الخرف الوعائي – ما هي حالة ضعف الإدراك الوعائي؟

24 فبراير، 2020
إذا كنت تعاني من ضعف الإدراك الوعائي، ستسوء على الأرجح أعراضك بشكل تقدمي وسريع، بخلاف ما يحدث مع مرضى آلزهايمر مثلًا. مع ذلك، يوجد هناك بعض الوسائل التي تستطيع من خلالها تحسين جودة حياتك.

الخرف الوعائي هو ثاني أكثر أنواع الخرف شيوعًا بعد مرض آلزهايمر. وهو مسؤول عن 10& إلى 20% من حالات الخرف بشكل عام.

وكجميع أنواع الخرف، تتسم هذه الحالة بالضعف الإدراكي. وهو ما يشير إلى فقدان أو تدهور بعض القدرات الذهنية، كالتذكر، الاستنتاج أو تغير بعض السلوكيات.

تظهر حالة الخرف الوعائي بسبب الإصابات الدماغية الوعائية. ما يحدث هو أن بعض مناطق المخ لا تحصل على ما يكفي من الدم فتتدهور.

وفي هذه المقالة، نشرح مسببات الحالة، أعراضها، وعلاجاتها المتاحة أيضًا.

حالة الخرف الوعائي

لتشخيص الحالة، يجب تحقيق بعض المتطلبات أولًا، فهناك معايير معينة للخرف. فكما ذكرنا، تتسم حالة الخرف بتدهور القدرات الإدراكية، ويستخدم الأطباء اختبارات مختلفة لقياس هذا التدهور.

على الجانب الآخر، يجب أن يكون هناك نوع من أنواع الإصابات الدماغية الوعائية. ويمكن استنتاج ذلك من وجود تاريخ مع المشكلات الوعائية أو بعض الإشارات الأخرى خلال الفحص.

يعتمد الأطباء المتخصصون كذلك على بعض الفحوصات كالتصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من إصابات المخ المحتملة.

يمكن للسكتات الدماغية أن تؤدي إلى ظهور الحالة، ولكن ليس دائمًا. فالحالة قد تظهر في الواقع بسبب العديد من الاضطرابات الأخرى التي تؤثر على الأوعية الدموية.

فأي حالة طبية تؤدي إلى تخفيض الدم المتدفق إلى الدماغ، كتصلب الشرايين على سبيل المثال، يمكن أن تتسبب في ظهورها.

وهناك بعض عوامل الخطر لظهور الخرف كالسكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستوى الكوليسترول، والتدخين.

ننصحك بقراءة:

صحة الدماغ – تجنب هذه العادات السبع للحفاظ على صحة دماغك!

التدخين من عوامل خطر حالة الخرف الوعائي

الأعراض

أعراض الخرف الوعائي تختلف حسب الجزء المصاب من المخ بانخفاض تدفق الدم. ولكن، بشكل عام، هناك بعض الأعراض المشتركة بين جميع أنواع الخرف.

أولًا، يشعر المريض بالتشوش وعدم القدرة على التركيز، وتقل قدرته على تنظيم أفكاره أيضًا. وأحد الأعراض الأكثر إثارة للقلق هو فقدان الذاكرة.

الأعراض الشائعة الأخرى تشمل الآتي:

  • المشية غير المنتظمة
  • عدم القدرة على السيطرة على إخراج البول
  • صعوبة القيام ببعض الأنشطة التي كانت سهلة بالنسبة للمريض في الماضي
  • صعوبات في استخدام اللغة
  • تقلب المزاج أو تغير السلوك
  • فقدان المهارات الاجتماعية
  • الاكتئاب
  • اضطرابات النوم
  • الهلاوس أو الأوهام

يمكن للأعراض أن تكون واضحة أكثر ومفاجئة إذا ظهرت بعد الإصابة بسكتة دماغية. وفي بعض الحالات الأخرى، تسوء الأعراض تدريجيًا.

مع تقدم المرض، تصبح الأعراض أكثر وضوحًا وخطورة. ويصبح من يعاني من الحالة غير قادر على رعاية نفسه في النهاية.

اقرأ أيضًا:

السكتة الدماغية – علامات السكتة الدماغية التي لا يجب تجاهلها أبدًا

كيفية مكافحة الخرف الوعائي

كيفية مكافحة الخرف الوعائي

حماية صحة الأوعية الدموية ضروري. فالحفاظ على مستوى طبيعي لضغط الدم من الخطوات الأهم. ويجب أيضًا مكافحة والسيطرة على داء السكري. ولذلك يُنصح باتباع حمية جيدة وممارسة الرياضة.

على الجانب الآخر، يجب التوقف عن التدخين نهائيًا، فالتدخين يتلف الأوعية الدموية. ويجب الحفاظ على مستويات كوليسترول جيدة.

فذلك قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسكتة. وهو ما يوضح الأهمية الكبيرة للنظام الغذائي الذي تتبعه.

يجب الانتباه للإجراءات الوقائية لأنه لا يوجد علاج شاف لحالة الخرف الوعائي. والعلاج يركز عادةً على إدارة عوامل الخطر.

اكتشف:

الجلطات والسكتة الدماغية – 8 أطعمة تساعدك على تجنب هذه الحالات الخطيرة

كيف يتم تشخيص الحالة؟

تزيد احتمالية الإصابة إذا كان لدى المريض تاريخ مع السكتات الدماغية أو أي حالة قلب وأوعية دموية أخرى.

ولتشخيص الحالة، يركز الأطباء على مستويات الكوليسترول وسكر الدم، وأيضًا حالات مثل الأنيميا وما يشبهها.

فيتم عمل فحصوات دم، وأيضًا تصوير للشرايين السباتية، وهو ما يسهل عملية التشخيص أكثر.

يمكن أيضًا للفحصوات العصبية النفسية أن تكشف عن نوع الخرف. فيقوم الأطباء بتقييم قدرة المريض على التحدث، الكتابة، التعامل مع الأرقام، وغيرها.

من يعاني من هذه الحالة يجد صعوبات في تحليل المشكلات، ولكنه يستطيع التعلم والتذكر المعلومات بشكل أسهل من مريض آلزهايمر.

ختامًا، من المهم اتباع أسلوب حياة صحي لتجنب الخرف الوعائي. الاهتمام بالنظام الغذائي وبممارسة الرياضة هما العاملان الأهم.

ولكن، إذا لاحظت أي علامات منذرة برغم ذلك، لا تتردد في زيارة طبيبك في أسرع وقت ممكن.

  • Kalaria, R. N., Akinyemi, R., & Ihara, M. (2016). Stroke injury, cognitive impairment and vascular dementia. Biochimica et Biophysica Acta, 1862(5), 915. https://doi.org/10.1016/J.BBADIS.2016.01.015
  • Mitchell, S. L. (2015). CLINICAL PRACTICE. Advanced Dementia. The New England Journal of Medicine, 372(26), 2533–2540. https://doi.org/10.1056/NEJMcp1412652
  • La demencia vascular: introducción. (n.d.). Retrieved June 27, 2019, from https://www.dementiacarecentral.com/caregiverinfo/la-demencia-vascular-introduccion/
  • Claramonte Clausell Dra Martínez Lozano, D. B. (n.d.). Capítulo 14: DEMENCIA VASCULAR. Retrieved from https://www.svneurologia.org/libro ictus capitulos/cap14.pdf
  • Clínica Mayo. https://www.mayoclinic.org/es-es/diseases-conditions/vascular-dementia/symptoms-causes/syc-20378793