دواء T-DM1 - اكتشف معنا اليوم ما هو وفيما يُستخدم

18-20% من سرطانات الثدي النقيلية تعد HER-2+. يعني ذلك أنها تتسم بفرط في جين HER2 الورمي. قام الخبراء بتطوير عقار جديد يُعرف باسم T-DM1 لهذه الأنواع من الأورام. في هذه المقالة، نستعرض جميع المعلومات المهمة عنه.
دواء T-DM1 - اكتشف معنا اليوم ما هو وفيما يُستخدم

آخر تحديث: 30 أغسطس, 2020

دواء T-DM1 هو عقار أجسام مضادة متقارن انتقائي، متفرد وجديد تم التصديق عليه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) لعلاج سرطان الثدي HER-2 الإيجابي المتقدم. HER-2 هو البروتين المعروف باسم مستقبل عامل نمو البشرة، والذي يحفز نمو الخلايا السرطانية.

يتكون دواء T-DM1 من مركبين. الأول هو العقار المعروف تراستوزوماب، والذي يعتبر مضادًا لـHER-2. والمكون الآخر هو جزيء مضاد أنيبيب قاتل للخلايا (DM1).

مصطلح مضاد أنبيب قاتل للخلايا يشير إلى قدرته على إعاقة تخليق الأنيبوبات أثناء انقسام الخلايا، وهي آلية سنناقشها لاحقًا.

فعالية دواء T-DM1

فعالية دواء T-DM1

18-20% من سرطانات الثدي النقيلية تعد HER-2+. يعني ذلك أنها تتسم بفرط في جين HER2 الورمي.

قبل تطوير العلاجات المضادة للـHER2 بالتحديد، كانت التبعات على من يعانون من أورام HER2 الإيجابية أسوأ كثيرًا بالمقارنة مع الأنواع الأخرى.

الجين الورمي هو الجين الذي يؤدي إلى تكون السرطان في الخلية بسبب قدرته على تحفيز الطفرة أو التغير الأحيائي.

ولكن، مع تطوير تراستوزوماب، والذي تم التصديق عليه في عام 2000، أصبح التنبؤ السيء لسير سرطان الثدي إيجابي الـHER2 مماثلًا لذلك الخاص بسلبي الـHER2.

في عام 2014، تم البدء في التسويق لعقار آخر مضاد للـHER2، وهو بيرتوزوماب. هذا العقار أدى إلى زيادة فرص النجاة  من سرطان الثدي المتقدم إيجابي الـHER2 من خلال علاج الأولي.

ففي ذلك الحين، كان علاج الخط الثاني لسرطان الثدي المتقدم إيجابي الـHER2 هو الوحيد المصدق عليه، وهو مزيج من العلاج الكيمياوي مع كابسيتابين ولاباتينيب، وهو مثبط تيروزين كيناز للـHER2/EGFR.

العلاج باستعمال دواء T-DM1 بدلًا من كابسيتابين ولاباتينيب أثبت قدرته على تحقيق نجاة خالية من التقدم، وزيادة عامة في معدل النجاة، وقدرة أكبر على احتمال الأعراض الجانبية.

كيف يؤثر دواء T-DM1 على الجسم

كما ذكرنا، يتكون دواء T-DM1 من مركبين. تراستوزوماب وDM1. ولذلك، يمزج T-DM1 آليات عمل هذين العقارين:

  • كالتراستوزوماب، T-DM1 قادر على ربط HER2 وإعاقة نمو الخلايا السرطانية التي تنتج عن عامل النمو هذا.
  • وكالـDM1، هو قادر على الالتصاق بالتيوبيولين.

ولأنه يثبط التيوبيولين، لا يسمح للخلايا السرطانية بالانقسام، وهو ما يؤدي في النهاية إلى موتها، وهو ما يُعرف بيولوجيًا بالاستماتة. ونتائج بعض التجارب تُظهر أن DM1 أقوى بما يتراوح بين 20 و200 مرة من تكسانات الفينكا وأشباه القلويات.

الآثار الجانبية لـT-DM1

سرطان الثدي

أكثر الآثار الجانبية المسجلة شيوعًا هي الغثيان، الإجهاد والصداع، فنحو 25% من المريضات عانين من هذه الأعراض.

قام الخبراء بتقييم مدى أمان استعمال دواء T-DM1 في 1871 حالة مصابة بسرطان الثدي، وتم ذلك في تجارب سريرية مختلفة.

واكتشفوا أن أكثر الاستجابات الخطيرة شيوعًا هي:

  • النزيف
  • ضيق النفس
  • آلام العظام والعضلات
  • آلام البطن
  • قلة الصفيحات
  • التقيء

خاتمة

تُظهر نتائج العديد من الدراسات أن دواء T-DM1 مهم جدًا في حالات سرطان الثدي إيجابي الـHER2. وهو يحسن من احتمالية نجاة المريضات اللاتي استخدمن تراستوزوماب من قبل.

ولكن، برغم هذه التطورات، سرطان الثدي إيجابي الـHER2 لا يزال مرضًا عضال. لذلك من الضروري تطوير علاجات جديدة أكثر فعالية. والبحث العلمي النشط المستمر هو الوسيلة الوحيدة التي يمكن من خلالها تحقيق الهدف.

قد يثير اهتمامك ...

سرطان الثدي – أنواعه وأعراضه ووسائل علاجه المختلفة
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
سرطان الثدي – أنواعه وأعراضه ووسائل علاجه المختلفة

سرطان الثدي أحد أنواع السرطان الأكثر شيوعًا بين النساء. كما أنه قد يصيب في الواقع الرجال أيضًا. اكتشفوا المزيد عن المرض، أعراضه وعلاجه في المقالة!



  • Verma, S., Miles, D., Gianni, L., Krop, I. E., Welslau, M., Baselga, J., … Blackwell, K. (2012). Trastuzumab emtansine for HER2-positive advanced breast cancer. New England Journal of Medicine. https://doi.org/10.1056/NEJMoa1209124
  • Barok, M., Joensuu, H., & Isola, J. (2014). Trastuzumab emtansine: Mechanisms of action and drug resistance. Breast Cancer Research. https://doi.org/10.1186/bcr3621
  • Junttila, T. T., Li, G., Parsons, K., Phillips, G. L., & Sliwkowski, M. X. (2011). Trastuzumab-DM1 (T-DM1) retains all the mechanisms of action of trastuzumab and efficiently inhibits growth of lapatinib insensitive breast cancer. Breast Cancer Research and Treatment. https://doi.org/10.1007/s10549-010-1090-x