المشكلات الصحية النسائية – ست مشكلات تمنعك من الاستمتاع بالعلاقة الحميمة

26 سبتمبر، 2018
برغم قدرتنا على علاج معظم هذه المشكلات عن طريق الاستعانة ببعض الأدوية البسيطة، اتباع العادات الصحية والاهتمام بالنظام الغذائي، يجب عليك استشارة طبيب متخصص لاستبعاد إصابتك بمرض خطير.

ما هي المشكلات الصحية النسائية التي تمنعك من الاستمتاع بالعلاقة الحميمة؟ اكتشفيها معنا!

الجنس من الاحتياجات البيولوجية الضرورية بالنسبة لنا جميعًا. وهي ممارسة تولد الشعور بالرضا والمتعة.

بجانب ذلك، تعتبر العلاقة الحميمة من ركائز العلاقة الزوجية، ليس فقط لأنها تعزز الروابط العاطفية بين الزوجين، ولكنها أيضًا تعزز من الثقة بين الطرفين، التواصل، والعديد من الصفات الأخرى التي تساعد على تحسين العلاقة.

وتكمن المشكلة في أن هناك العديد من العوامل التي قد تعيق الممارسة الجنسية الطبيعية من خلال منعك من الاستمتاع بها أو حتى عن طريق التسبب في تراجع الرغبة الجنسية نفسها.

بالنسبة للنساء، يمكن لبعض الحالات الصحية أن تسبب الألم، عدم الراحة، والكثير من الأعراض الأخرى التي تؤثر في نهاية المطاف على العلاقة الحميمة.

وبرغم أن هذه الاضطرابات لا تعتبر من الاضطرابات الخطيرة ويمكن علاجها بسهولة، من المهم تعلم كيفية اكتشافها حتى لا تؤثر على حياتك الزوجية.

ولأن العديد من الناس لا يعرفون الكثير عنها، نرغب اليوم في استعراض المشكلات الصحية النسائية التي تعيق استمتاعك بالعلاقة الحميمة.

المشكلات الصحية النسائية التي تمنعك من الاستمتاع بالعلاقة الحميمة

1- الجفاف المهبلي

الجفاف المهبلي

إحدى أكثر المشكلات شيوعًا وسط النساء هي التغيرات التي تطرأ على درجة حموضة المهبل، وهو ما يؤدي إلى الجفاف المزعج.

يظهر هذا العرض نتيجة الاختلالات التي تصيب الهرمونات النسائية، خاصةً هرمون الإستروجين.

فانخفاض مستوى الإستروجين يؤثر على التزييت الطبيعي لهذه المنطقة، وهو ما يعتبر ضروريًا للاستمتاع بالعلاقة الحميمة دون ألم بالنسبة للمرأة.

يؤدي نقص هذه السوائل التي يفرزها المهبل إلى احتكاكات مؤلمة، بجانب بعض الأعراض الأخرى، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالحرقان.

ما الذي يجب عليك القيام به؟

  • بجانب استعمال علاجات الهرمونات التي يصفها لك الطبيب، يجب عليك الاهتمام بنظامك الغذائي واستخدام مزلق مائي.

اكتشفي:

مكافحة الالتهابات الفطرية – كيف يمكنك تجنب الإصابة وعلاج الالتهابات الفطرية

2- المشكلات الجلدية

يمكن لاختلالات مستويات حموضة المهبل أن تزيد أيضًا من قابليتك للإصابة بالاتهابات الجلدية وردود الفعل التحسسية.

وتؤدي هذه الاضطرابات الجلدية إلى ظهور القرحات الجلدية والفرجية، وهو ما ينتج الشعور بالحكة، الألم والتهيج.

ما الذي يجب عليك القيام به؟

  • قومي بقراءة ملصقات البيانات الخاصة بمنتجات النظافة الشخصية وأنواع الصابون التي تستخدمينها. فمعظم هذه المنتجات تحتوي على مكونات تؤدي إلى ظهور هذه المشكلات.
  • حاولي استخدام المنتجات الطبيعية بدلًا من المنتجات التجارية الاصطناعية.

