ما هو التخريف ولماذا يحدث؟

22 سبتمبر، 2021
يصعب علاج التخريف، إلا أنه من الممكن تحسين جودة حياة الأشخاص المصابين. دعونا نرى ما هو وكيف يمكن التعامل معه.

من المهم أن نفهم أن أنواع التخريف المختلفة تنشأ نتيجة خلل الذكريات لنفهم طبيعته. وذلك لأن الذاكرة من أكثر المجالات التي تمت دراستها في نطاق العمليات المعرفية البشرية، لكنها تبقى موضوع معقد على الرغم من ذلك.

إن ما في ذاكرتك ليست إعادة هيكلة للأحداث كما حدثت بالضبط. يمكن أن يتذكر كل شخص حدثًا معينًا بطريقة مختلفة ويكون متأكد أنه حدث بهذه الطريقة، إنه تشويه للواقع بسبب فقدان المعلومات.

مثال واضح على ذلك يحدث في كبار السن الذين يعانون من اضطراب عصبي معرفي هائل (خرف الشيخوخة). يكونون مقتنعين إنهم عاشوا شيء ما بطريقة مختلفة تمامًا عن الأحداث الحقيقية.

أنواع التخريف وتصنيفه

التخريف ظاهرة إدراكية يصعب تنصيفها، مع الأخذ في الحسبان أنه يمكن أن يتجلى بعدة طرق. ومع ذلك، هناك خمسة معايير لتصنيف هذه التغيرات المعرفية.

دعونا نلقي نظرة عليها.

1. التخريف العفوي

هذا النوع الأول من التخريف قصير. إنها فكرة خيالية يؤكدها شخص ما بطريقة واضحة لا لبس فيها. يحدث هذا عادة في المرضى الذين يعانون من متلازمة كورساكوف.

2. التخريف المُحفز

في هذه الحالة ما يحدث أنه تفشل الذاكرة في استحضار حدث ما بدقة. يشيع هذا النوع بين الأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة. يحدث شيء مماثل عندما يحاول الشخص السليم الاحتفاظ ببعض المعلومات قسريًا لفترات طويلة من الزمن.

على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي الدراسة للامتحان بطريقة نصية إلى فشل في ذاكرة الاستدعاء. قد تستبدل بعض المفاهيم ويكون الشخص متأكد من صحتها وقت الاختبار، على الرغم من أنها لا تتوافق مع الواقع.

رجل يفكر
يزيد خطر الإصابة بخرف الشيخوخة مع التقدم في العمر، وعادةً ما يكون مرتبط بتفصيل واستحضار ذكريات لم تحدث أبدًا.

لا يجب أن يفوتك قراءة:

رهاب الانفراد، الخوف من الشعور بالوحدة

3. تدخلات محفزة بسيطة

تظهر هذه التشوهات عندما يتعين على الشخص تذكر المعلومات بالتفصيل. دعونا نتخيل للحظة أنك نسيت قائمة التسوق وتحاول تذكر ما بها. قد تشتري بدون وعي شيء لم يكن بالقائمة وتكون متأكد تمامًا أنه كان موجودًا بها.

4. أنواع التخريف: التخريف اللحظي

هذا النوع من ضعف الذاكرة هو الأكثر شيوعًا من أنواع التخريف وقد تكون القصص رائعة ولكنها موثوقة للغاية.

يمكن كشف هذا النوع بسهولة. على سبيل المثال، عندما يتحدث المريض عن خططه بالتفصيل على الرغم من أنها ليست ممكنة على الإطلاق. هذا النوع شائع في دور رعاية المسنين عندما يدعي بعض كبار السن أنهم سيذهبون لزيارة أصدقاء طفولتهم، على الرغم من أنهم قد يكونون متوفين بالفعل.

5. التخريف المذهل

هذا النوع من التخريف هو الأكثر حدة نظرًا لدرجة الانفصال عن الواقع التي يعاني منها هؤلاء الأشخاص. كما يشير الاسم، هذه قصص رائعة منطقية فقط للمريض. كما أن هذه التغيرات شائعة في الواقع بين مرضى الذهان وأولئك الذين يعانون من الخرف الشللي.

ننصحك بقراءة:

ما هي تقنية التشريح العصبي وما الخطوات التي تشتمل عليها؟

تصنيف آخر لأنواع التخريف

يقترح كوبيلمان التصنيف المذكور أعلاه وهو الأكثر دقة لتحديد كثافة وتواتر التخريف. طريقة أخرى تستخدم على مر السنين هي الطريقة التي اقترحها شنايدر، والتي تتكون من أربعة معايير:

  • المحتوى. يمكن أن يحدد مدى منطقية التقرير باستخدام حدود تتراوح من صحيح إلى خطأ.
  • الحالة التي يظهر بها. هل هي تلقائية أو مستحثة؟
  • طبيعة الحالة المعرفية. هل هي عرضية، أو تضمن السيرة الذاتية، أو دلالية عامة، أو دلالية شخصية؟
  • الأعراض السريرية التي تصاحبه.

ما هي الأعراض المرتبطة بالتخريف؟

تختلف أعراض أنواع التخريف المختلفة اعتمادًا على الاضطراب الأساسي الذي يسببها. على سبيل المثال، الأعراض الأكثر ارتباطًا بمرض ألزهايمر هي العجز المعرفي، والتدهور العقلي، ومشاكل الذاكرة.

