القشطة الصدفية – 9 فوائد رائعة لاستهلاك فاكهة القشطة الصدفية اللذيذة

30 ديسمبر، 2018
هل كنت تعلم أن خصائص فاكهة القشطة الصدفية فعالة في دعم عملية الهضم وحمايتك من العديد من الأمراض ومساعدتك على فقدان الوزن؟ اكتشف المزيد في المقالة!

القشطة الصدفية فاكهة تشبه في شكلها القلب، وهي من الفواكه الشائعة في منطقة جبال الأنديز البيروفية.

يتم حصد فاكهة القشطة الصدفية في فصلي الخريف والشتاء كالبرتقال والجريب فروت. وهي تتسم بمذاقها الحلو ولون قشرتها الأخضر.

تتميز ثمار القشطة الصدفية بمحتواها الغني بفيتامين أ، ب-المركب، و فيتامين سي أيضًا، بالإضافة إلى معادن البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، الحديد والزينك.

واليوم، نرغب في استعراض فوائد هذه الفاكهة اللذيذة التي ننصحك باستهلاكها بشكل منتظم.

9 فوائد لاستهلاك فاكهة القشطة الصدفية

1- تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

القلب والأوعية الدموية

بفضل محتواها الغني بالبوتاسيوم، تساهم هذه الفاكهة في تحسين صحة القلب وتعمل كمنظم طبيعي لضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي ثمار القشطة الصدفية على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول.

بجانب ذلك، انخفاض نسبة الدهون والصوديوم من الأسباب الأخرى التي تدفع أي شخص، خاصةً من يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو أي مشكلات قلبية أخرى، إلى تناولها.

ننصحك بقراءة:

فاكهة الأناناس الاستوائية – 8 فوائد لتناول الأناناس بشكل يومي

2- فاكهة مضادة للميكروبات

تمتلك فاكهة القشطة خصائص طبيعية قادرة على حماية الجسم من الميكروبات والطفيليات. وترجع هذه الخصائص إلى محتوى الثمار الغني بالألياف والنياسين ومضادات السموم.

بجانب ذلك، فهي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي، مضاد الأكسدة الطبيعي الذي يساعد الجسم على مكافحة العدوى.

 3- حليف رائع لفقدان الوزن

تساعدك ثمار القشطة على إشباع جوعك، وهو ما سيدعم جهودك لفقدان الوزن دون التحضية بأكل الأطعمة اللذيذة الصحية.

يمكنك إدراجها في حميتك كوجبة خفيفة أو كعقبة بعد الوجبات الرئيسية أو حتى كوجبة ما بعد التمرين.

هي خيار رائع أيضًا لمن يعاني من الإمساك بشكل مستمر بفضل تأثيرها المسهل اللطيف.

4- تمتلك تأثير مهدئ

ثمار القشطة قادرة على تنظيم الجهاز العصبي. وهو ما يعني أنها تعمل بشكل شبيه للمهدئات، مما يجعلها خيار طبيعي ممتاز لمن يعاني من القلق أو التوتر.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي هذه الفاكهة على مادة شبه قلوية تنظم إفراز المواد الكيماوية التي تسبب الاكتئاب.

اقرأ أيضًا:

البابايا – اكتشف معنا 7 فوائد رائعة لاستهلاك بذور فاكهة البابايا

5- تدعم عملية التعافي من بعض الأمراض

تحتوي هذه الفاكهة على نسب عالية من المعادن التي تدعم عملية التعافي من العديد من الأمراض المختلفة.

تشمل هذه المعادن الآتي:

  • الحديد: يساعد على التعافي من فقر الدم.
  • الكالسيوم: يساعد من يعاني من هشاشة العظام.
  • الفوسفور: يساعد على تعزيز الذاكرة

6- تدعم تطور الجنين بالنسبة للحوامل

امرأة حامل

استهلاك ثمار القشطة الصدفية يعزز صحة الأمهات المستقبليات بفضل محتواها الغني بالعناصر الغذائية، والتي تدعم تطور الجنين أيضًا.

