الإرهاق والتعب – ماذا يمكن أن تأكل لمكافحة الإجهاد بشكل طبيعي

11 مارس، 2019
إذا كنت تشعر مؤخرا بأنك لا تستطيع أن تقوم بواجباتك أو تجد نفسك تتثاءب طوال الوقت، ننصحك بقراءة هذه المقالة.

هل تعاني من الإرهاق والتعب ؟ إذن تابع القراءة!

قد يهاجمك الإجهاد ولا تعرف مصدره. فلا يهم كم من الساعات تنام، أو الأنشطة التي تختارها في يومك، أو إذا كنت تحب ما تفعله.

فمشكلة الإرهاق والتعب يمكن أن تكون مرتبطة بغذائك. اكتشف ما يجب عليك أن تأكل لعلاج المشكلة.

حمية غذائية لمكافحة الإرهاق والتعب

حقيقة أنك تشعر بالإرهاق طوال الوقت يمكن أن يكون بسبب العمل الكثير أو قلة النوم أو الغذاء غير المتوازن (أو خليط من الأسباب الثلاثة).

لذلك، بالإضافة إلى تجنب الضغط والحصول على 8 ساعات من النوم ليلا، ننصحك بإضافة الأطعمة التالية إلى نظامك الغذائي.

1.  الصلصات الطبيعية

الإرهاق والقهوة

تعتبر صلصة الصويا (منخفضة الصوديوم) والميسو من الصلصات التي تضفي على وجباتك مذاقا مميزا وتساعد على مكافحة الإرهاق والإجهاد.

تضاف الأولى بشكل أساسي إلى الأطباق التي تحتوي على الأرز، المكرونة، أو السمك، وتحتوي على سعرات حرارية قليلة جدا.

ولكن، يجب عليك أن تكون حذرا من الكمية التي تستهلكها لأنها يمكن أن تحتوي على الكثير من الصوديوم وتزيد من ضغط دمك.

الميسو، على الجانب الآخر، هو حساء نحصل عليه من فول الصويا المتخمر ويستخدم لصلصات التوابل واليخنة.

بغض النظر عن كل ذلك، ننصحك بأن تختار منتجات طبيعية وعضوية  دائما.

ننصحك بقراءة:

متلازمة التعب المزمن – تسعة أعراض شائعة لحالة التعب المزمن

2. القهوة (بكميات محدودة)

لا يجب أبدا أن تفرط في استهلاك القهوة لأنه بالرغم من أنها يمكن أن تساعد على تقليل الإرهاق والتعب ، فإن لها آثار جانبية لا يجب أن تتجاهلها.

بالإضافة إلي القهوة، يوجد خيارات أخري يمكنها أن تحسن مزاجك وتزيد قدرتك على التركيز كالشوكولاتة أو الشاى.

لا تشرب أكثر من الكمية المنصوح بها، فقد يؤدي ذلك إلى إصابتك بالصداع، القلق، الأرق، أو الهلع.

3. ملح البحر والطحالب

التعب و الارهاق

يعتبر كلا من ملح البحر والطحالب من الأطعمة الصحية التي تستطيع أن تساعدك لتجنب التعب خلال يومك.

قد لا تكون الطحالب غذاءك المفضل، لكن تستطيع دائما أن تمزجها مع أطعمة أخرى مثل الأرز أو تضيف إليها التوابل لتحجب جزء من طعمها القوي.

يعتبر الملح الوردي أو ملح البحر اثنين من الاختيارات الجيدة للحد من الضرر الذي يمكن أن يسببه الصوديوم، والذي يتضمن نقص الطاقة.

اقرأ أيضًا:

الإرهاق والصداع – إليك أفضل 9 أطعمة سوف تساعدك على تجنب التعب وحالات الصداع

4. الفواكه الطازجة

يمكن لثمرة تفاح أو برتقال أو كمثرى أن تكون وجبة خفيفة مثالية إذا كنت تشعر بالإرهاق.

فالفواكه بشكل عام تمدك بالمعادن والفيتامينات والألياف وكمية كبيرة من الماء، ويمكنك أيضًا الاستفادة منها في صورة عصائر.

ينصح بالفواكه بشكل خاص قبل ممارسة الرياضة أو في أيام العمل الشاقة.

5. البذور

الإرهاق وعلاجاته

يمكن لتناول ملء اليد من بذور الشيا، بذور السمسم، أو بذور اليقطين خلال وجبة الإفطار أن يعطيك الطاقة اللازمة لبدء يومك.

فبذور الشيا، على سبيل المثال، تساعد على إعادة توازن الجهاز العصبي، في حين تحسن بذور السمسم عملية إنتاج الجسم لمادة الإندورفين.

6. الزبادي

الزبادي اختيار جيد إذا كنت تتبع حمية غذائية أو تريد أن تحصل على الجرعة اليومية المنصوح بها من الكالسيوم.

يمكنك أن تختار عددا غير محدودا من أنواع الزبادي، ولذلك لن تمل منه، وخصوصا إذا كنت تخلط الزبادي مع الشوفان، اللوز، بذور الشيا، أو الزبيب.

فالزبادي يجعلك تشعر بالشبع ويساعدك على مكافحة الإرهاق والتعب .

اكتشف:

ارتفاع مستويات التوتر العصبي – 7 علامات تشير إلى إصابتك بالمشكلة

7. الحبوب الكاملة

الإرهاق والتعب ومعالجته

الأرز والشعير والكينوا هي ثلاثة أمثلة للحبوب الكاملة التي يمكنك استهلاكها إذا كنت تريد أن تشعر بتعب أقل وتنجز الكثير في يومك.

وهذا لأنها تحتوي على جرعات صحية من الكربوهيدرات التي تتحول إلى طاقة عندما يتم هضمها.

والخبر الجيد هو أنها ستشعرك بالشبع أكثر من منتجات الدقيق المكرر غير الصحية.

8. المكسرات

مقاومة الإرهاق

مثل البذور تماما، المكسرات مثالية للاستهلاك صباحا ومساء عندما تشعر بالجوع وتريد أن تتحافظ على تركيزك.

ستكون حفنة من اللوز أو عين الجمل أو الكاجو كافية لتحقيق ذلك.

هل تريد مزيدا من الطاقة؟ حاول خلط فاكهة مثل التفاح مع الشوفان والمكسرات، بجانب عصير البرتقال.

9. السمك

السمك لن يشعرك بالشبع لمدة طويلة، لكنه سيمدك بالعناصر الغذائية (مثل الحمض الدهني أوميجا-3) والتى تتحول لطاقة وتساعدك على إصلاح تلف أنسجتك.

بالإضافة إلى ذلك، فإن جسمك ليس من المحتمل أن يحول البروتين الموجود في السمك إلى دهون.

ولا تنسى أن تشرب الكثير من الماء، لأن الجفاف يؤدي عادة إلى المزيد من الإرهاق والتعب . لذلك ننصحك باستهلاك 2 لتر يوميًا!