الورم الليفي الجلدي – سبب ظهوره، أعراضه وطرق العلاج

19 نوفمبر، 2020
من الشائع جدًا الخلط بين الأورام الليفية الجلدية والشامات أو الندوب. فهي نتوءات حميدة تظهر على الجلد ولا تتسبب في أي إزعاج بجانب تأثيرها الجمالي على المظهر. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنها!

الورم الليفي الجلدي، والمعروف أيضًا بورم المنسجات، هو ورم حميد شائع الظهور. لا يصاب الجميع بهذه الحالة، ولكن من المحتمل أن تكون قد لاحظت من قبل ظهور نتوء صغير مائل إلى اللون البني على ذراعك أو ساقك وكان يشبه الندبة أو الشامة أو الشعر الناشب.

يظهر الورم الليفي الجلدي بسبب تراكم الكولاجين في الجلد. واليوم، نناقش أعراضه، كيفية التعرف عليه والخيارات العلاجية المتاحة للسيطرة على الحالة.

الورم الليفي الجلدي

حتى الآن، لا يوجد أدلة حاسمة تفسر أصل الورم الليفي الجلدي. ولكنه يرتبط بلدغات بعض الحضرات، الجروح الصغيرة، وخز الدبابيس أو الشعر الناشب.

النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة من الرجال. على الجانب الآخر، أظهرت دراسة أن هذه الحالة أكثر شيوعًا لدى الفئة العمرية بين 20 و40 عامًا.

اقرأ أيضًا:

ورم الساركوما السرطاني: الخصائص والعلاجات

الأعراض

الورم الليفي الجلدي

في معظم الحالات، لا يؤدي الورم الليفي الجلدي إلى أي إزعاج. مع ذلك، في بعض الحالات النادرة، قد يؤدي إلى ألم خفيف، خاصةً عند الضغط عليه.

تجدر الإشارة هنا أنه من المهم استشارة طبيب متخصص عند ظهور أي نوع من أنواع النتوءات على الجلد. لنلق نظرة على بعض سمات هذا الورم التي تسهّل التعرف عليه:

  • لونه بني مائل إلى الأحمر. يمكن أن يتغير لونه مع مرور الوقت. ومن المهم أن نذكر هنا أن اللون يميل إلى أن يكون أغمق لدى من يمتلكون جلدًا ذا لون أسمر.
  • يميل إلى الظهور على الساقين، ولكن قد يظهر أيضًا على الذراعين أو الجذع.
  • يتميز بصغر حجه (أقل من 1 سم).
  • في معظم الحالات، يكون صلبًا.
  • ينمو ببطء.
  • أحيانًا يؤدي إلى الحكة أو الألم عند لمسه.
  • بارز ويمكن أن ينزف إذا أصيب.

لدى مرضى المناعة الضعيفة، كالذين خضعوا لجراحات زرع الأعضاء ومن يعانون من فيروس العوز المناعي البشري، يمكن لعدد كبير من الأورام الليفية الجلدية الظهور.

اقرأ أيضًا:

ورم إبهام القدم – 5 علاجات منزليّة للتخلّص منه بسرعة

تشخيص الورم الليفي الجلدي

يتم تشخيص الحالة خلال الاستشارة الطبية من خلال توجيه المتخصص بعض الأسئلة إلى المريض، كالإصابات السابقة في المنطقة والأعراض. ثم سيقوم بلمس الورم وفحص المنطقة. بعد ذلك، سيكون قادرًا على تحديد ما إذا كانت المشكلة موجودة بالفعل أم لا.

إذا لم يستطع الطبيب حسم التشخيص من خلال ذلك، قد يلجأ إلى منظار الجلد أو قد يزيل الورم جراحيًا ويفحصه تحت المجهر.

التشخيص التفريقي

يوجد العديد من الأمراض المختلفة التي تؤدي إلى ظهور أعراض سريرية شبيهة بالورم الليفي الجلدي. يشمل ذلك، على سبيل المثال، الساركومة الليفية الجلدية البارزة، والتي تعتبر نوع خبيث من هذا الورم.

