سكري اليافعين – اكتشف معنا سمات سكري النوع الأول

6 يوليو، 2020
سكري اليافعين من الأمراض الشائعة بين الأطفال الصغار. اكتشف المزيد عن الحالة وكيفية علاجها في هذه المقالة.

يوجد نوعان من حالة سكري اليافعين ، ولكن أكثرهما شيوعًا هو سكري النوع الأول، والذي يمثل 90% من حالات السكري بين الأطفال تحت سن 14 عامًا. يعتمد هذا النوع من السكري على الإنسولين، أي أن المصابين يحتاجون إلى إنسولين خارجي.

الشكري، بشكل عام، هو اضطراب في نظام الغدد الصماء يتسم بانخفاض إنتاج الإنسولين في البنكرياس، وهو ما يؤدي إلى تراكم السكر (الجلوكوز) بكميات كبيرة في الدم.

مصدر المرض عادةً ما يكون مناعي ذاتي، وذلك لأن الجسم نفسه يدمر خلايا البنكرياس التي لا تعمل. وفي حالات أخرى، يمكن لإنتاج الإنسولين أن يكون طبيعيًا، ولكن الخلايا لا تستطيع استعماله بشكل مناسب بسبب نقص ما. وهذا ما يحدث في سكري النوع الثاني.

معايير تشخيص سكري اليافعين

تشمل عملية تشخيص سكري اليافعين قياس مستويات جلوكوز الدم أثناء الصيام، والتي لا يجب أن تتعدى 126 مغ/ديسيلتر. وذلك وفقًا للمعايير الخاصة بجمعية سكري الأطفال والمراهقين الدولية.

أثناء الصيام، من الطبيعي أن تكون مستويات جلوكوز الدم مرتفعة، ولذلك يلجأ الأطباء إلى بعض الفحوصات الأخرى لتأكيد تشخيص سكري اليافعين.

يجب تحديد نوع السكري واستبعاد الأمراض الأخرى التي تؤدي إلى ارتفاع سكر الدم أيضًا. وذلك لأن علاج هذه الأمراض مختلفًا حتى مع تشابه الأعراض.

بعد التشخيص، يجب أن يبدأ المريض العلاج فورًا للسيطرة على مستويات الجلوكوز المرتفعة. يساعد ذلك أيضًا على تجنب ظهور الحماض الكيتوني، وهو ما قد يعقد الأمر أكثر إذا حدث.

ننصحك بقراءة:

كيف ترعى طفلك المصاب بداء السكري من النوع الأول؟

شيوع الحالة وسن الظهور

سكري اليافعين من النوع الأول شائع جدًا ويظهر من اليوم الأول من الولادة حتى سن 14 عامًا.

ويشخص الأطباء نحو 10-25 حالة  بين كل 100 ألف طفل في هذا السن. ولكن هناك زيادة واضحة لشيوع الحالة بين الأطفال تحت سن 5 أعوام.

أعراض سكري اليافعين من النوع الأول

يعاني مرضى سكري اليافعين عادةً من ثلاثة أعراض شائعة: التبول المفرط، الحاجة إلى استهلاك المياه باستمرار، وفقدان الوزن الواضح.

ولذلك، من الشائع أن يعاني الطفل المصاب من التبول اللاإرادي أثناء النوم. ويرجع فقدان الوزن إلى تراكم أحماض معينة بسبب عدم استقلاب السكر بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى ذلك، أحيانًا يكون هناك ألم منتشر في البطن وتقيء مستمر. وقد تظهر أعراض كالنعاس وتهدل العيون.

يميل الأطفال المصابون إلى التنفس بسرعة وبشكل سطحي من خلال الفم، وهو ما يتسبب في جفاف اللسان. وتشبه رائحة نفسهم رائحة التفاح الأخضر بسبب وجود الكيتون بالدم.

أخيرًا، من النادر أن يصابوا بالحمّى، وغالبًا ما يحافظون على مستويات نبض وضغط دم طبيعية.

اقرأ أيضًا:

مرض السكري – 5 أعراض تشير الى الإصابة بمرض السكري لا يعرفها الكثيرون

 التشخيص التفريقي لسكري اليافعين

برغم أن أكثر مسببات ارتفاع سكر الدم شيوعًا هو داء السكري، إلا أنه من المهم أخذ بعض الحالات الأخرى التي تسبب نفس العرض في الاعتبار، وهي كالتالي:

  • البيلة السكرية
  • السكتة الدماغية
  • المعالجة الوريدية
  • الجفاف مع ارتفاع مستويات الصوديوم في الدم

أعراض الحماض الكيتوني:

  • ألم البطن الحاد والمفاجئ
  • تسمم حمض الأسبرين
  • تكرر نقص سكر الدم الكيتوني

أعراض الحماض الكيتوني الحاد:

اكتشف:

وجبة الإفطار – 4 وجبات إفطار منخفضة السعرات الحرارية لمرضى السكري

علاج سكري اليافعين

بشكل عام، يهدف علاج هذا المرض إلى السيطرة على مستويات الأيض وتجنب المضاعفات المزمنة والحادة، والتي قد تؤثر على نمو الأطفال المصابين.

في عملية علاج هذا النوع من السكري، يعتبر تعليم وتدريب الأطفال وعائلاتهم مهمًا جدًا. فذلك من الخطوات الأساسية للسيطرة على المرض وتجنب المضاعفات.

يوجد ثلاث ركائز أساسية لعلاج السكري:

  • أولًا، الإنسولين لتوفير جرعات كافية من هذا الهرمون لأن الجسم لا يستطيع إنتاجه أو استعماله بشكل طبيعي.
  • ثانيًا، نظام غذائي مناسب لتجنب إجهاد نظام الإنسولين عن طريق تنظيم استهلاك الكربوهيدرات.
  • ثالثًا، ممارسة الرياضة لزيادة حرق العضلات للجلوكوز وتحقيق توازن بين المستهلك والمُنفق.

قد يهمك:

مرض السكري – 10 علامات لمرض السكري لا يجب عليك تجاهلها!

التقدم الطبي

لحسن الحظ، تظور علاج سكري اليافعين كثيرًا في السنوات الماضية. فصناعة الأدوية تقدم أنواع عديدة من الإنسولين، والتي تسمح بالسيطرة على المرض بشكل أفضل.

بالإضافة إلى ذلك، التطورات التي نتوقع حدوثها قريبًا ستسهل حياة الأطفال المصابين أكثر. فالعلاج سيتطلب على الأرجح استعمال حقن وجرعات إنسولين أقل في المستقبل.

بجانب ذلك، التطورات في مجال العلاجات الجينية واستقلاب مركبات الإنسولين ستزيد من جودة حياة المرضى.

المستقبل يبدو مشرقًا لجميع الأطفال المصابين.

  • Bosch García, R. J., López Navarro, N., & Herrera Acosta, E. (2009). Tumores benignos de la mucosa oral. Piel, 24(2), 86–96. https://doi.org/10.1016/S0213-9251(09)70333-8
  • Causas que originan la lengua negra | Oral-B MX. (n.d.). Retrieved July 29, 2019, from https://www.oralb.com.mx/es-mx/salud-bucal-topicos/cuidado-bucal/causas-de-la-lengua-negra-y-vellosa
  • García Martínez, F. J., López Martín, I., & Segurado Rodríguez, M. A. (2015). Pigmentación de las papilas fungiformes linguales. Pediatría Atención Primaria, 17(67), e205–e207. https://doi.org/10.4321/S1139-76322015000400015
  • Hairy Tongue. (n.d.). Retrieved July 29, 2019, from https://www.aaom.com/hairy-tongue