هل توجد بكتيريا في الدماغ؟

17 سبتمبر، 2021
النبيت الميكروبي أو الكائنات الحية الدقيقة شائعة في العديد من أجهزة جسم الإنسان، مثل الجهاز الهضمي. قد تجعلك هذه الحقيقة تتساءل عما إذا كانت هناك بكتيريا في الدماغ أيضًا. تابع القراءة لاكتشاف الإجابة!

البكتيريا ضرورية لأنها تسمح لجسمك بأداء العديد من الوظائف. يمكن العثور عليها في العديد من المناطق: من الفم إلى الأعضاء التناسلية والجهاز الهضمي والجلد. لكن هل توجد بكتيريا في الدماغ؟

النبيت الميكروبي

البكتيريا الخضراء على الجلد.

قبل أن ندخل في هذا الموضوع الرئيسي، نحتاج إلى شرح مفهوم النبيت الميكروبي. ما هو؟ مما يتكون؟ أين يوجد؟

يتكون النبيت الميكروبي من سلسلة من الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في العديد من الأماكن المختلفة في أجسام الكائنات متعددة الخلايا.

عادة ما يكون لهذه الكائنات الحية الدقيقة علاقة تكافلية مع الكائن الحي الذي تعيش فيه. بكلمات أخرى، كلاهما يستفيد من بعضهما البعض.

مفتاح هذه العلاقة هو كلمة “طبيعي”. أي لا ينبغي أن تكون البكتيريا المسببة للأمراض جزءًا من النبيت الميكروبي النموذجي للشخص. في هذه الحالة، لن تتسبب الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الجسم بشكل طبيعي في ظهور أي حالات طبية.

ومع ذلك، فمن الممكن أن تسبب البكتيريا المرض إذا خرجت عن السيطرة بشكل “غير طبيعي”. ويمكن أن يحدث ذلك على سبيل المثال إذا تغير تركيز هذه البكتيريا في الجسم.

الآن بعد أن شرحنا الفرق بين النبيت الميكروبي الطبيعي وغير الطبيعي، لنتعمق في موضوعنا الرئيسي.

ننصحك بقراءة:

البكتيريا المعوية – 6 مشكلات تظهر عند خروجها عن السيطرة

وجود البكتيريا ليس إيجابيًا دائمًا

نظرًا لأن البكتيريا تسكن أنظمة مهمة مثل الجهاز الهضمي في البشر، فمن الشائع أن نتساءل عما إذا كانت الأنظمة الأخرى، مثل الجهاز العصبي، تستفيد من هذه الكائنات الدقيقة. الجواب لا. في الواقع، فإن الشخص الذي تظهر لديه بكتيريا في دماغه يكون في خطر شديد.

أدناه، سنخبرك بكل شيء عن حالة مرتبطة بوجود هذه الكائنات الحية الدقيقة في الجهاز العصبي، والتي تعد مثالًا واضحًا على سبب ضرورة عدم وجود البكتيريا في هذا الجزء من الجسم.

التهاب السحايا الجرثومي الحاد

يشمل المخ، الذي يتكون من الدماغ الانتهائي والمخيخ والنخاع المستطيل، ثلاث طبقات من الأنسجة تسمى السحايا:

  • الأم الجافية، وهي الطبقة الخارجية.
  • الأم العنكبوتية، وهي الطبقة الوسطى.
  • الأم الحنون، وهي الطبقة الداخلية.

بين الأم العنكبوتية والأم الحنون، هناك مساحة تسمى تحت العنكبوتية حيث يتدفق السائل النخاعي. يظهر التهاب السحايا الجرثومي الحاد عندما تصيب بكتيريا معينة انسجة السحايا وهذا السائل، مما يسبب تورمًا شديدًا لدى المريض.

يكتشف الجهاز المناعي الكائنات الدقيقة الغريبة ويرسل أجسامًا مضادة للقضاء عليها، وهو ما يسبب التورم العام.

وفقًا لـ كتيبات ميرك، تظهر أعراض هذا المرض بعدة طرق:

  • يصاب الأطفال الأكبر سنًا والبالغون بتيبس في الرقبة يجعل خفض الذقن إلى الصدر أمرًا صعبًا أو مستحيلًا.
  • يصاحب هذه الأعراض المميزة صداع وارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا أصيبت الأعصاب القحفية بالتهاب بسبب العدوى، فقد يعاني المريض من ازدواج الرؤية والصمم ومشاكل أخرى.
  • الخبر الجيد هو أنه يمكن أن تقلل اللقاحات من خطر الإصابة بهذا المرض. بالإضافة إلى ذلك، إذا تم اكتشاف المرض مبكرًا، فإن استخدام المضادات الحيوية له تاثيرات إيجابية بشكل عام.
شخص يتلقى لقاح التهاب السحايا.

اقرأ أيضًا:

التجلطات الدموية والسكتات الدماغية – 8 أطعمة تساعدك على تجنب هذه الحالات الخطيرة

كيف تصل البكتيريا إلى الدماغ؟

قد تدخل البكتيريا إلى الدماغ بطرق مختلفة، كما هو مذكور أيضًا في كتيبات ميرك التي ذكرناها أعلاه:

  • يمكن أن تنتشر البكتيريا من مجرى الدم إلى المخ بعد التكاثر بنجاح في أي عضو آخر.
  • يمكن أن تسمح جروح الرأس المخترقة للبكتيريا بدخول الدماغ.
  • تضعف جراحة الدماغ أو النخاع الشوكي هذه الأنظمة، كما تسهل دخول مسببات الأمراض.

على هذا النحو، فإن عوامل الخطر واضحة. كلما زاد انكشاف العضو، كان من الأسهل على العوامل غير المرغوب فيها اختراقه.

البكتيريا في الدماغ: هل يجب أن نشعر بالقلق؟

برغم ما ذكرناه، لا ينبغي أن تقلق كثيرًا. بشكل عام، الأطفال حديثو الولادة أو كبار السن هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة، لأن نمو البكتيريا غير المنضبط يرتبط غالبًا بضعف جهاز المناعة.

بالإضافة إلى ذلك، كما ذكرنا أعلاه، فإن العلاجات الفعالة بالمضادات الحيوية عادة ما يكون لها تأثيرات إيجابية وفعالة. وبالمثل، فإن اللقاحات تمنع ظهور هذه الحالات، خاصة عند الأطفال حديثي الولادة.

الوقاية والتشخيص المبكر أمران أساسيان بشكل عام. إذا كنت تعتقد أنك مصاب بعدوى بكتيرية، فلا تتردد في زيارة طبيبك، لأن هذا سيمنع النمو غير المنضبط لهذه الكائنات وسيحميك من تطور الحالة لتصبح خطيرة.

  • Meningitis bacteriana aguda, Manual Merck público general. Recogido a día 16 de mayo en https://www.merckmanuals.com/es-us/hogar/enfermedades-cerebrales,-medulares-y-nerviosas/meningitis/meningitis-bacteriana-aguda.
  • Davenport, M. C., Del Valle, M. D. L. P., Gallegos, P., Kannemann, A. L., & Bokser, V. S. (2007). Meningitis bacteriana: factores de riesgo para el desarrollo de complicaciones agudas. Archivos argentinos de pediatría105(5), 405-410.
  • Blamey, D. R. (2014). Meningitis bacteriana aguda. Revista Médica Clínica Las Condes25(3), 534-540.