التشخيص التفريقي سيشمل الحالات التالية:

  • الجدرة
  • الحكاك العقيدي
  • الوحمة الزرقاء
  • الشوكوم القرني
  • الورم الحبيبي الأصفر اليافع

اكتشف:

مكافحة تورم اللثة – 8 علاجات منزلية تساعدك على مكافحة تورم اللثّة

تطور الحالة

هذا النوع من الأورام غابًا ما يكون حميدًا، ونادرًا ما يتحول إلى سرطاني وينبث. ولكن، يجب مراقبة أي إصابة متكررة والتخلص من أي خباثة محتملة.

في بعض الحالات القليلة جدًا، تختفي هذه الأورام من تلقاء نفسها. بالإضافة إلى ذلك، تترك وراءها مناطق ناقصة التصبغ.

الخيارات العلاجية للورم الليفي الجلدي

طبيب أمراض جلدية

لا يختفي الورم من تلقاء نفسه إلا في حالات قليلة جدًا، كما ذكرنا. مع ذلك، فهو لا يتطلب علاجًا معينًا لأنه لا يشكل خطرًا على الصحة. الأورام الوحيدة التي يتم علاجها هي التي تشكل مشكلة جمالية أو التي تُظهر أي أعراض مزعجة، كالألم أو الحكة. لنلق نظرة على العلاجات الأساسية المتاحة.

الإزالة الجراحية

الأورام الليفية الجلدية تميل إلى أن تكون عميقة جدًا. لهذا السبب، إزالتها عن طريق الجراحة سيترك ندبة صغيرة دائمًا. يختار معظم الأطباء التخدير الموضعي لتنفيذ الجراحة. وفي 10% من الحالات، يمكن للورم الظهور مجددًا.

قد يهمك:

الوحمات العينية – هل تعد هذه البقع الداكنة خطيرة

الجراحة البردية

التجميد بالنيتروجين السائل هو العلاج الأكثر استخدامًا في هذه الحالة. وفقًا لدراسة منشورة في McGill Journal of Medicine، هذا العلاج يقلل أو يدمر تصلد الورم ويؤدي إلى تفتيح لونه (ولكن هذا لا يحدث في جميع الحالات).

ليزر ثنائي أكسيد الكربون

يحصل المرضى على أفضل النتائج من خلال التبخير بليزر ثنائي أكسيد الكربون. ولكن أحيانًا تتصبغ الندبة بسبب عمق الورم.

هذه التقنية مشهورة في مجال الطب التجميلي لعلاج التجاعيد وبعض علامات شيخوخة الجلد المبكرة. عن طريق إنتاج طول موجي معين، فهي تدمر بعض طبقات الجلد.

يسهل تحمل هذه العملية. ولكنها يمكن أن تؤدي إلى احمرار الجلد في المنطقة التي يتم علاجها.

اقرأ أيضًا:

أورام الغدة النخامية – اكتشف معنا أعراضها، كيفية تشخيصها وعلاجها

هل الفحص الدوري ضروري؟

ليس من الضروري الخضوع للفحص الدوري لدى طبيب الأمراض الجلدية لأنه ورم حميد. ولكن، إذا كان الورم يتسم بالخصائص التالية، من المهم استشارة طبيب سريعًا:

  • حواف غير محددة بشكل جيد
  • النمو السريع
  • تكرر الظهور بعد الإزالة الجراحية
  • زيادة العمق

إذا شك الطبيب في وجود حالة أخرى، سيكون من الضروري اللجوء لبعض الفحوصات المعينة.

  • Skin Disease: Diagnosis & Treatment. (3rd Ed), Pag. 436, Thomas P. Habif, James L. Campbell Jr, M. Shane Chapman, James G. H. Dinulos, Kathryn A. Zug.
  • Parish LC, Yazdanian S, Lambert WC, Lambert PC. Dermatofibroma: a curious tumor. Skinmed. 2012;10(5):268-270.
  • Clinical Dermatology. Carol Soutor & Maria Hordinsky, (1st Ed) 2013
  • Enzinger FM, Weiss SW. Benign fibrohistiocytic tumors. Cap.
    13.
  • McNutt NS, Reed JA. Tumors of the fibrous tissue. Cap 37