ما الذي تشير إليه ظاهرة طنين الأذنين؟ وما المشاكل التي قد تكون ورائها؟

22 نوفمبر، 2019
مشكلة طنين الأذنين لها أسباب مختلفة، ولكن الأسباب الأكثر شيوعًا تتعلق باستخدام الأجهزة السمعية. وقد ترجع أيضًا إلى أسباب مَرضية أو غير مَرضية.

خلال أي لحظة في حياتنا ودون مقدمات، قد نتعرض لسماع ضوضاء غريبة أو طنين الأذن .

وهذه الأصوات تشعرنا بالضيق، وتسبب لنا الشعور بالقلق، كما أننا في كثير من الأحيان لا يمكننا تفسير حدوثها.

فإذا كانت هذه المشكلة مجرد حالة عارضة، فإنها تختفي من تلقاء نفسها، و تعود بعدها مجددًا إلى حالتك الطبيعية.

حيث أنه في بعض الحالات يتكون هذا الصوت نتيجة عوامل ظرفية مثل دخول الماء في الأذنين أو الوصول من رحلة مؤخرًا بالطائرة.

ولكن على  الجانب الآخر، فقد يعاني البعض من هذه المشكلة بصورة متكررة، وبدرجة صوت بين المنخفضة والمتوسطة.

في مثل هذه الحالات، يجب أن تذهب مباشرة إلى الطبيب. فسماع رنة عالية أو متواصلة في الأذن أو كلاهما معًا يعني وجود مشكلة حقيقية.

وفي هذا المقال، نلقي نظرة على بعض مسببات مشكلة طنين الأذن ، إلى جانب سلسلة من التوصيات.

تعريف طنين الأذن وأسباب حدوثه

فتاة تعاني من طنين الأذن

طنين الأذن حالة تشير إلى سماع صوت في الأذن دون أن يكون له منبع خارجي، حيث يسمعه الشخص وحده فقط.

ويعاني نحو 15% من الناس تقريبًا من هذه المشكلة. فهم يسمعون أصوات صفير ودق واهتزاز إلى جانب أنواع أخرى من الأصوات.

ومشكلة طنين الأذنين لها أسباب مختلفة، ولكن الأسباب الأكثر شيوعًا تتعلق باستخدام الأجهزة السمعية. وقد ترجع أيضًا إلى أسباب مَرضية أو غير مَرضية.

الأسباب غير المَرضية قد تكون:

  • غزارة إفراز الشمع بقناة الأذن.
  • وجود مياه بالأذن.
  • إدخال أجسام غريبة إلى الأذنين.
  • التغيرات الهرمونية.

ننصحك بقراءة:

إزالة شمع الأذن – 7 علاجات طبيعية تساعدك على التخلص من شمع الأذن المتراكم

 الأسباب المرضَية قد تكون:

  • حدوث التهاب أو عدوى في جزء من الأذن.
  • وجود ثقب في طبلة الأذن.
  • وجود تصلبات عظمية داخل الأذن.
  • وجود تكيسات أو تورمات بالأذن.
  • الإصابة بمرض مينيير.
  • المشكلات العصبية.
  • مرض السكري والسمنة المفرطة.
  • الأمراض النفسية الشديدة.

الأسباب المتعلقة بالتعرض للإصابات:

  • حدوث صدمة للدماغ، أو بالقرب من الأذنين نتيجة الوقوع أو الارتطام، إلخ.
  • الإصابة بأمراض مثل ارتفاع الضغط أو أمراض الشريان التاجي.

عوامل أخرى قد تساهم في ظهور المشكلة:

  • إدمان المخدرات.
  • التوتر والقلق الشديد والشعور بالإجهاد.
  • تناول أنواع معينة من العقاقير العلاجية.
  • التعرض لأصوات شديدة الارتفاع.
  • الاستخدام المتكرر لسماعات الأذن بدرجات عالية من الصوت.

ماذا تفعل إذا كنت تسمع رنين في أذنيك؟

فتاة تغمض عينيها وتعاني من طنين الأذن

إذا استمرت هذه المشكلة في الحدوث وبشكل متكرر، فعليك الذهاب مباشرة إلى الطبيب للخضوع للتشخيص.

بذلك تحصل على العلاج اللازم بشكل سريع، وتتجنب زيادة حجم المشكلة أو الوقوع في احتمال عدم العودة إلى حالتك الطبيعية مرة أخرى.

وقد يقوم الطبيب بإخضاعك إلى اختبار سمعي، أو قد يطلب منك عمل اختبارات طبية أخرى.

وقد يكون المريض في حاجة إلى إعادة العرض على متخصصين آخرين كطبيب نفسي أو طبيب متخصص في علاج الغدد الصماء.

تحديد العلاج يعتمد على سبب المشكلة. فقد يختار الطبيب العقاقير أو الجراحة أو إجراء جلسات علاجية بالتردد الإشعاعي.

ومن الموصى به خلال هذه الفترة ألا تتناول الأسبرين، لأن حامض الأسيتيل ساليسيليك يضر في هذه الحالة.

والحالة الوحيدة التي يمكنك فيها استخدام العلاجات والوصفات المعدة منزليًا هي أن تكون العوامل المسببة للحالة هي عوامل غير مرَضية.

والتوصيات تشتمل على تناول أطعمة معينة كالأناناس أو القيام بلف منشفة دافئة حول أذنيك، وغيرها من الاقتراحات الأخرى.

اقرأ أيضًا:

حالة الصمم – اكتشف هذه النصائح والنباتات الطبيعية التي تجنبك الإصابة بالصمم

كيف تتجنب حدوث طنين الأذن ؟

فتاة شقراء منزعجة من طنين الأذن

إن أحد أهم الإجراءات التي تمنع حدوث هذه الحالة هو الحرص على تجنب التعرض للأصوات شديدة الارتفاع.

فبشكلٍ عام يكفي الالتزام بهذا الإجراء، وذلك بالطبع مع المداومة على مزاولة العادات الصحية، والاهتمام بالصحة الجسدية والعقلية.

  • قلل من الاستهلاك الزائد للملح والسكر والكافيين والأكلات السريعة.
  • حاول اتباع نظام غذائي صحي، فهو أمر مناسب تمامًا لهذه الحالة.
  • لا تنسى المداومة على شرب كميات كبيرة من الماء، إلى جانب الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية.

اكتشف:

أعراض الدوار الدهليزي – علاجات طبيعية تحد من نوبات الدوار الدهليزي

عواقب طنين الأذن المستمر

فتاة شقراء تغمض عينيها وتشير لأذنها

إذا تم كلًا من التشخيص والعلاج بشكل سريع، فهناك فرصة جيدة أمامك للتخلص من هذه المشكلة دون حدوث عواقب دائمة.

ولكن عدم الاكتراث وقلة العناية بهذه المشكلة قد يتسببا في ظهور خطر كبير على صحتك.

فاستمرار حالة طنين الأذن لمدة طويلة قد تتطور إلى حالة من فقدان السمع نتيجة تهالك الخلايا السمعية.

ومن ناحية أخرى، فقد يحدث العكس وتظهر حالة احتداد السمع، وتعني شدة حساسية الأذن تجاه الأصوات بسبب التنبه الزائد عن الحد.

هذا فضلًا عن ضرر إضافي تسببه حالة طنين الأذن وهو انخفاض مستوى الأداء في العمل وممارسة الأنشطة الحياتية.

وقد يعاني المريض أيضًا من الشعور المتكرر بالصداع، الدوار، والأرق، والاكتئاب، والقلق الشديد، وغيرها من المشكلات الجسيمة الأخرى.