نزف تحت العنكبوتية والورم الدموي تحت الجافية

10 مارس، 2020
تظهر بعض أنواع السكتات الدماغية بسبب أسلوب الحياة السيء، في حين تظهر أنواع أخرى بسبب التعرض للصدمات. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن نزف تحت العنكبوتية والورم الدموي تحت الجافية.

الجافية والعنكبوتية اثنان من أغشية الدماغ الثلاثة التي يمتلكها البشر. والأغشية الدماغية هي الهياكل التي تبطن الجهاز العصبي المركزي. ويشير نزف تحت العنكبوتية والورم الدموي تحت الجافية إلى نوعين من النزف الدموي الذي يحدث في هذين الغشاءين الدماغيين.

الأغشية الدماغية

الأغشية الدماغية

تحمي الجمجمة والعمود الفقري المخ والحبل الشوكي. ولكنهما يمتلكان أيضًا نظام حماية آخر، ألا وهو الأغشية الدماغية، والتي تساعد كذلك في عملية تطوير الأعصاب.

يوجد ثلاثة أنواع من الأغشية الدماغية التي تغطي وتحمي المخ والحبل الشوكي:

الغشاء الخارجي والأكثر سمكًا هو الجافية، وهو ينفصل عن العظام بما يُعرف بالحيز فوق الجافية. في الجمجمة، هذا الحيز غير موجود لأن الجافية تكون ملتصقة بالعظام. ولكن يمكن العثور عليها في الحبل الشوكي حيث الدهون والأوردة.

يمكن العثور على العنكبوتية تحت الجافية، بينهما ما يُعرف باسم حيز تحت الجافية. يظهر هذا الفراغ في حالة النزف، حيث يقصل الدم الغشاءين.

تمتد العنكبوتية من خلال هذا الحيز إلى الأم الحنون. والحيز تحت العنكبوتية يحتوي على السائل النخاعي، والذي يعمل كحماية ضد الصدمات والحركات المفاجئة.

أخيرًا، تلتصق الأم الحنون بالأنسجة العصبية، حتى في الأتلام. ولا يزال العلماء يحاولون اكتشاف ما إذا كانت تدخل إلى الأنسجة أيضًا أم لا.

ننصحك بقراءة:

السكتة الدماغية – علامات السكتة الدماغية التي لا يجب تجاهلها أبدًا

نزف تحت العنكبوتية والورم الدموي تحت الجافية

في حالتي نزف تحت العنكبوتية والورم الدموي تحت الجافية، أول ما يحدث هو تدفق الدم خارج الأوعية الدموية، والتي توجد في الحيز بين الأغشية، وهو ما يتلق أنسجة الدماغ.

ولكن، وفقًا لنوع النزف الدموي، تظهر تأثيرات مختلفة وتتطلب كل حالة علاجات مختلفة.

الورم الدموي تحت الجافية

في هذه الحالة، يتجمع الدم في الحيز بين الجافية والعنكبوتية. ويأتي هذا الدم عادةً من الأوعية الدموية بعد التعرض لصدمة ما.

ولكن يوجد ثلاثة أنواع من الورم الدموي وفقًا للوقت التي تستغرقه الحالة للظهور:

  • الورم الدموي تحت الجافية الحاد
  • الورم الدموي تحت الجافية تحت الحاد
  • الورم الدموي تحت الجافية المزمن

الورم الدموي تحت الجافية الحاد

هذا النوع هو الأسرع. ويظهر عادةً بسبب الصدمات الشديدة التي تمزق الأوعية الدموية بين القشرة الدماغية والأغشية الدماغية.

غالبًا، من يصاب بهذا النوع يدخل فورًا في غيبوبة. إلى جانب أن بعض أجزاء الدماغ تتوقف عن العمل. الأمثلة على ذلك تشمل:

  • الخزل الشقي: صعوبة جزئية في الحركة. وذلك في حالة حدوث الإصابة في جزء الدماغ المسؤول عن المهارات الحركية.
  • توسع حدقة العين: وذلك في حالة حدوث الإصابة في المنطقة التي تسيطر على عضلة القزحية.

