استخدام حمض الهيالورونيك في طب الأسنان

30 أكتوبر، 2020
يستخدم حمض الهيالورونيك عالي الجزيئي في منتجات العلاجية التي تشبه المادة الكيميائية الطبيعية في أنسجة اللثة.

أثبت حمض الهيالورونيك في طب الأسنان أنه علاج فعال لحالات أنسجة الفم والأسنان. إنه مادة موجودة بشكل طبيعي في اللثة.

في المنتجات العلاجية، يستخدم حمض الهيالورونيك عالي الوزن الجزيئي لأنه يشبه إلى حد كبير المركب الطبيعي في أنسجة اللثة.

أظهرت التجارب التي أجراها الباحثون أنه يمكن استخدام هذا الحمض كعلاج إذا كان له خصائص مشابهة لتلك الموجودة في حمض الهاليورونيك الذي تصنعة أجسامنا. فهو يساهم في عملية الشفاء ويصلح الأنسجة التالفة.

كيف يعمل حمض الهيالورونيك على أنسجة الفم والأسنان؟

أنسجة الفم والأسنان

يتم تخزين حمض الهيالورونيك في الطبقات الخارجية لأنسجة اللثة الصحية. لذلك، فهو يعمل عن طريق تشكيل حاجز وقائي فوق الغشاء المخاطي، مما يمنع الجرح أو الإصابة من ملامسة الطعام والشراب.

خاصية أخرى لهذا الحمض هي أنه يساعد على تقليل الالتهاب والانزعاج بفضل تأثيره المضاد للوذمة، كما أنه يساعد على التئام القرحات الفموية.

عندما تكون مصابًا بأمراض اللثة، فإن الأنسجة المصابة لديها أيضًا حاجة متزايدة لحمض الهيالورونيك.

اقرأ أيضًا:

خراجات الأسنان – اكتشف كيفية علاجها معنا اليوم

ماذا لو كنت تعاني من نقص حمض الهيالورونيك؟

كما ذكرنا سابقًا، عندما تكون مصابًا بحالة مرضية، تزداد حاجتك إلى حمض الهيالورونيك. لذلك، يشير هذا الاحتياج إلى عدم وجود ما يكفي من الحمض مما يؤدي إلى الالتهاب والألم.

عندما يكون هناك إصابة في الغشاء المخاطي للفم، فإن الخلايا المسؤولة عن تجديد الأنسجة تأتي إلى المنطقة، مما يتسبب في تأخر الشفاء.

حمض الهيالورونيك في طب الأسنان

يستخدم أطباء الأسنان حمض الهيالورونيك غالبًا في علاج أمراض الفم المختلفة، بما في ذلك ما يلي:

  • التهاب الغشاء المخاطي: يشمل التهاب اللثة، نزيف اللثة، انكماش اللثة، جيوب اللثة.
  • حالات الجرح: على وجه الخصوص جروح تنظيف الفم وخلع الأسنان، أو علاج ما بعد الجراحة.
  • بعض الأمراض: أمراض معينة يتطلب فيها الغشاء المخاطي لللثة كمية أكبر من حمض الهيالورونيك.

ما هي القرح الفموية؟

القرح الفموية هي قرح صغيرة ذات خلفية بيضاء وحواف حمراء. تظهر  بشكل عام على اللسان، داخل الخدين، وعلى اللثة.

وهي أكثر شيوعًا عند الأطفال والمراهقين. تسبب في كثير من الأحيان ألمًا شديدًا عند ملامستها لبعض الأطعمة والمشروبات.

يساعد علاج الهيالورونيك على تخفيف الألم والانزعاج الناجمين عن وجود مرض القلاع. هذا لأنه يحمي الإصابة ويسرع أيضًا عملية الشفاء.

اكتشف:

التقرحات الفموية: أسباب ظهورها ووسائل العلاج

فوائد حمض الهيالورونيك في طب الأسنان

حمض الهيالورونيك في طب الأسنان

يستخدم حمض الهيالورونيك حاليًا على نطاق واسع في طب الأسنان. إنه يوفر سلسلة من الفوائد، من بينها ما يلي:

  • تسكين الآلام: فهو يشكل طبقة رقيقة تحمي الإصابة ويخفف الآلام.
  • الحماية من العوامل الخارجية: تشمل هذه العوامل الأطعمة والمشروبات.
  • ترطيب الأنسجة: عن طريق تشكيل طبقة رقيقة، يعزز الهيالورونيك احتباس الماء، وبالتالي يرطب الأنسجة المصابة.
  • يساهم في عملية الشفاء.

بالإضافة إلى ذلك، فالحمض لا يؤذي عند استخدامه، على العكس من ذلك، فإنه يعطي شعورًا بالراحة.

كيفية استخدام حمض الهيالورونيك

بعد نظافة الفم اليومية، ضع الحمض من ثلاث إلى خمس مرات يوميًا لمدة 3-4 أسابيع. ومع ذلك، نوصيك بالانتظار لتناول الطعام أو الشراب لمدة نصف ساعة بعد وضعه.

هناك منتجات مختلفة في السوق تدمج هذه المادة في تركيبتها. وفقًا للطريقة التي تستخدمها بها، يتم تصنيفها على أنها:

  • هلام الفم: ضع طبقة رقيقة على المنطقة المصابة، وقم بتدلكيها بأصابع نظيفة لتوزيعها بشكل صحيح.
  • الغسل: يشطف مع 10 مل لمدة 1-2 دقيقة، دون الحاجة إلى تخفيف.
  • الرذاذ: يضمن كل رذاذ وصوله إلى المنطقة بأكملها بنفس التركيز. بشكل عام، يوصي المصنعون ببخاخة واحدة أو اثنتين يوميًا على المنطقة الملتهبة.

ننصحك بقراءة:

7 علاجات منزلية لعلاج تقرحات الفم

حمض الهيالورونيك في طب الأسنان

إن الهيالورونيك ليس له تأثير دوائي موضعي أو جهازي على الغشاء المخاطي للفم. في الواقع، إنه آمن للغاية وليس له موانع أو آثار ضارة ويمكنك استخدامه دون أي قيود. إنه مثالي للاستخدام بالنسبة للأطفال لأنه لا يؤذي عند وضعه كما أنه غير سام.

  • Sánchez, D. C., Yáñez Ocampo, B. R., & Esquivel Chirino, C. A. (2017). Uso de ácido hialurónico como alternativa para la reconstrucción de la papila interdental. Revista Odontológica Mexicana. https://doi.org/10.1016/j.rodmex.2017.09.008

  • González della Valle, A., García Rivello, H., & Mocetti, E. (1999). Identificación inmunohistoquímica de los fenómenos degenerativos en la hernia de disco lumbar: expresión de ácida hialurónico, metaloproteasas 1 y 3, factor de crecimiento fibroblástico básico y CD34. Rev. Asoc. Argent. Ortop. Traumatol.

  • Corte Sánchez, D., Yáñez Ocampo, B. R., & Esquivel Chirino, C. A. (2017). Use of hyaluronic acid as an alternative for reconstruction of interdental papilla. Revista Odontológica Mexicana. https://doi.org/10.1016/j.rodmex.2017.09.017