فتق الدماغ – الأعراض الشائعة، المسببات وعملية التشخيص

29 يناير، 2021
فتق الدماغ مصطلح يُستخدم في الطب للإشارة إلى إزاحة هياكل المخ. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن هذه الحالة، أعراضها، مسبباتها وكيفية تشخيصها.

فتق الدماغ هو إزاحة تصيب أنسجة المخ. يعني ذلك أن أنسجة المخ، بجانب الدم والأوعية اللفماوية والسائل الدماغي النخاعي، جميعها تتحرك بشكل غير طبيعي.

ظهور فتق في المخ يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للمريض. ووفقًا للمنطقة المصابة بالفتق، تظهر أعراض أو علامات مختلفة على المصاب.

ننصحك بقراءة:

التهاب الدماغ: الأعراض، الأسباب، والعلاج

أكثر أعراض فتق الدماغ

المخ

المريض المصاب بفتق الدماغ يمكن أن يُظهر سلسلة من الأعراض، كالآتي:

  • ارتفاع الضغط
  • الصداع النصفي أو الصداع العادي، وتختلف الشدة حسب كل حالة
  • الإجهاد، الضعف والتعب العام
  • الغثيان، فقدان الوعي، والغيبوبة في الحالات الأكثر خطورة
  • ضعف النبض، عدم انتظام ضربات القلب، مع زيادة خطر الإصابة بالسكتة القلبية. في هذه الحالة، لا يستطيع القلب الاستمرار في ضخ الدم، ويتوقف نبض المريض.
  • صعوبة التنفس بشكل طبيعي. تضعف دورة التنفس ولا تتبع نمطًا محددًا. إذا ساءت الحالة الصحية أكثر، من الممكن أن يصاب المريض بتوقف تنفسي.
  • تغيرات في العين تُظهر اتساع حدقة العين. بالإضافة إلى ذلك، يفقد بعض المرضى القدرة على تحريك كلا العينين أو إحداهما.
  • فقدان الوظائف التي يتم معالجتها عادةً في منطقة جذع الدماغ. بذلك، يتم فقدان، على سبيل المثال، قدرة حدقة العين على الاستجابة للضوء وحتى طرف العين.

اقرأ أيضًا:

الانسداد الوعائي الدماغي – المسببات والأنواع والأعراض

مسببات الحالة

مسببات فتق العين

لم يتمكن الباحثون حتى الآن من التعرف على العملية الدقيقة التي يظهر من خلالها فتق الدماغ. ولكن بعض الدراسات تشير إلى أن هذا التغير قد يظهر بسبب زيادة في الضغط على منطقة معينة من المخ. هذه الزيادة غير الطبيعية في الضغط داخل الدماغ تؤدي إلى الإزاحة.

على الجانب الآخر، حدد فريق من الأطباء بعض المحفزات أو المسببات المحتملة لذلك. وأكثرها شيوعًا هي كالتالي:

  • تطور أورام المخ: يمكن لهذا النوع من التغير أن يظهر بسبب المخ نفسه، أو بسبب وجود ورم في جزء آخر من الجسم. في هذه الحالة، تهاجر الخلايا السرطانية من الورم الأصلي لتكون ورمًا جديدًا في المخ.
  • النزيف في المنطقة: يؤدي النزيف إلى تراكم الدم في المخ بسبب تمزق وعاء دموي.
  • التهاب أو تورم المخ بسبب حالات مختلفة، كالسكتة الدماغية أو كعرض ثانوي للعلاج بالأشعة، على سبيل المثال.
  • التشوهات أو التغيرات الخلقية في هيكل العظام الخاص بالجمجمة.
  • وجود خراجات نتيجة عدوى بكتيرية أو فطرية. لذا، يتراكم الصديد وبعض المواد الأخرى في منطقة المخ.
  • تكون الوذمات: الوذمة هي تراكم غير طبيعي لسائل ما في منطقة من مناطق الجسم. في هذه الحالة، يمكن أن يظهر هذا التراكم لأسباب عديدة، كالصدمات الدماغية أو السكتات مثلًا.
  • استسقاء الرأس.

اكتشف:

نقص التأكسج الدماغي: الأنواع والأسباب

تشخيص فتق الدماغ

أولًا، يجب على فريق من المتخصصين فحص الأعراض التي ظهرت على المريض. للقيام بذلك، يمكنهم الاستعانة باختبارات بدنية مختلفة ومراجعة تاريخ المريض السريري.

لاحقًا، يجب أن يحللوا أسباب زيادة الضغط داخل الجمجمة. بشكل عام، يقومون بفحصوات للحصول على صور داخلية لمنطقة المخ. لهذا الغرض، أكثر التقنيات استخدامًا هي الأشعة السينية، التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي المحوسب (CAT).

ختامًا، لا تتردد في التوجه لاستشارة طبيب متخصص عند ظهور أي أعراض غريبة عليك.