اللويحة الصفراء – اكتشف سبب ظهور الحالة وعلاقتها بالكوليسترول

30 يناير، 2020
لا تقتصر مشكلة الإصابة بداء اللويحة الصفراء على المظهر القبيح لهذه البقع فقط، حيث يتعدى الأمر ذلك كونه دلالة على ارتفاع نسبة الكوليسترول، وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

من الجائز أنك لم تسمع من قبل عن داء اللويحة الصفراء . هو عبارة عن بقع صفراء أو بيضاء صغيرة تظهر حول منطقة العينين، وإذا تم إهمالها دون علاج، ستتحول شيئًا فشيئًا إلى أحد أنواع الأورام الحميدة قبيحة المظهر.

الكثير من الناس يربطون ظهور هذه البقع بالتقدم في السن أو التأثيرات الضارة التي تُحدِثها أشعة الشمس، كما تعتبرها النساء مجرد عيوب بسيطة يمكن إخفاؤها بالماكياج.

ولكن هذه البقع الصغيرة ستنمو في النهاية لتتحول إلى أكياس دهنية، وفي بعض الحالات تصبح كبيرة بشدة لدرجة تتطلب التدخل الجراحي.

واليوم، نستعرض أسباب ظهور مشكلة اللويحة الصفراء وما يجب أن تفعله عندما تلاحظ بدء ظهور هذه البقع حول عينيك.

اللويحة الصفراء والكوليسترول

الكوليسترول كأحد مسببات اللويحة الصفراء

العنصر الرئيسي الاول هو الكوليسترول. فهذه التورمات الحميدة الصغيرة تعمل كمخازن عضوية تحتوي على ملح الإستر المكون للكوليسترول.

ويعتبر ذلك استجابة قوية ومباشرة تنبهك إلى أن هناك شيء ليس على ما يرام يحدث داخل جسدك.

ويمكن أن تظهر هذه البقع البيضاء في مناطق أخرى، فكثير من الناس يلاحظون ظهورها على الركبتين، اليدين والقدمين، وفي هذه الحالات يُعرف المرض باسم الزانثوما أو الورم الأصفر.

ننصحك بقراءة:

مستوى الكوليسترول – قم بتخفيضه مع هذه العلاجات المنزلية الخمسة

هل اللويحة الصفراء حالة خطيرة؟

تُعتبر هذه الأورام الصفراء من الأورام الحميدة، والتي تظهر دائمًا نتيجة ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

  • إن الورم الأصفر في حد ذاته لا يعتبر من الأمراض الخطيرة، كما أنه لا يرتبط بأي نوع من الأورام الجلدية.
  • ولكن من حيث أن هذا هو العَرَض المباشر لارتفاع نسبة الكوليسترول، فتصبح هذه الحالة من الحالات الخطيرة.
  • ولهذا السبب، فمن الضروري أن تذهب إلى الطبيب لإجراء الفحوصات، والحصول على العلاج المناسب، فضلًا عن اتباع نظام غذائي مناسب لتخفيض نسبة الكوليسترول.
  • وبالتالي، فإن الورم الأصفر ليس مقلقًا في حد ذاته، ولكن السبب في ظهوره يعتبر أمر بالغ الخطورة.
  • فإذا حدث وتكونت الأورام الصفراء بالفعل، فإن هذا يعني أن خطر إصابتك بأمراض القلب قد تفاقم إلى أقصى حد.

يمكن أن تظهر اللويحة الصفراء على إحدى العينين أو كليهما دون أن تؤثر على حركة العينين أو مستوى رؤية العين.

اقرأ أيضًا:

السيطرة على مستويات الكوليسترول الضار من خلال تناول الشوفان؟

علاقة الحالة بالأمراض الجلدية الأخرى

يخبرنا الأطباء المتخصصون في الأمراض الجلدية أن هذه البقع أو الأكياس الدهنية التي تظهر حول العينين لا تكون مرتبطة دائمًا بالكوليسترول بنسبة مائة بالمائة.

حيث أن هناك احتمال ضعيف أن يكون السبب هو إصابتك بمرض الورم الحبيبي الأصفر.

