العدوى والالتهابات المهبلية: اكتشفي أنواع الحالة ومسبباتها المختلفة

18 يونيو، 2018
العدوى والالتهابات المهبلية من الحالات الشائعة، وقد تظهر حتى مع اهتمامك بنفسك ونظافتك. اكتشفي المزيد في هذه المقالة.

تؤثر العدوى والالتهابات المهبلية على منطقة المهبل والفرج أيضًا.

في هذه المقالة، سنستعرض أنواع العدوى المهبلية الأكثر شيوعًا، بالإضافة إلى المسببات التي تؤدي إلى ظهورها بشكل متكرر.

مسببات العدوى والالتهابات المهبلية

المهبل

تعاني بعض النساء من عدوى والتهابات المهبل بشكل متكرر. ولكن لا يعني ذلك عدم اهتمامهم بالنظافة الشخصية أو اتباعهم لعادات سيئة وممارسات جنسية خطيرة.

زوري هذه المقالة: الألم العضلي الليفي – الذي تحتاج إلى معرفته حول هذا المرض

عدم تغيير الواقي الذكري

برغم عدم ارتباط الأمر بظهور عدوى المهبل بشكل مباشر، يساهم عدم تغيير الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس المهبلي والشرجي في الإصابة بالالتهابات. ما يحدث في هذه الحالة هو انتقال البكتيريا من منطقة الشرج إلى المهبل. ولتجنب هذه المشكلة، من المهم تغيير الواقي الذكري إذا كنت ترغبين في القيام بالممارستين الجنسيتين.

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية

يبدو الأمر متناقضًا، فالمضادات الحيوية تسعى إلى التخلص من العوامل المسببة للأمراض. ولكن، قد تصابي بالعدوى المهبلية بسبب أن هذا النوع من الأدوية يؤثر على نوعي البكتيريا، المفيدة والضارة.

وهو ما يجعلنا أكثر عرضة لظهور العدوى البكتيرية والالتهابات.

التغيرات الهرمونية

يمكن للتغيرات الهرمونية أن تؤدي إلى ظهور العدوى البكتيرية المهبلية بسبب زيادة مستوى الإستروجين في الجسم. لذلك يعتبر الحمل من أكثر الأوقات التي نكون فيها عرضة لهذه الإصابات، بجانب انقطاع الطمث والخضوع للعلاجات الهرمونية.

ترتدين ملابس مصنوعة من مواد الاصطناعية

ملابس داخلية

كما نعرف جميعًا، تظهر البكتيريا المسببة للالتهابات والعدوى بشكل أسهل في المناطق الدافئة، الرطبة وسيئة التهوية. والعوامل التالية تنتمي لهذا التصنيف:

  • السراويل الضيقة
  • الملابس الداخلية المصنوعة من المواد الاصطناعية
  • السراويل المصنوعة من الليكرا

تؤدي جميعها إلى تهييء بيئة مثالية لتطور الكائنات الدقيقة في منطقة الأعضاء التناسلية. إذا كنت ترتدين السراويل الضيقة، حاولي خلعها أو تغييرها كل 10 ساعات. بجانب ذلك، يُنصح بالتحقق من ملصق البيانات واختيار السراويل المصنوعة من 50% على الأقل قطن.

ننصحك بقراءة: السيروتونين – 9 تأثيرات مفاجئة تظهر بسبب انخفاض مستويات السيروتونين

مستويات سكر الدم المرتفعة

حب الأطعمة الحلوة لا يقتصر على البشر فقط، فالبكتيريا تحبها أيضًا، لذلك يوجد علاقة قوية بين السكري والعدوى البكتيرية. من المهم اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون والسكريات لتحسين الصحة العامة وتجنب الإصابة ببعض الأمراض. في حالة إصابتك بمرض السكري، يجب عليك الحفاظ على مستوى الجلوكوز داخل نطاق مقبول.

أنواع العدوى المهبلية

هناك أنواع عديدة من العدوى والالتهابات المهبلية. ولكل نوع سماته الخاصة، لذلك يجب علاج كل حالة على حدة.

الفطار المهبلي أو العدوى الفطرية

بكتيريا

هذه هي حالة داء المبيضات. وتعتبر العدوى الفطرية من أكثر الأنواع شيوعًا، والتي تؤدي إلى ظهور الآتي:

  • إفرازات مهبلية سميكة
  • احمرار المهبل والفرج
  • الحكة

علاج هذا النوع يكون سهلًا في معظم الحالات. ويمكنك الاستعانة بالكريمات التجارية الموجودة في جميع الصيدليات.

التهاب المهبل الجرثومي

تشيع هذه الحالة وسط النساء في سن الإنجاب. يزيد التهاب المهبل الجرثومي من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، وتتسم الحالة بالآتي:

  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة بعد الجماع
  • الشعور بالألم خلال التبول
  • لون باهت أو أبيض
  • الألم والحكة المهبلية

التهاب المهبل بالترايكوموناس

تظهر الحالة بسبب عامل يسمى بالتهاب المهبل بالمشعرات. يجب علاج هذه الحالة باستخدام المضادات الحيوية، فهي من أنواع العدوى التي تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية. وتتسم الحالة بالآتي:

  • رائحة العفن
  • إفرازات مائلة للون الأصفر أو الأخضر
  • الحرقان والحكة المهبلية

المتدثرة

المتدثرة

من أنواع العدوى المنقولة جنسيًا. وهي لا تصيب منطقة الأعضاء التناسلية فحسب، ولكنها تؤدي أيضًا إلى ظهور أمراض أخرى كالتهاب المفاصل، الالتهاب الرئوي والتهاب الملتحمة. وتتسم الحالة بظهور الروائح السيئة والإفرازات المهبلية بيضاء اللون.

العدوى المهبلية الفيروسية

يظهر هذا النوع من العدوى بسبب فيروس الحلأ البسيط. وبالإضافة إلى الالتهاب، تصيب الجروح منطقة الأعضاء التناسلية، والتي تتحول في النهاية إلى قرح.

فيروس الورم الحليمي البشري من أسباب ظهور العدوى أيضًا، فهو يؤدي إلى إصابة الأعضاء التناسلية بالثآليل.

وفي كل الحالات، يجب عليك الذهاب لزيارة طبيبك في أسرع وقت ممكن.