اقرأ أيضًا:

الجلطات والسكتة الدماغية – 8 أطعمة تساعدك على تجنب هذه الحالات الخطيرة

الورم الدموي تحت الجافية تحت الحاد

يظهر بشكل أبطأ من الحالة السابقة، ويعتبر عادةً أقل خطورة بسبب وجود دم أقل. يبدأ الدم في التخثر في هذه الحالة، إلا أن النزف يظهر بسبب التعرض للصدمات أيضًا.

بشكل عام، يفقد المصاب الوعي، ولكن يتعافى. ثم، لعدة أيام بعد ذلك، سيشعر بالتشوش وبصعوبة التركيز.

الورم الدموي تحت الجافية المزمن

يظهر ذلك بسبب عدة إصابات على فترة ممتدة. وتتسم الحالة بتسربات بسيطة من الدم من الأوعية.

ولكن، عندما لا يتم إعادة امتصاصها، ينتهي بها الأمر إلى التسبب في ظهور ورم دموي، وهي حالة شائعة بين كبار السن.

أول الأعراض يكون عادةً الصداع، ثم تبدأ بعض التغيرات في السلوك والمزاج في الظهور، ويحدث ذلك تدريجيًا.

بالإضافة إلى ذلك، يميل المصابون بهذا النوع إلى النوم لوقت أطول، مواجهة صعوبة في التفكير، وغيرها.

اكتشف:

الخرف الوعائي – ما هي حالة ضعف الإدراك الوعائي؟

نزف تحت العنكبوتية

نزف تحت العنكبوتية

يظهر نزف تحت العنكبوتية عندما يتجمع الدم بين العنكبوتية والأم الحنون. يأتي الدم عادةً من الشرايين لأسباب عديدة مختلفة. أكثر هذه الأسباب شيوعًا هو تمزق تضخم وعائي.

يمكن للتضخم الوعائي أن يؤدي إلى حالات صداع أو حتى نوبات صرع قبل التمزق. في أكثر من 35% من الحالات، يكون المحفز جسدي مع وجود مكون عاطفي.

إلى جانب ذلك، يمكن للحالة الظهور بسبب التعرض لأشعة الشمس الحادة لفترات ممتدة.

بعد تمزق التضخم، يبدأ الورم الدموي في الظهور. تحدث هذه الحالات غالبًا بين سن 40 و60، وهي ترتبط بالأعراض التالية:

بعد نحو 48 ساعة، تظهر متلازمة السحايا بسبب تهيج الأغشية الدماغية، وتتصلب الرقبة أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، قد يصاب المريض بمشكلات في الرؤية، كشلل حركة العين.

يتسبب نزف تحت العنكبوتية في عقابيل في نحو 60% من الحالات. و40% من الناجين سيضطرون إلى الاعتماد على الغير بشكل ما.

  • Ximénez-Carrillo Rico, A., & Vivancos Mora, J. (2015). Hemorragia subaracnoidea. Medicine (Spain). https://doi.org/10.1016/S0304-5412(15)30004-4
  • Asadi, H. (2017). Aneurysmal subarachnoid hemorrhage (aSAH). In Interventional Radiology for Medical Students. https://doi.org/10.1007/978-3-319-53853-2_23
  • Raya, A. K., & Diringer, M. N. (2014). Treatment of subarachnoid hemorrhage. Critical Care Clinics. https://doi.org/10.1016/j.ccc.2014.06.004
  • Macdonald, R. L. (2017). Subarachnoid Hemorrhage. In Handbook of Neuroemergency Clinical Trials: Second Edition. https://doi.org/10.1016/B978-0-12-804064-5.00002-3
  • Marder, C. P., Narla, V., Fink, J. R., & Tozer Fink, K. R. (2014). Subarachnoid hemorrhage: Beyond aneurysms. American Journal of Roentgenology. https://doi.org/10.2214/AJR.12.9749