6 علامات قد تشير إلى إصابتك بالتهاب الكبد

24 سبتمبر، 2019
إلى جانب زيادة حجم الكبد وتضخمه، إن التهاب الكبد يعني أيضًا أنه قد تجاوز حدوده الطبيعية.

التهاب الكبد حالة تظهر عندما يأخذ حجم الكبد في التضخم، وتأتي هذه الحالة مصحوبة بمجموعة كبيرة من الأعراض.

يعد مرض التهاب الكبد من الأمراض المنتشرة بشكل كبير في وقتنا الحاضر. ولذلك نرغب اليوم في استعراض بعض الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بالمرض.

ما هي وظائف الكبد؟

التهاب الكبد

الكبد هو العضو المسؤول عن الوظائف المتعلقة بتخليص الجسم من السموم، وتتلخص بعض هذه الوظائف فيما يلي:

  • إزالة المواد السامة
  • مقاومة العدوى بشتى أنواعها
  • تخزين الفيتامينات والطاقة
  • إفراز العصارة الصفراوية اللازمة لعملية الهضم
  • تصفية الدم

ننصحك بقراءة:

تراكم السموم – 9 علامات تحذيرية تدل على تراكم السموم داخل الكبد

ماذا يعني أن تكون مصابًا بمرض التهاب الكبد؟

إلى جانب زيادة حجم الكبد وتضخمه، إن التهاب الكبد يعني أيضًا أنه قد تجاوز حدوده الطبيعية.

وبالتالي ينتج عن ذلك العديد من المضاعفات، ويؤثر المرض على الأعضاء المحيطة به، فتصبح غير قادرة على القيام بمهامها بشكل طبيعي.

على الرغم من صعوبة التأكد من الإصابة بمرض التهاب الكبد، إلا أن بمقدورنا اكتشاف المرض قبل تفاقم المشكلة، من خلال علاماتٍ عدة نذكرها في القسم التالي.

1- الألم

ألم

قد يكون الألم خفيفًا في بداية الأمر، إلا أنه يصبح أكثر حدة مع مرور الأيام.

والذي يميز هذا الألم هو موقعه، حيث يكون في القسم العلوي من الجهة اليمنى للبطن.

وقد يصاحب هذا الألم التهاب وانتفاخ في البطن، حيث تصبح أكبر حجمًا مع مرور الوقت.

2- الحمى

تعتبر الحمى دليل على حدوث تغيرات ما في حالة الجسم بسبب العدوى أو الفيروسات أو البكتيريا.

ولكن إذا كنت تعاني من حمى مزمنة، فهذا يعني أن شيئًا ما ليس على ما يرام. ومن الطبيعي أن تعاني من الحمى بانتظام في حال كنت مصابًا بمرض التهاب الكبد.

اقرأ أيضًا:

علاج الالتهابات – عصائر طبيعية تساعدك على تخفيف التهابات الكبد والبنكرياس والكليتين

3- اليرقان

اليرقان

غالب ما يرتبط اليرقان بصحة الكبد، فإذا كنت مصابًا بمرض ما يؤثر على الكبد، ستلاحظ أن لون بشرتك وعينيك يصبح مائلاً للصفرة.

4- الغثيان

ذكرنا أن وظيفة الكبد الرئيسية هي تخليص الجسم من السموم التي يصعب معالجتها بشكل تلقائي.

في حالة فشل الكبد في القيام بمهمته هذه، يصبح من الصعب على أجسامنا استيعاب الأطعمة التي تحتوي على فائض من الدهون والأملاح و الطحين، الأمر الذي يجعلنا نشعر بالغثيان.

5- البراز

لون البراز

إذا أردت التحقق من صحة جسدك بشكل عام، فعليك بإجراء فحوصات على البراز والبول.

لون البراز غالبًا ما يدل على صحة الكبد، فإذا فشل الكبد في القيام بعمله، سنلاحظ أن لون البراز يصبح فاتحًا، ففي بعض الأحيان يصبح لونه أبيض.

وفي ذات الوقت، قصد يصبح لون البول داكنًا جدًا وتزيد درجة حموضته بشكل كبير.

6- مذاق سيء مستمر في الفم

قد تشكو من طعم كريه في الفم، لأن السموم والمواد التي كان يجب التخلص منها، أصبحت متراكمة في الجسم، فينتج عنها رائحة ومذاق كريهان في الفم. 

اكتشف:

تطهير الكبد من السموم – 7 أطعمة رائعة تساعدك على تنظيف كبدك بشكل طبيعي

مسببات التهاب الكبد

بما أن الكبد هو عضو مرتبط بجميع عمليات الجسم، فهناك الكثير من الأسباب المحتملة للالتهاب، منها ما يلي:

علاج التهاب الكبد ليس بالأمر المستحيل، فباتباع حمية غذائية مناسبة وممارسة الرياضة بانتظام وتجنب المشروبات الكحولية، سيعود الكبد إلى طبيعته.

بعض العلاجات الطبيعية

1- الهندباء البرية

الهندباء لعلاج التهاب الكبد

تتمتع الهندباء بخصائص منقية تساعد في تخليص أجسامنا من السموم.

  • ضع 50 غرام من نبات الهندباء في وعاء به كوب واحد (120 مل) من الماء.
  • اتركه على النار حتى يغلي لمدة 15 دقيقة.
  • خفض النار واترك الخليط قليلًا حتى يتجانس.
  • قم بتصفية الهندباء من الماء واشرب السائل المتبقي.
  • يمكنك الشرب ثلاث أو أربع مرات يوميًا من هذا الشاي.

 2- التمر الهندي

يعتبر التمر الهندي مطهرًا ممتازًا للجسم، وسيساعدك على تنقية كبدك.

  • .ضع 500 غرام من التمر الهندي المقشر في وعاء به نصف لتر من الماء.
  • اتركه يغلي لمدة 20 دقيقة على الأقل.
  • قم بإزالة التمر الهندي من الماء واتركه حتى يبرد.
  • يمكنك الشرب منه الطوال اليوم.

قد يهمك:

مرض الكبد الدهني – 6 علامات مهمة تُنذر بالإصابة بهذا المرض

3- عصير الليمون

عصير الليمون لعلاج التهاب الكبد


الليمون يمتلك خصائص مدرة للبول وخصائص تساعد على الهضم،
ولذلك يساعد في تطهير الجسم وتهدئة الكبد.

  • اعصر أربع حبات ليمون كبيرة.
  • قم بخلط عصير الليمون مع نصف لتر من الماء في مرطبان.
  • اشربه منه على معدة فارغة.

باتباعك كل هذه التوصيات، ستتمكن من استعادة صحة جسمك، ولكن إذا لم تلحظ تحسنًا، يجب عليك زيارة طبيب مختص والخضوع للفحوصات اللازمة.