تأثير الباراسيتامول على الشخصية

5 سبتمبر، 2020
يعرف الباحثون الآثار السمية الكبدية للباراسيتامول، لكن ليس هناك سجلات عن تغيرات في الشخصية. تناولت دراسة في جامعة أوهايو هذا الموضوع. وسنعرض لكم اليوم آثار الباراسيتامول على الشخصية.

هناك دراسة تؤكد آثار عقار الباراسيتامول على شخصية المريض الذي يتعاطاه وتشرح الآثار غير المتوقعة التي لم نعرف عنها إلا مؤخرًا. فهو يمكن أن يسبب نقص في التعاطف على وجه التحديد.

هذا الدواء والذي يسمى أيضًا أسيتامينوفين هو دواء مسكن وخافض للحرارة شائع. وبالتالي يستخدمه الكثير من الناس لعلاج الألم والحمى.

ومثله مثل جميع الأدوية، يمكن أن يسبب بعض الأعراض الجانبية. لكن يمكنك أن تتوقعها عندما تبدأ العلاج. لا يعرف العلماء حتى الآن إلا الأعراض الجانبية الكبدية عندما يتم تعاطي الباراسيتامول بجرعات عالية.

دراسات تؤكد تأثير الباراسيتامول على الشخصية

الأسيتامينوفين مفيد لتخفيف كل من الألم الجسدي والنفسي. ذهب باحثون من جامعة أوهايو خطوة أبعد من ذلك.

إنهم يدرسون هذا الدواء في تلك الجامعة منذ بعض الوقت. واكتشفوا من خلال عملهم عرضًا جانبيًا جديدًا. لقد وجد هؤلاء الباحثون في الحقيقة أن الباراسيتامول يمكن أن يقلل المشاعر الإيجابية.

أجريت دراستان بمشاركة طلاب من نفس الجامعة.

سيدة تمسك قرص باراسيتامول

استكشف:

الألم الجسدي والقلق – ما العلاقة بينهما؟

الدراسة الأولى

الدراسة الأولى كان بها 82 مشاركًا. نصفهم أخذ جرامًا من الدواء. والنصف الآخر أخذ دواء وهميًا. بعدها انتظروا لمدة ساعة حتى أظهر لهم الباحثون صورًا لإثارة المشاعر. كان هناك ثلاثة أنواع من الصور:

بعد النظر لكل صورة، كان يجب عليهم تقييمها على مقياس أعجبني/لم يعجبني من -5 إلى 5. وبعدها كان يجب عليهم تقييم الاستجابة العاطفية التي مروا بها من 0 إلى 10. كنتيجة لذلك، الأشخاص الذين أخذوا الدواء قيموا الصور أقل تطرفًا ممن أخذوا الدواء الوهمي. بالإضافة إلى ذلك، نفس الشيء حدث مع المشاعر.

قد تريد قراءة:

المسكنات الأفيونية كعلاج لآلام السرطان

الدراسة الثانية – آثار عقار الباراسيتامول على الشخصية

بعد تلك النتائج، أجرى الباحثون دراسة أخرى حيث أروا 85 شخصًا نفس الصور. وبعد ذلك، كان يتعين عليهم أن يقوموا بنفس الأحكام وردود الفعل العاطفية مثل الدراسة السابقة. على الرغم من ذلك، أضافوا شيئًا جديدًا ليتأكدوا أنه يؤثر على العواطف وليس الأحكام بشكل عام.

بالإضافة إلى ذلك، كان يجب أن يقيموا مقدار درجة اللون الأزرق الذي شاهدوه في كل صورة. ومرة أخرى الأشخاص الذين أخذوا الباراسيتامول كان لهم تقييمات وردود فعل شعورية مختلفة عن أولئك الذين أخذوا الدواء الوهمي. كان هناك اختلاف كبير في كل من الصور الإيجابية والسلبية.

على الرغم من هذا، الأحكام بخصوص اللون الأزرق كانت متشابهة، سواء أخذ المشاركون الدواء أو لا. لذا تقترح النتائج أن الباراسيتامول يؤثر على العواطف وليس الأحكام.

عقار الباراسيتامول -

ننصحك بقراءة:

عقار الميلوكسيكام – كل ما تحتاج إلى معرفته عنه

ملخص آثار عقار الباراسيتامول على الشخصية

لا يعرف الباحثون في الوقت الحالي إذا كانت المسكنات الأخرى مثل الأيبوبروفين لها نفس التأثير أم لا. لكن هناك خطط لدراسة هذا.

على عكس الكثير من المسكنات، هذا المسكن ليس من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهاب. يعني ذلك أنه لا يتحكم بالالتهابات. لكننا لم نعرف بعد إذا كان هذا له علاقة بآثار الباراسيتامول على الشخصية.

خلال هذه الدراسة، يمكنك أن ترى بعض الناس تستجيب بشكل مختلف لأحداث حياتية سلبية وإيجابية. يظهر هذا آثار الباراسيتامول على الشخصية. وفي جميع الحالات، يتعين أن تثبت أبحاث جديدة أو تنفي هذه الفرضية.

  • Farré, M., Abanades, S., Álvarez, Y., Barral, D., & Roset, P. N. (2004). Paracetamol. DOLOR. https://doi.org/10.12968/jprp.2019.1.1.7
  • Choo, C., Diederich, J., Song, I., & Ho, R. (2014). Cluster analysis reveals risk factors for repeated suicide attempts in a multi-ethnic Asian population. Asian Journal of Psychiatry. https://doi.org/10.1016/j.ajp.2013.10.001
  • Ystrom, E., Vollrath, M. E., & Nordeng, H. (2012). Effects of personality on use of medications, alcohol, and cigarettes during pregnancy. European Journal of Clinical Pharmacology. https://doi.org/10.1007/s00228-011-1197-y