر التي تستهلكها على أساس منتظم.

إذا كنت تعرف كيفية التحكم بالهرمونات التي تسبب زيادة الوزن، سيكون من الأسهل تحقيق أهدافك وفقدان الوزن الزائد .

تذكر أنه إذا أردت إجراء تغيير كبير على نظامك الغذائي أو عاداتك الغذائية، فمن الأفضل أن تتحدث أولا مع طبيب تثق به أو خبير تغذية.