انفصال الشبكية – كل ما تحتاج إلى معرفته عن حالة انفصال الشبكية

19 أكتوبر، 2018
برغم أن التقدم في العمر قد يكون هو السبب الرئيسي وراء انفصال الشبكية، يمكنك تجنب الإصابة إذا قمت بالاعتناء بصحة عينيك والخضوع للفحوصات بشكل منتظم. اكتشف المزيد في هذه المقالة!

انفصال الشبكية من الحالات الخطيرة التي يجب علاجها في أسرع وقت ممكن لتجنب الإصابة بمشكلات الرؤية التي لا يمكن الشفاء منها.

تظهر هذه الحالة بسبب انفصال الطبقة الخارجية للشبكية عن الجزء الخلفي الخاص بها. وإذا حدث ذلك من الضروري زيارة طبيب العيون فورًا.

سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة، التحقق من العلاجات المتاحة المناسبة، وعلاج المشكلة.

وفي هذه المقالة، نرغب في استعراض بعض المعلومات المهمة بخصوص حالة انفصال الشبكية ، والتي ستساعدك على فهم مسبباتها، طرق اكتشافها، ووسائل تجنبها.

أسباب انفصال الشبكية

والآن وقد عرفنا ما يعنيه مصطلح انفصال الشبكية، لنلق نظرة أعمق ونناقش أسباب الإصابة بالحالة.

فيجب عليك أن تنتبه إلى مسببات انفصال الشبكية الرئيسية حتى تستطيع اكتشاف الإصابة أو تجنبها.

1- الأمراض والتاريخ العائلي

 الأمراض والتاريخ العائلي

يوجد هناك العديد من العوامل الداخلية التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بانفصال الشبكية. وأكثر هذه العوامل شيوعًا هو التاريخ العائلي.

إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك مصابين بأي من الأمراض التالي ذكرها، يجب عليك زيارة طبيب العيون للخضوع للفحص:

لا تؤدي هذه الأمراض إلى انفصال الشبكية بشكل حتمي أو مباشر، ولكنها عادةً ما ترتبط بالحالة.

اكتشفي:

الأعراض التي يجب على جميع النساء عدم تجاهلها لتجنب ظهور أي مشاكل خطيرة

2- التعرض للصدمات

نحن نعلم بطبيعة الحال أن إصابات العينين من الحالات الخطيرة التي يجب تجنبها تمامًا، ولكننا لا نعرف ما يمكن لهذه الإصابات أن تؤدي إليه في المستقبل.

فمعظم الحالات الموثقة لانفصال الشبكية كانت بسبب إصابة العينين بالضربات المباشرة أو بسبب اللامبالاة، وليس بسبب أمراض أخرى.

فالنزيف الداخلي قد يؤدي إلى الضغط على العينين بشكل كبير يؤدي إلى الارتشاح، وهو ما يؤدي بدوره إلى انفصال الشبكية.

والشيء نفسه قد يحدث مع إصابة هذه المنطقة من العين بالأورام، ولكنها من الحالات النادرة جدًا.

كيف يمكن اكتشاف الإصابة بانفصال الشبكية

كيف يمكن اكتشاف الإصابة بانفصال الشبكية

أكثر الوسائل فعالية في اكتشاف الإصابة بانفصال الشبكية هي زيارة طبيب العيون والخضوع للفحص.

  • تتم هذه الفحوصات عادةً كل سنة أو سنتين لمن لا يعاني من أي مشكلات رؤية معروفة.
  • أما بالنسبة للمصابين بمشكلات الرؤية، سيقوم الطبيب بإرشادك إلى مواعيد الفحوصات الدورية التي يجب عليك الخضوع لها.

برغم ذلك، يجب عليك أن تكون قادرًا على ملاحظة الأعراض التي تشير إلى إصابتك بالحالة للخضوع للفحوصات اللازمة فورًا.

قد لا تستطيع ملاحظة ظهور جميع العلامات، ولكن يجب عليك زيارة طبيب عيون تثق فيه إذا لاحظت ظهور بعضها لاستبعاد الإصابة بالمشكلة.