دعونا نرى ما هي أعراض الاضطرابات العصبية الأخرى:

  • يرتبط الخرف بضعف الذاكرة والعصبية.
  • الفصام اضطراب فكري، يرتبط بالهلوسة الصوتية وجنون الشك والاضطهاد.
  • متلازمة كورساكوف هي فقدان الذاكرة الحديثة، والهوس والسلوك المتكرر.
  • عمه أقسام الجسد هو عدم القدرة على دمج أجزاء الجسم أو التعرف عليها، وهناك أيضًا إحساس كاذب بفقدان أحد الأطراف.

الأسباب المحتملة للتخريف

أسباب فشل الذاكرة التي تنتج التخريف هي نتيجة الأضرار التي لحقت المنطقة الأمامية من الدماغ. المنطقة المصابة على وجه التحديد هي الأمامية القاعدية، حيث توجد القشرة الجبهية الحجاجية، والمهاد الامامي الوسطي.

هناك ثلاث نظريات تحاول شرح أسباب حدوث التخريف. سنقوم بمراجعة كل منها الآن، لأنه من المهم معرفة تلك الفرضيات التي تأتي من منظور نفسي عصبي.

1. خلل الذاكرة

تنص هذه النظرية على أن التخريف شكل من أشكال فقدان الذاكرة. علاوة على ذلك، فإن الفرضية الرئيسية تقترح أن الفشل في ذاكرة الاستدعاء هي طريقة لفهم الذكريات غير المكتملة التي يمكن للمرء استعادتها. هناك توافق عام على هذه الفرضية.

2. الخلل التنفيذي

تنص هذه النظرية على أن إخفاقات الذاكرة التي تؤدي إلى التخريف تحدث عندما تكون هناك عجز عقلي شديد فيما يتعلق بالتخطيط وتحديد أهداف محددة.

3. الفرضية المزدوجة

لا تستبعد هذه الفرضية أي من الفرضيات السابقة. إنها تؤكد في الواقع أن التخريف يرجع إلى عجز في العمليات التنفيذية (وظائف الوعي العليا)، بالإضافة إلى اضطرابات الذاكرة.

اكتشف:

تحديد نوع جديد من أنواع مرض الخرف

العلاج

مسح مخ - أنواع الخرف
يمكن أن تسبب إصابات الدماغ التخريف، كأحد المضاعفات على المدى المتوسط.

يعتبر التخريف أحد الآثار التي لا يمكن علاجها، لكن هناك نهجًا قادرًا على تحسين نوعية حياة المرضى الذين يعانون من التخريف بعد التعرض لإصابة بالدماغ. لهذا السبب، يعتمد هذا الإجراء العصبي النفسي على المواجهة كوسيلة للتحفيز المعرفي.

صمم الباحثون في جامعة غرناطة هذا العلاج. ويتألف من عرض سلسلة من الصور للمرضى. قد يختلف تسلسل في المحتوى ثم يطلب منهم الباحثون تذكر ما رأوه. يحدث التخريف عندما يحاول هؤلاء المرضة أن يتذكروا وعندها يتدخل الأخصائيون.

عندها يؤكدون لمرضاهم أن الذاكرة التي يزعمون أنها صحيحة ليست حقيقية ثم يعرضون لهم الصور مرة أخرى. يشرحون لهم بالطبع أن ذاكرتهم معيبة، يشار إلى هذه الوسيلة باسم ردود الفعل في علم النفس العصبي. يمكن توقع حدوث تحسنًا خلال 9 أسابيع.

ماذا يجب أن تفعل إذا لاحظت أن شخص ما يخرف؟

أفضل شيء يجب القيام به هو عدم الإصرار فجأة على أن الشخص مخطئ إذا كنت تعرف أن يخرف. يجب أن تضع في اعتبارك أن هذه الأحداث حقيقية بالنسبة له، لذا أظهر التعاطف وتجنب الضغط عليه أكثر من اللازم.

الشيء التالي الذي يجب القيام به هو استشارة أخصائي يمكنه تقييم حالة الشخص وتحديد حدة الاضطراب من أجل تحديد المسار الذي يجب اتباعه. يتوقف بعض المرضى عن التخريف بعد فترة ولا يحتاجون إلى دخول المستشفى.

  • Lorente-Rovira, Esther et al. “Confabulaciones ( I ): Concepto , Clasificación y Neuropatología.” Actas Españolas de Psiquiatría 39.4 (2011): 251–259. Print.
  • Jenkinson, Paul, Valentina Moro, and Aikaterini Fotopoulou. “Definition: asomatognosia.” Cortex (2018).
  • Pérez, Florencia, et al. “Las Confabulaciones: más allá de un déficit mnésico.” Revista Chilena de Neuropsicología 7.3 (2012): 134-140.
  • Lorente-Rovira, Esther et al. “Confabulaciones (II): Modelos Explicativos.” Actas Espanolas de Psiquiatria Nov. 2011: 384–392. Print.
  • Truffino, J. Cabanyes. “Neuropsicologia del sindrome de Korsakoff.” Neurologia 19.4 (2004): 183-192.
  • Triviño M, Ródenas E, Lupiáñez J, Arnedo M (2017) Effectiveness of a neuropsychological treatment for confabulations after brain injury: A clinical trial with theoretical implications. PLoS ONE 12(3): e0173166.