تطور السرطان – اكتشف معنا اليوم شرحًا مفصلًا لكيفية حدوثه

7 سبتمبر، 2020
يُعرف السرطان بطبيعته متعددة العوامل. يعني ذلك أن هناك العديد من المكونات التي تلعب دورًا مهمًا في إصابة شخص ما به. في هذه المقالة، نشرح كيفية تطور المرض بالتفصيل.

السرطان مصطلح يشير إلى مجموعة من الأمراض تتسم بسرعة تكاثر خلايا الجسم وخروجها عن السيطرة. ولكن هل تساءلت يومًا عن كيفية تطور السرطان وظهوره؟

حتى يظهر هذا المرض، يجب أن تمر الخلايا التي تشكل عضوًا ما بالجسم بتغيرات في مادتها الجينية أو في البروتينات المشتقة من هذه الجينات. في نفس الوقت، يمكن لمصدر هذه التغيرات أن يكون وراثي أو فرادي (ظهور ذاتي).

يوجد عناصر قادرة على تسريع أو تحفيز العمليات التي تؤدي بدورها إلى نوع معين من أنواع السرطان. هذه العناصر تُعرف باسم العناصر المسرطنة، وهي جزء من عوامل خطر الإصابة.

ننصحك بقراءة:

سرطان بطانة الرحم – كيفية علاج المرض بعد التشخيص

كيفية تطور السرطان

كيفية تطور السرطان

يبدأ السرطان في خلية. هذه الخلية، بالنظر إلى تغيير وظائفها، تهرب من الضوابط البيولوجية المفروضة عليها، فتنقسم وتنمو بشكل خارج عن السيطرة في أي جزء من أجزاء الجسم. هذه العملية ترتبط بشكل كامل بالجينات، فالسرطان يقع في تصنيف الأمراض الوراثية.

تحمل الجينات الإرشادات الضرورية لإنتاج البروتينات التي تحدد سلوك كل خلية من خلايا الجسم. يوجد طلائع الجينات الورمية (جينات السرطنة) وجينات تثبط السرطان.

  • طلائع الجينات الورمية هي الجينات المسؤولة عن تحفيز الانقسام الخلوي، وهي وظيفة أساسية للحياة. فعلى سبيل المثال، نمو الأطفال خلال الحمل وشفاء الجروح يعتمدان على طلائع الجينات الورمية.
  • على الجانب الآخر، الجينات المثبطة هي المسؤولة عن إبطال العملية المذكورة أعلاه.

أي اختلال في توازن وظائف طلائع الجينات الورمية والجينات المثبطة للسرطان يؤدي إلى شذوذ داخل نظام التحكم الخلوي.

هذا الاختلال يمكن أن يؤدي إلى زيادة إنتاج البروتينات المصممة لنمو الخلايا. في نفس الوقت، هذا يؤدي إلى تكاثر نوع من أنواع الخلايا غير الطبيعية.

في حالات أخرى، يمكن للاختلال أن يؤدي إلى إنتاج بروتينات بخصائص شاذة لا تستطيع إصلاح التلف الذي يطال الخلايا. وهذا الأمر يؤثر على عضو معين.

اقرأ أيضًا:

سرطان المبيض – بعض الأعراض المحتملة التي قد تشير للإصابة بالمرض

عوامل خطر تطور السرطان

يُعرف السرطان بطبيعته متعددة العوامل. يعني ذلك أن هناك العديد من المكونات التي تلعب دورًا مهمًا في إصابة شخص ما به.

في نفس الوقت، استطاع العلم التعرف على العوامل التي تزيد من احتمالية (خطر) الإصابة بنوع واحد على الأقل من السرطان. تُعرف هذه باسم عوامل الخطر.

يمكننا فهم المزيد عن مفهوم عوامل الخطر بالنظر إلى التعريف المقدم من منظمة الصحة العالمية:

“أي سمة، صفة، ممارسة أو تعرض يزيد من خطر إصابة الإنسان بمرض معين.”

من هذا المنظور، يمكن لعوامل الخطر أن تشمل المنتجات الكيميائية التي يتم التعرض لها، العادات الشخصية، أو العمل الذي يتم الاشتغال به.