3- الالتهاب المهبلي

التهاب مهبلي

يعتبر الالتهاب المهبلي نوعًا من أنواع من أنواع الالتهابات التي تظهر بسبب تكاثر البكتيريا والفطريات.

وعندما تصابين بهذا الاضطراب، لن يؤثر ذلك على جودة العلاقة الحميمة فحسب، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بأعراض مزعجة كالحرقان وعدم الراحة أثناء التبول.

ما الذي يجب عليك القيام به؟

  • برغم أن من الأفضل زيارة طبيبك لاستشارته، يمكنك استهلاك البروبيوتك واستهلاك الأطعمة التي تحتوي على المضادات الحيوية التي ستكافح الالتهابات بشكل طبيعي.
  • من العادات الصحية الأخرى التي يجب عليك اتباعها هي الاهتمام بالنظافة الشخصية وارتداء الملابس الداخلية القطنية.

4- الحساسية

تعاني الآلاف من النساء من الآلام بسبب استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الجنسية، وذلك لأنهن مصابات بحساسية ضد اللاتكس.

وهو ما لا يمنع الاستمتاع بالممارسة فحسب، ولكنه قد يؤدي إلى أعراض مزعجة كالتهيج، ظهور الروائح الكريهة والشرى.

اقرأي أيضًا:

أورام الرحم الليفية – 5 حقائق مهمة يجب على كل امرأة أن تعرفها

ما الذي يجب عليك القيام به؟

  • أول ما يجب عليك فعله هو الانتباه لأعراض الحساسية.
  • بعد التأكد من إصابتك، من الأفضل مناقشة طبيبك بخصوص البدائل الأخرى المتاحة.

5- التشنج المهبلي

التشنج المهبلي

عندما يمر المهبل بتقلصات تمنعك من ممارسة العلاقة الحميمة، يكون ذلك عادةً بسبب اضطراب يعرف باسم التشنج المهبلي.

تؤدي هذه المشكلة غير الشائعة إلى تشنجات لا إرادية للعضلات المحيطة بالمهبل، وهو ما يمنع الإيلاج.

ويظهر هذا الاضطراب بسبب مرور المرأة بنوع من الأحداث الصدمية أو بسبب تندب المهبل. بجانب ذلك، قد يكون السبب هو الاختلالات الهرمونية أيضًا.

ما الذي يجب عليك القيام به؟

  • يقترح الخبراء في هذه الحالات الخضوع للعلاج الطبيعي الذي يساعد عضلات الحوض على الاسترخاء.

6- التهاب المثانة

التهاب المثانة من المشكلات الصحية النسائية الشائعة، والتي تؤثر على الحياة الجنسية عادةً لأنها تؤدي إلى الآلام والشعور بالحرقان.

يظهر التهاب المثانة بسبب عدوى بكتيرية، ويتسم ببعض الأعراض كالرغبة المستمرة في التبول، حتى مع عدم وجود بول تحتاج المريضة إلى للتخلص منه.

ما الذي يجب عليك القيام به؟

  • ينصح الأطباء عادةً بالمضادات الحيوية التي تكافح الكائنات الدقيقة التي تؤدي إلى هذه الالتهابات.
  • من الضروري أيضًا أن تقومي بتحسين عاداتك الغذائية وتزيدي من استهلاكك للسوائل.
  • اشربي العصائر والمشروبات الساخنة التي تمتلك خصائص مدرة للبول.

كامرأة، يجب عليك أن تكوني واعية بكل هذه الحالات وبدورها في إعاقة الاستمتاع الجنسي.

إذا كنت مصابة بأي من الحالات المذكورة في هذه المقالة، من الأفضل زيارة طبيب الأمراض النسائية لتجنب المضاعفات.

  • Morris, C. A., & Morris, D. F. (1969). Vaginal Candidiasis. British Medical Journal. https://doi.org/10.1136/bmj.1.5639.319-b
  • Barski, D., & Otto, T. (2014). Cystitis. In Urology at a Glance. https://doi.org/10.1007/978-3-642-54859-8_45