فحص السائل المنوي وكيفية تفسير نتائجه

9 نوفمبر، 2020
يصعب عادةً تفسير نتائج فحص السائل المنوي بالنسبة لغير المتخصصين. ولكن يوجد بعض المعطيات التي يمكن بشكل عام استعمالها كدليل. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

تفسير نتائج فحص السائل المنوي مهمة ترجع عادةً إلى الطبيب الذي طلب الفحص من المريض. مع ذلك، يفضل بعض المرضى أن يكونوا قادرين على فهم نتائج فحوصاتهم بشكل عام.

فحص السائل المنوي عملية يحصل خلالها طبيب التحاليل على عينة من السائل المنوي لتقييم تكوينه وتحليل جودة الحيوانات المنوية للرجل.

نتائج هذا الفحص تكشف عن الكثير من المعلومات بخصوص خصوبة الرجل. طلب الطبيب لهذا النوع من الفحوصات يعتمد عادةً على شك في الإصابة بالعقم بسبب عدم قدرة شريكين على إحداث الحمل. فيقوم الطبيب بتحليل العوامل الأنثوية للمرأة والعوامل الذكرية للرجل.

من الصعب تفسير نتائج فحص السائل المنوي بدون الحصول على التدريب المناسب. وذلك لأنه يتم صياغتها في سياق أكثر شمولًا يتضمن الهرمونات والعوامل الوراثية.

ننصحك بقراءة:

انفتال الخصية: الأعراض والأسباب

الفحص الجهري للسائل المنوي

الدراسة العيانية لنتائج فحص السائل المنوي

تعتمد الدراسة العيانية للسائل المنوي على الجانب المرئي له. يشمل ذلك، على سبيل المثال، الكمية واللون واللزوجة.

في المتوسط، يجب أن يتعدى الإمناء 1.5 ميليلتر لأغراض التخصيب. ويجب أن تسيل العينة بشكل طبيعي دون تدخل من المتخصص بعد مرور 20 دقيقة.

بالنسبة للون، الشفافية لا تعتبر علامة جيدة. فذلك يكشف وجود خلايا دم بيضاء في العينة. اللون الطبيعي يتراوح بين الرمادي والأصفر.

اللزوجة معامل آخر يظهر في نتائج الفحص. ويتم قياسه كمقاومة خصل السائل المنوي التي يتم تكوينها اصطناعيًا في العينة. اللزوجة العالية جدًا قد تشير إلى وجود مشكلة.

اقرأ أيضًا:

الأوضاع الجنسية الأكثر ضررًا بالنسبة للرجال

الفحص المجهري للسائل المنوي

حيوانات منية

كما يوجد هناك عوامل عيانية فيما يتعلق بفحص السائل المنوي، يوجد عوامل مجهرية مهمة أيضًا. ولكن تفسير الأخيرة أكثر تعقيدًا لأن العلماء يحتاجون إلى قياس مؤشرات كيميائية حيوية، بما في ذلك الآتي:

  • التحركية: يتم هنا التحقق من عدد الحيوانات المنوية التي تتحرك بالنسبة للعدد الإجمالي وإذا كانت هذه الحيوانات المنوية تمتلك السرعة الكافية للوصول إلى منطقة التخصيب. يجب أن تتحرك 40% على الأقل من حيوانات العينة حتى يكون هناك احتمالية لحدوث التخصيب.
  • التركيز: يشير ذلك إلى كمية الحيوانات المنوية في السائل المنوي. العديد من المعامل تقوم بتقييم التركيز كعدد الخلايا في كل مليلتر من السائل المنوي. والرقم الطبيعي يجب أن يكون 15 مليون على الأقل.
  • الشكل: يجب أن يمتلك الحيوان تكوينًا تقليديًا حتى يتم اعتباره طبيعيًا. ينطبق ذلك على جميع الخلايا في الجسم، ولا يوجد استثناء. فحص السائل المنوي يحدد نسبة الخلايا طبيعية التكوين والشكل.
  • الحيوية: قياس هذا المعامل يختلف حسب المعلم الذي يقوم بالفحص. ولكنه في النهاية يحدد عدد الحيوانات المنوية الحية، وعدد الحيوانات المنوية الميتة. يجب أن يكون أكثر من نصف العينة حي لتكون طبيعية.

اكتشف:

ضعف الانتصاب – كيف تستطيعين مساعدة شريك حياتك

النتائج الشاذة لفحص السائل المنوي

في نهاية فحص السائل المنوي، يمكننا العثور على ملخص فيما يتعلق بخصائص العينة. يستخدم العلماء بعض المصطلحات المتخصصة المعينة هنا لوصف حالة السائل المنوي الذي تم تحليله.

لا يمكن أن نقول أن هذا الجزء هو الأهم في الفحص، ولكنه يقدم معلومات مهمة حتى يستطيع أن يتخذ الطبيب المعالج قرارًا بشأن الحالة. يعني ذلك أنه أقرب ما يمكن تقديمه للتشخيص.

إذا أشار الفحص إلى وجود حالة فقد النطاف، فيرجع ذلك إلى عدم وجود حيوانات منوية في العينة. في هذه الحالة، يكون الموقف خطيرًا ويكشف عن أن الرجل لا ينتج هذه الخلايا، مما يجعل عملية التخصيب مستحيلة.

أيضًا، قد يذكر التقرير حالة قلة النطاف. وهذا يعني وجود عدد أقل من الطبيعي من الحيوانات المنوية. بالإضافة إلى ذلك، حتى وإن كان عدد الحيوانات المنوية طبيعيًا، قد تكون الخلايا لامتحركة، مما يعني أن الرجل مصاب بما يُعرف بوهن النطاف.

حالة موت النطاف موقف خطير آخر يتطلب فحصًا إضافيًا. وهذه الحالة تعني أن المعمل اكتشف وجود عدد من الحيوانات المنوية الميتة.

قد يهمك:

العجز الجنسي في المصابين بمرض السكري

الفحص ليس حاسمًا في حد ذاته

تفسير نتائج فحص السائل المنوي يجب أن يتم على يد متخصص لأنه يجب الاستعانة ببعض الوسائل التكميلية الأخرى لتحقيق تشخيص دقيق. هذا الموضوع حساس جدًا، ويتطلب تعاملًا مناسبًا لتجنب التشوش.

بالإضافة إلى ذلك، المتخصص هو الوحيد القادر على اتخاذ القرار بشأن كيفية التعامل مع كل حالة على حدة.

  • Tamayo Hussein, Sergio, and Walter Cardona Maya. “Evaluación del factor masculino mediante espermograma más práctico y económico.” Revista Cubana de Obstetricia y Ginecología 45.1 (2019): 164-168.
  • Yanet, Jordan Pita, et al. “Relacion entre factores de riesgo y alteraciones en el espermograma de pacientes infertiles.” Cuba Salud 2018. 2018.
  • Schempf, John, J. Bruce Redmon, and Joshua Bodie. “CLINICAL CHARACTERISTICS OF MEN WITH AZOOSPERMIA.” Endocrine Practice 25 (2019): 265-266.
  • Dumont, A., et al. “Necrozoospermia: From etiologic diagnosis to therapeutic management.” Gynecologie, obstetrique, fertilite & senologie 45.4 (2017): 238-248.
  • Montoya, Ana Isabel Toro. “Espermograma.” Medicina & laboratorio 15.03-04 (2009): 145-169.