علاج التهاب الجلد بالكورتيكوستيرويدات (الستيرويدات القشرية)

1 سبتمبر، 2021
هناك ارتباط بين التهاب الجلد والكورتيكوستيرويدات. هذه أدوية آمنة وفعالة للطفح الجلدي والتهاب الجلد - طالما أنك تستخدمها بشكل صحيح. اكتشف المزيد عنها في هذه المقالة!

يسير التهاب الجلد والكورتيكوستيرويدات جنبًا إلى جنب، لأن الأخيرة عادة ما تكون علاجًا للأول. يمكن أن تكون الكورتيكوستيرويدات حليفك في التباعد وتقليل تفشي التهاب الجلد عند استخدامها بشكل صحيح.

كان لهذه المواد مراجعات سلبية بسبب الآثار الجانبية المنسوبة إليها. ومع ذلك، فهي أكثر أمانًا مما تبدو عليه عند استخدامها تحت إشراف طبي. في الواقع، يعتبر هامش الأمان المقابل مناسبًا عند استخدامها وفقًا لما يحدده أحد المحترفين.

ما هو التهاب الجلد؟

سيدة تعاني من التهاب الجلد التأتبي

التهاب الجلد هو مرض جلدي التهابي مزمن يسبب الحكة. الكورتيكوستيرويدات الموضعية هي العلاج المفضل عند تفشي المرض.

هناك صلة بين التهاب الجلد والكورتيكوستيرويدات لأنها الأدوية المفضلة. هذا لأنها آمنة وفعالة طالما أنك تستخدمها بشكل مناسب لعلاج التهاب الجلد.

يعد منع أو المباعدة بين وتيرة تفشي هذه الآفات أمرًا بالغ الأهمية لجودة حياة الشخص. يتم استخدام الكورتيكوستيرويدات بشكل أقل تواترًا عن طريق منع تفشي المرض وتباعده.

لماذا استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية؟

يمكن أن تكون طبيعية أو اصطناعية.

  • الكورتيكوستيرويدات الطبيعية هي هرمونات ستيرويد يصنعها الجسم من الكوليسترول وتتدخل في كل من العمليات الالتهابية والمناعة، كما تتحكم في الإجهاد.
  • يتم إنتاج الكورتيكوستيرويدات الاصطناعية، مثل الهيدروكورتيزون، عن طريق تعديل بنية تلك الطبيعية. عادة ما يتم تسويقها في شكل مستحضرات دوائية ويشير الشكل الموضعي إلى إمكانية تطبيقها مباشرة على الآفة.

ننصحك بقراءة:

متلازمة الجلد المتحرق: المسببات والأعراض

كيف تعمل الكورتيكوستيرويدات؟

"الستيرويدات القشرية" مكتوبة بأحرف ملونة.

هذه الأدوية لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضيقة للأوعية ومعدلة للمناعة ومضادة للانتشار. إنها موضعية لأنها تقلل الالتهاب والحكة والخدش الناجم عن التهاب الجلد.

إنها تساعد في السيطرة على تفشي التهاب الجلد عند التعامل معه بشكل صحيح. لكنها ليست علاجًا شافيًا للمرض. اعتمادًا على قوتها، تندرج الكورتيكوستيرويدات تحت التصنيفات التالية:

  • ذات الفاعلية العالية للغاية هي الأكثر نجاحًا لأنها تشمل كلوبيتاسول.
  • ذات الفاعلية العالية، مثل ميثيل بريدنيزولون، هي واحدة من أكثر المكونات النشطة الموصوفة لعلاج التهاب الجلد التحسسي وتشمل البيكلوميثازون والبيتاميثازون (يستخدم ضد الإكزيما والتهاب الجلد).
  • ذات الفاعلية المنخفضة، مثل الهيدروكورتيزون.

التهاب الجلد والكورتيكوستيرويدات: أعراض جانبية

تعتمد الآثار الجانبية للكورتيكوستيرويدات المستخدمة في علاج التهاب الجلد بشكل أساسي على العوامل التالية:

  1. تختلف الآثار الجانبية اعتمادًا على فاعلية الدواء وكلما زادت فعاليته، زادت احتمالية حدوث آثار جانبية.
  2. تطبيق الكورتيكوستيرويد على المرفقين أو باطن القدمين يختلف عن وضعه على الوجه أو الطيات أو الأعضاء التناسلية لأن الجلد الرقيق يمتصه بسهولة أكبر.
  3. جلد الأطفال وكبار السن والمراهقين أكثر عرضة للآثار الجانبية.
  4. لا يمتص الجلد محلولًا سائلًا كما يمتص كريمًا أو مرهمًا، لذا فكلما كان السواغ أكثر دهنية، زاد الامتصاص ومدة تأثيره.
  5. وبالمثل، كلما طالت مدة العلاج، زاد خطر الآثار الجانبية (وهذا هو السبب في أنه من الأفضل أحيانًا استخدام كورتيكوستيرويد عالي الفعالية لبضعة أيام بدلاً من استخدام كورتيكوستيرويد منخفض الفعالية لمدة أطول).
  6. كلما كبرت المنطقة المعالجة، زادت احتمالية حدوث آثار جانبية.

اقرأ أيضًا:

علاجات طبيعية لالتهاب الجلد الدهني

الآثار الجانبية للكورتيكوستيرويدات

تنتج هذه المادة آثارًا جانبية لا رجعة فيها مثل علامات التمدد أو الأوردة العنكبوتية أو ضمور الجلد. وتنتج أيضًا آثارًا جانبية أخرى يمكن عكسها مثل حمامي الوجه، والتغيرات في تصبغ الجلد، وحب الشباب، ووردية الوجه، من بين أمور أخرى.

الستيرويدات القشرية هي محسّسات للضوء لذا يجب على المستخدمين استعمال الحماية من أشعة الشمس عند الخضوع للعلاج بها. أيضا، يمكن أن تسبب آثارًا جانبية على المستوى الجهازي. ومع ذلك، فهي نادرة بسبب امتصاص الكورتيكوستيرويد من خلال الجلد.

من بين هذه الآثار الجانبية:

اكتشف:

التهاب الجلد التأتبي ß كل ما تحتاج إلى معرفته عن الإكزيما التأتبية

خاتمة

تحدث إلى طبيبك لمزيد من المعلومات واتبع دائمًا تعليماته. هذه هي أفضل طريقة للسيطرة على المرض وتجاوز الإفراط في استخدام الأدوية.

يمكنك أيضًا تجنب الآثار الجانبية للكورتيكوستيرويدات عند استخدامها تحت إشراف طبي. هذا لأنه يجب عليك اتباع الجرعة ومدة العلاج التي وصفها طبيبك.

  • Lebrun-Vignes, B., & Chosidow, O. (2007). Corticoterapia local cutánea. EMC – Pediatría. https://doi.org/10.1016/s1245-1789(07)70253-6

  • Mateos, M. (2011). Guía de tratamiento de la Dermatitis Atópica en el niño. Documento de consenso grupo de expertos.

  • Berbegal, L., DeLeon, F. J., & Silvestre, J. F. (2015). Estudio de sensibilización a corticoides en una consulta de alergia cutánea. Actas Dermo-Sifiliográficas. https://doi.org/10.1016/j.ad.2015.07.007