  • البقع السوداء: من الطبيعي أن تطرأ بعض التغيرات على الرؤية مع التقدم في السن، ولكن إذا لاحظت أي تغيير، يستحق الأمر زيارة الطبيب. تظهر هذه البقع بسبب فراغات الشبكية، والتي نمتلكها جميعًا، ولكن إذا زاد حجمها فجأة، فقد يشير ذلك إلى انفصال الشبكية.
  • ومضات من الضوء: تظهر هذه الومضات بسبب سوائل العينين. ومن الشائع أن يرى بعض المصابين ومضات من الضوء في زوايا العينين بشكل مستمر أو متقطع.
  • الظلال السوداء: إذا كنت تعاني من تلف الشبكية، لن تستطيع بالطبع الرؤية بشكل جيد، وستلاحظ وجود ظلال سوداء تحجب الرؤية.
  • الرؤية المزدوجة والزغللة: يمكن لصعوبة رؤية العناصر البعيدة والقريبة أن تكون من علامات الإصابة بانفصال الشبكية.

ننصحك بقراءة:

كريمات العينين – 5 أنواع طبيعية للحفاظ على صحة بشرتك

كيف يمكنك تجنب الإصابة بانفاصل الشبكية

كيف يمكنك تجنب الإصابة بانفاصل الشبكية

على عكس مشكلات الرؤية، لا يوجد إجراءات وقائية تستطيع من خلالها تجنب انفصال الشبكية غير الاهتمام والحذر.

فالمعرفة تصبح في هذه الحالة أهم أدواتك، ومن الهمم أن تزور الطبيب فورًا إذا لاحظت أي من الأعراض أو عوامل الخطر التي ذكرناها سابقًا.

وأحد الأشياء التي يجب عليك القيام بها هو تجنب أي صدمات أو ضربات على الرأس أو بالقرب من العينين.

ارتد معدات وقاية العينين أثناء القيام بأنشطة البستنة، ممارسة الرياضة، أعمال البناء أو أي نوع آخر من الأنشطة التي قد تعرض عينيك للخطر.

اقرأ أيضًا:

السيروتونين – 9 تأثيرات مفاجئة تظهر بسبب انخفاض مستويات السيروتونين

العلاجات المتاحة

يوجد حاليًا نوعين من العلاجات التي يمكن من خلالها علاج مشكلة انفصال الشبكية.

وكلاهما حلان جراحيان يتطلبان تخديرًا موضعيًا أو عامًا، وهما من الجراحات منخفضة المخاطرة.

يشمل الحل الأول استخدام الليزر، والذي يقوم بكي الشقوق بعد تحديد أماكنها. ويشكل هذا الكي ختمًا على الشبكية.

ويشبه الحل الثاني الأول كثيرًا، ولكن يتم فيه تجميد الشقوق بدلًا من كيها.

قد تبدو هاتان الوسيلتان اجتياحيتان بشكل مبالغ فيه، ولكنهما لا تشكلان أي خطر على الرؤية في الواقع.

بعد الخضوع لأي من الجراحتين المذكورتين، تتحسن الرؤية بشكل كبير ويحتاج المريض نحو 6 أشهر فقط للشفاء بشكل كامل.

العامل الوحيد الذي قد يؤدي إلى فشل الجراحة هو تأخر التشخيص، وفي بعض الأحيان يمكن للجراحة أن تفشل أيضًا في حالة خضوع المريض لها من قبل.

ولذلك ننصح بضرورة الخضوع للفحوصات الدورية لتجنب هذه المخاطر تمامًا.

نحن نعلم أن العناية بجسمك قد تحتاج إلى استثمار الوقت والمال.

ولكن تجاهل ذلك قد يعرضك لمخاطر جسيمة أنت في غنى عنها، خاصةً عندما يتعلق الأمر بصحة العينين.

  • Jaime Claramunt, L. (2010). Desprendimiento de retina. Revista Médica Clínica Las Condes. https://doi.org/10.1016/S0716-8640(10)70621-0
  • “Incidencia Y Características De Los Desprendimientos De Retina Regmatógenos En Nuestra Área”. Sociedadcanariadeoftalmologia.Com, 2018, http://sociedadcanariadeoftalmologia.com/wp-content/revista/revista-25/25sco09.pdf. Accessed 22 Dec 2018.
  • García-Arumí, J., Martínez-Castillo, V., Boixadera, A., Blasco, H., Marticorena, J., Zapata, M. Á., … Figueroa, M. S. (2013). Guías de tratamiento del desprendimiento de retina rhegmatógeno. Archivos de La Sociedad Española de Oftalmología. https://doi.org/10.1016/j.oftal.2011.10.013
  • Dirani, A., & Wolfensberger, T. J. (2016). Retinal detachment. In Spectral Domain Optical Coherence Tomography in Macular Diseases. https://doi.org/10.1007/978-81-322-3610-8_21