تشمل تلك العناصر الغذائية الآتي:

  • الأحماض الأساسية
  • الألياف
  • الكربوهيدرات
  • البروتينات
  • المعادن
  • الفيتامينات

تدعم القشطة عملية تطور مخ الجنين وأعصابه وجهازه المناعي. والاستهلاك المنتظم لها قد يقلل خطر الإجهاض.

بالإضافة إلى أنها تخفف الغثيان الصباحي وتقلب المزاج والرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة.

اكتشف:

فوائد استهلاك الزبيب – 6 أسباب تدفعك إلى أكل الزبيب كل صباح

 7- تنظم عملية الهضم

بجانب كونها سهلة الهضم، فاكهة القشطة الصدفية من الفواكه المناسبة لمن يعاني من الضعف أو عسر الهضم، أومن لا يستطيع هضم بعض أنواع الأطعمة بشكل جيد.

بجانب أنه محتواها الغني الألياف وقليل الدهون يساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) وامتصاص الأحماض الصفراوية، وهو ما يعتبر مفيدًا لمن يعاني من مشكلات المرارة.

الأمر المثير للاهتمام أيضًا هو أنها تمتلك خصائص مسهلة ممتازة، فأليافها تنظم حركة الأمعاء وتعزز النبيت الجرثومي المعوي.

8- تحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة

ثمار القشطة من المصادر الطبيعية الممتازة لمضادات الأكسدة، فيتامين سي ومركبات البوليفينول.

تكافح هذه المغذيات عملية التأكسد المرتبطة بتطور السرطان، الشيوخوخة المبكرة، الأمراض الخلقية المزمنة والأمراض التنكسية العصبية.

9- خيار رائع للأطفال

ينصح أطباء الأطفال بإدراج هذه الفاكهة في العصائد والعصائر التي تُقدم للأطفال، وذلك لأنها تدعم تطورهم ونموهم.

أجزاء الثمرة المختلفة وفوائدها

  • القشرة الخارجية: عند الطهي، تعمل كعلاج طبيعي لالتهاب القولون المزمن.
  • البذور: يمكن الاستعانة بها في مكافحة القشرة.
  • الجذور: تُستخدم في تحضير الشاي. وتساعد على تخفيف التشنجات. وهي أيضًا علاج طبيعي لفقر الدم والتهاب القولون وسوء التغذية.
  • الثمار الناضجة: تساهم في علاج سوء التغذية وفقر الدم والوهن.

فاكهة القشطة الصدفية من الفواكه الرائعة متعددة الاستخدامات والتي تُستعمل لأغراض علاجية متعددة منذ العصور القديمة.

ولكن، تذكر ضرورة عدم الإفراط في استهلاكها. فبرغم فوائدها التي لا تحصى، فهي غنية بالسكر أيضًا، ولذلك ننصحك بعدم أكل ما يزيد عن حصة واحدة يوميًا.

  • Correa-Gordillo, J., Ortiz, J., Sa´nchez-Mejı´a, M., & Pacho´n, H. (2012). Antioxidant activity in guanabana (Annona muricata L.): a literature review. Latin American and Caribbean Bulletin of Medicinal and Aromatic Plants.
  • González, M. E. (2013). Chirimoya (Annona cherimola Miller), frutal tropical y sub-tropical de valores promisorios. Cultivos Tropicales. https://doi.org/ISSN 0258-5936
  • Ramalingum, N., & Mahomoodally, M. F. (2014). The therapeutic potential of medicinal foods. Advances in Pharmacological Sciences. https://doi.org/10.1155/2014/354264
  • Sanjinés Asturizaga, A., Øllgaard, B., & Balslev, H. (2006). Frutos comestibles. In Botánica Económica de los Andes Centrales. https://doi.org/10.1142/S1363919618500020