  • تظهر الإصابة بهذا المرض عندما يحدث تراكم للدهون تحت طبقات الجلد.
  • من الشائع أن يصاب مرضى هذا الداء بعدد من العقد الدهنية الصلبة الواقعة تحت الجلد مباشرةً، والتي قد تتكون حول العينين أو الساقين على حدٍ سواء.
  • تجدر الإشارة أيضًا إلى أن الورم الحبيبي الأصفر هو أحد الأمراض النادرة.

علاج حالة اللويحة الصفراء

داء اللويحة الصفراء حول العينين

في البداية، وكما ذكرنا سلفًا، تحتاج إلى زيارة الطبيب لمعرفة السبب وراء إصابتك بمرض اللويحة الصفراء.

ونظرًا لأن الكوليسترول هو السبب الأساسي وراء الإصابة بهذا الاضطراب الجلدي، فلابد من اتباع علاج مناسب لتخفيض نسبته.

بعد ذلك، يمكنك أن تحاول علاج مشكلة المظهر. فلا تنسى أن اللوحية الصفراء يمكنها أن تغير مظهر وجهك، كما أنها تتميز بمظهر بغيض للغاية.

هناك صور متعددة للعلاج، ويستطيع طبيب الأمراض الجلدية أن يحدد لك الاختيار الذي يناسبك.

اكتشف:

الكوليسترول وسكر الدم – كافح ارتفاع مستوى الكوليسترول وسكر الدم بخل التفاح

التدخل الجراحي

يعتبر هذا هو العلاج الشائع، وذلك بسبب الحجم الكبير الذي قد تصل إليه بعض أنواع هذه المخازن الدهنية، ولكن تذكر أن التدخل الجراحي دائمًا يترك آثار.

إن طبقة الجلد حول منطقة الجفون أو أسفل العينين هي طبقة حساسة للغاية، ويمكن أن تحتفظ بالآثار الجراحية في كثير من الأحيان.

تقشير البشرة بحمض ثلاثي كلورايد الخليك وليزر ثاني أكسيد الكربون

هذه التقنية تعمل على تقليل احتمال ترك أثار على الجلد، ولكن الأثر الوحيد الذي ستتركه هو تَغيُر طفيف في لون الجلد، نظرًا للحروق الصغيرة التي تسببها هذه التقنية.

ليزر ياج- إن دي

وهذا أيضًا أحد الاختيارات البديلة للتدخل الجراحي، حيث يتم استخدام الليزر لتقليل حجم التكيسات، أو القضاء عليها تمامًا. ويستخدم فيه التخدير الموضعي، كما يتم الشفاء خلال وقت قصير.

ولكن في بعض الحالات الشديدة، تكون هناك حاجة إلى عمل ترقيع جلدي بسيط  لترميم المنطقة المُحيطة بالعينين.

طبيبة تخصص أمراض قلب

لا يمكن اعتبار التدخل الجراحي أو أشعة الليزر حلًا للمشكلة، يجب أن تكون أكثر وعيًا. فأنت تحتاج إلى العناية بصحتك وبمستويات الكوليسترول بالدم في كل الأحوال.

فوفقًا للعديد من الدراسات، فعندما يبدأ أي شخص في ملاحظة تكون بقع اللويحة الصفراء، فإن هذا يعني أنه مُعَرض للإصابة بأمراض القلب، والتي يمكن أن تظهر على المدى المتوسط أو القصير.

  • Blanco Mateos, G. (2005). Xantogranulomatosis orbitaria . Archivos de La Sociedad Española de Oftalmología . scieloes .
  • Gervilla Caño, J., & Soler González, J. (2008). Xantelasmas. FMC Formacion Medica Continuada En Atencion Primaria. https://doi.org/10.1016/S1134-2072(08)70802-8
  • Christoffersen, M., Frikke-Schmidt, R., Schnohr, P., Jensen, G. B., Nordestgaard, B. G., & Tybjærg-Hansen, A. (2011). Xanthelasmata, arcus corneae, and ischaemic vascular disease and death in general population: Prospective cohort study. BMJ (Online). https://doi.org/10.1136/bmj.d5497