وفي حالة السرطان الوراثي، يعتبر الخبراء التاريخ العائلي (إصابة أحد أفراد العائلة المقربين بالسرطان) من أهم عوامل الخطر.

اكتشف:

10 أعراض قد تشير إلى الإصابة بمرض سرطان الدم لا يجب تجاهلها

آليات تطور السرطان

آليات تطور السرطان

حتى تقع التغيرات التي تؤثر على الجينات المسؤولة عن ظهور السرطان، يجب أن تتم بعض العمليات المعينة. من هذه العمليات، نذكر الآتي:

  • التعرض لعناصر مسرطنة
  • حدوث أخطاء جينية عشوائية خلال نمو الخلايا
  • الطفرات الجينية الوراثية

يمكننا أن نشير إلى السرطان الذي ينتج عن أول عمليتين باسم السرطان الفرادي. وتعتمد التغيرات الجينية التي تشكل مصدر السرطان بنسبة 80% على التعرض لعوامل الخطر البيئية (العدوى، الإشعاع، الكيماويات).

قد يهمك:

سرطان الرئة – 8 علامات تشير إلى الإصابة به لا يجب عليك تجاهلها

متلازمة السرطان الوراثية

في حالة الطفرات الجينية الوراثية، نشير إليها باسم متلازمة السرطان الوراثية. هذه المتلازمة تعد نوعًا من الاضطرابات الوراثية. وهي تعني أن أفراد العائلة معرضون لخطر إصابة أكبر بأنواع معينة من السرطان.

السرطان من الأمراض الشائعة نسبيًا. في الواقع، في الولايات المتحدة الأمريكية، يقدر بأن 1 من كل 3 أشخاص سيعاني من نوع من أنواع السرطان. يعني ذلك أنه من غير الغريب أن يصاب أكثر من فرد واحد من نفس العائلة بالسرطان.

ولكن، تجدر الإشارة إلى أن ظهور أكثر من حالة سرطان في العائلة الواحدة لا يعني بالضرورة وجود متلازمة السرطان الوراثية.

فعند ظهور حالات عديدة من السرطان في نفس العائلة، يتعلق الأمر عادةً بتعرض من نوع معين. أي أن أفراد العائلة تعرضوا لنفس عامل الخطر، كالتبغ على سبيل المثال.

بأخذ ذلك في الاعتبار، يمكننا أن نقول أن الحالة تعد متلازمة سرطان وراثية عندما:

  • يظهر نفس نوع السرطان لدى أكثر من فرد من أفراد العائلة.
  • يظهر السرطان في سن مبكرة (كظهور سرطان الثدي لدى امرأة في العشرين مثلًا).
  • يظهر أكثر من نوع من أنواع السرطان لدى نفس الشخص (امرأة تعاني من سرطان الثدي وسرطان المبيض).
  • يظهر السرطان في زوج من الأعضاء (كلا الثديين، كلا المبيضين، كلا الكليتين).
  • يظهر السرطان في أجيال متعددة من نفس العائلة.

  • National Institutes of Health (US); Biological Sciences Curriculum Study. NIH Curriculum Supplement Series [Internet]. Bethesda (MD): National Institutes of Health (US); 2007. Understanding Cancer. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK20362/
  • Cooper GM. The Cell: A Molecular Approach. 2nd edition. Sunderland (MA): Sinauer Associates; 2000. The Development and Causes of Cancer. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK9963/
  • InformedHealth.org [Internet]. Cologne, Germany: Institute for Quality and Efficiency in Health Care (IQWiG); 2006-. How do cancer cells grow and spread? 2013 Nov 6 [Updated 2019 Jun 19]. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279410/
  • Sarkar S, Horn G, Moulton K, et al. Cancer development, progression, and therapy: an epigenetic overview. Int J Mol Sci. 2013;14(10):21087–21113. Published 2013 Oct 21. doi:10.3390/ijms141021087
  • Blackadar CB. Historical review of the causes of cancer. World J Clin Oncol. 2016;7(1):54–86. doi:10.5306/wjco.v7.i1.54
  • Casás-Selves M, Degregori J. How cancer shapes evolution, and how evolution shapes cancer. Evolution (N Y). 2011;4(4):624–634. doi:10.1007/s12052-011-0373-y