8 معلومات مثيرة للاهتمام عن الدورة الشهرية

5 نوفمبر، 2019
في هذا الوقت، ينتج جسمك هرمون البروجيسترون، والذي يُثخن بطانة الرحم، ويجعله جاهزًا لاستقبال أي بويضة مخصبة لتنمو داخله.

أغلب النساء يعلمن أن الدورة الشهرية تظهر كل 28 يومًا، وربما أكثر أو أقل قليلًا.

الشعور بالتقلصات، الحاجة إلى استعمال المنتجات النسائية، والتقلبات المزاجية، هي من الأمور التي تضطرين لمعايشتها لفترة تتراوح بين 5-6 أيام.

ولكن الدورة الشهرية تعتبر عملية هرمونية وحيوية ترتبط بالعديد من جوانب صحتك النفسية والجسدية.

ولذلك نرغب اليوم في مشاركتك 8 حقائق مهمة عن الدورة الشهرية. تابعي القراءة!

1. ماذا يحدث أثناء الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية

خلق الله الدورة الشهرية لكي تسهل عملية التخصيب عند المرأة. حيث يحدث التبويض عند منتصف فترة تكون الدورة تقريبًا.

وهي العملية التي يقوم فيها أحد المبيضين بإنتاج بويضة قد يتم أو لا يتم تخصيبها.

في هذا الوقت، ينتج جسمك هرمون البروجيسترون، والذي يُثخن بطانة الرحم، ويجعله جاهزًا لاستقبال أي بويضة مخصبة لتنمو داخله.

ولكن إن لم يحدث التخصيب على مدار الشهر، فحينها تنخفض معدلات هرمون البروجيسترون بجسمك، وتظهر أعراض الدورة الشهرية المعتادة.

ننصحك بقراءة:

ارتفاع ضغط الدم لدى النساء : 5 نقاط أساسية تحتاجين إلى أخذها في الاعتبار

2. وسائل منع الحمل الهرمونية

يمكن أن تتسبب وسائل منع الحمل الهرمونية في إحداث تغيرات على الدورة الشهرية عند المرأة.

فحبوب منع الحمل، الطوق العازل والتركيبات الموضعية تمنع جسدك من إنتاج المزيد من هرمون البروجيسترون.

فتقلل بذلك من تدفق الدم أثناء دورتك الشهرية أو تمنع ظهوره تمامًا.

3. يمكن أن يحدث الحمل أثناء دورتك الشهرية

حيوانات منوية تنطلق نحو بويضة بهدف تخصيبها

على الرغم من أن الفرصة نادرة، إلا أن الدراسات أوضحت أن هناك احتمال لحدوث الحمل حتى أثناء دورتكِ الشهرية.

ففي أثناء العملية، تعمل المبايض على إنتاج بويضة جديدة للاستعداد للدورة التالية، والتي لن يتم إطلاقها إلا بعد مرور 15 يوم تقريبًا.

ولكن لا تستغرق العملية نفس الفترة لدى جميع النساء. فقد يحدث التبويض عند بعضهن قبل انتهاء مرور هذه الفترة بالكامل.

لذلك فإن ممارسة الجماع أثناء هذه الفترة قد يؤدي إلى احتمالية حدوث الحمل.

وينطبق ذلك خصيصًا على النساء اللاتي ليست لهن فترات منتظمة لنزول الحيض.

اقرئي أيضًا:

علامات النوبة القلبية – 7 علامات يتم تجاهلها في حالات النساء

4. حجم الدم المفقود

تختلف كل امرأة عن الأخرى، وذلك وفقًا للهرمونات التي ينتجها الجسم وأسلوب الحياة الذي تعيشه.

ولكن التقديرات العامة هي أن المرأة تفقد نحو 100 مل من الدم خلال الدورة الشهرية، وهو ما يعادل حجم فنجان صغير من القهوة.

وتزداد هذه الكمية إذا أضيف إليها تخثرات بطانة الرحم، والسوائل الأخرى التي تخرج أيضًا من المهبل.

قد يهمك:

الغمد (المهبل) – 9 معلومات مهمة ومثيرة للاهتمام عن المهبل

5. تجنبي الإصابة بمتلازمة الصدمة التسممية

سيدة تمسك بفوطة صحية والتي تستخدم خلال الدورة الشهرية

بينما يندر حدوث ذلك بشدة، إلا أنه لابد أن تتذكر كل امرأة تغيير الفوطة الصحية أو السدادة القطنية مرات عديدة على مدار اليوم.

وذلك لمنع توالد البكتيريا المسببة لمتلازمة الصدمة التسممية، وهي حالة خطيرة للغاية قد تسبب الوفاة.

6. متلازمة ما قبل نزول الدورة الشهرية

هذه المتلازمة هي أمر حقيقي تعاني منه 90% من النساء بدرجة أو أخرى في حياتهن.

وتتميز بحدوث تقلبات مزاجية شديدة، وظهور حب الشباب، هذا بالإضافة إلى الصداع المتكرر، كذلك فقد تؤدي إلى انتفاخ البطن والشعور بالإجهاد.

وهذه الأعراض تحدث تحديدًا قبل نزول الدورة الشهرية بأيام أو أثناء العملية.

أما إذا شعرتِ بنفس الأعراض في أوقات أخرى أثناء فترة تكون البويضة، فقد تكون هذه الأعراض علامات على الإصابة بمرض عضوي ما.

اكتشفي:

الأعراض التي يجب على جميع النساء عدم تجاهلها لتجنب ظهور أي مشاكل خطيرة

7. قد تتسبب إصابتك بأي مرض في إرباك دورتكِ الشهرية

إن أي شئ يؤثر على صحتك قد يسبب حدوث ارتباك لدورتكِ الشهرية.

فمرض السرطان، أمراض القلب وكذلك اضطرابات الغدة الدرقية من الأمور الحالات التي تتسبب في حدوث مثل هذه الارتباكات.

كذلك فأمراض النساء الأخرى قد ترتبط بحدوث تغييرات في دورتك الشهرية.

ومع هذا، فإن فترات الدورة الشهرية غير المنتظمة لا تعني بالضرورة وجود مرض خطير.

8. يحتوي سائل الدورة الشهرية على خلايا جزعية

عينات من خلايا الدم

أكدت العديد من الدراسات وجود خلايا جزعية في الدم المتدفق أثناء الدورة الشهرية.

وهذا النوع من الخلايا هو المسؤول عن ترميم أنواع مختلفة من أنسجة الجسم. ومن بين هذه الأنواع من الأنسجة:

  • نسيج الجهاز العصبي.
  • نسيج الكبد.
  • نسيج البنكرياس.
  • نسيج العمود الفقري.

أمرٌ شيق أليس كذلك؟ إننا كنساء لابد أن نكون على دراية بمثل هذه المعلومات، فشاركيها مع صديقاتك!

  • InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. Premenstrual syndrome: Overview. 2009 Dec 12 [Updated 2017 Jun 15]. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279265/