أنواع الساركوما وخصائصها

11 ديسمبر، 2020
الساركوما نوع من السرطان يصيب الأنسجة الرخوة والعظام. هناك أنواع ومظاهر إكلينيكية مختلفة تعتمد على منطقة نمو الورم. تابع القراءة لاكتشافها.

هناك أنواع عديدة من ورم الساركوما السرطاني، وبالتالي فهو مرض متنوع يظهر بعدة طرق مختلفة. يظهر أحيانًا على شكل كتل تحت الجلد ويظهر على شكل ألم في العظام أو انتفاخ في البطن في أوقات أخرى. وقد يكون هناك نقص في الوزن، من بين الأعراض الأخرى.

وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن هذا المرض هو نوع مختلف من الأورام يتكاثر في الأنسجة الرخوة وأنسجة العظام، يتكاثر فى الدهون، ثم فى الأعصاب، مرورًا بالعظام والعضلات.

ورم الساركوما السرطاني ليس شائعًا. في الواقع، تشير دراسات مختلفة إلى أن الساركوما العظمية (ورم في الهيكل العظمي) تمثل 0.2٪ فقط من جميع السرطانات الخبيثة. وهذا يعني حدوث حوالي ثلاث حالات لكل مليون شخص كل عام.

عن السرطان وأهميته

أنواع السرطان

لا يمكن مناقشة ورم الساركوما السرطاني دون معرفة بعض المعلومات الأساسية عن السرطان. يتميز هذا المرض بتكاثر الخلايا غير الطبيعي في بعض مناطق الجسم مما يؤدي إلى ظهور الأورام. غالبًا ما تنتشر هذه الأورام إلى أجزاء أخرى من الجسم بسبب عملية تعرف باسم الانبثاث.

تقدم جمعية الأورام الطبية بيانات محدثة عن حالة السرطان العالمية:

  • تم اكتشاف أكثر من 18 مليون حالة سرطان في جميع أنحاء العالم في عام 2018، 11.6٪ منها كانت بسبب عمليات أورام خبيثة في الرئة.
  • كان سرطان الرحم الأقل تشخيصًا (2.1٪)، على الرغم من وجود 24.6٪ من حالات السرطان ذات أصول أقل شيوعًا (لا تُحسب على أنها أنواع فريدة).
  • هناك زيادة سنوية في عدد الحالات العالمية حيث تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 30 مليون شخص إضافي سيصابون بورم خبيث بحلول عام 2040 (63٪ أكثر من عام 2018).

كما هو واضح، فإن الأرقام مثيرة للقلق بالفعل. لهذا السبب يجب أن نكون على دراية بكل نوع، بغض النظر عن مدى ندرته، حتى نتمكن من علاج المزيد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم.

ننصحك بقراءة:

فحوصات سرطان الثدي التشخيصية

 أنواع ورم الساركوما السرطاني

أنواع الساركوما

كما ذكرنا أعلاه، فإن جميع أنواع الساركوما هي أورام خبيثة تنشأ في العظام والأنسجة الرخوة. وفقًا للإحصاءات، فإنها تمثل 20٪ من السرطانات المكتشفة لدى الأطفال وأقل من 1٪ لدى البالغين.

يعتمد الاستعداد للإصابة بهذا المرض على العوامل الوراثية والبيئية، وعلى التفاعل بين الاثنين. ومع ذلك، لا تزال الأسباب المحددة للإصابة بالمرض غير واضحة. وفقًا لمقال نُشر على المنصة العلمية ساينس دايركت في عام 2007، هناك أنواع مختلفة من الساركوما. استمر في القراءة لمعرفتها.

اكتشف:

مرض السرطان – تعرف على خمسة أنواع نادرة من مرض السرطان

ساركوما شحمية

هذا هو النوع الفرعي الأكثر شيوعًا ويمثل 20٪ من حالات الساركوما في الولايات المتحدة. يحدث هذا السرطان في الخلايا الدهنية في أي مكان في الجسم. ومع ذلك، فإنه يحدث في معظم الحالات في الأنسجة الدهنية للأطراف أو البطن.

إنه ملحوظ إلى حد ما لأنه يظهر في شكل كتلة متنامية تحت الجلد، وألم وضعف في الطرف المصاب عندما يحدث في الساقين والذراعين. ومع ذلك، تظهر أورام البطن على شكل إمساك، انتفاخ، وألم، من بين أعراض أخرى.

في معظم الحالات، تعتبر إزالة الورم والعلاج الإشعاعي من الطرق التي يجب اتباعها. هناك عدة أنواع من الساركوما الشحمية حسب شكلها. وهي لا تسبب عادة الانبثاث ولا يتم معالجتها إلا بالتدخل الجراحي.

الساركوما العضلية الملساء

وفقًا لمنظمة مساعدة المصابين بالساركوما sarcomahelp.org، فإن الساركوما العضلية الملساء هي واحدة مشتقة من خلايا العضلات الملساء – بشكل عام من أنسجة الرحم أو المعدة. ويمثل هذا النوع من 5 إلى 10٪، مما يجعله واحدًا من أكثر أورام الأنسجة الرخوة شيوعًا.

لا توجد ملامح محددة لتشخيص هذا المرض ولكن المصادر المذكورة أعلاه تشير إلى أنه سيصبح أكثر شيوعًا بعد 50 أو 60 عامًا. كما أنه يؤثر بشكل رئيسي على النساء. وتظهر العديد من الدراسات أن العلاج باستخدام الجيمسيتابين يعمل بشكل جيد مع أكثر من 50٪ من المرضى.

الساركوما الزليلية

هذا النوع من السرطان أقل شيوعًا ويظهر عادةً بالقرب من المفاصل (خاصةً الركبتين) عند الشباب. والسمة الرئيسية له هي كتلة عميقة بطيئة النمو قد تكون لينة أو مؤلمة عند اللمس.

يكشف البحث أن هذا النوع من السرطان مرتبط بالتغيرات الكروموسومية. مما يعني أنه يشمل مكونًا وراثيًا مهمًا. وكما هو الحال مع الساركوما الشحمية، فإن الاستئصال الجراحي هو الخيار الأفضل.

اقرأ المزيد:

الدراسة الجينومية الشاملة للسرطان: اكتشاف الأورام قبل ظهورها

أنواع أخرى من الساركوما

لقد غطينا ثلاثة من أهم الأنواع أعلاه. ومع ذلك، هناك أنواع أخرى من الساركوما لا ينبغي أن نتجاهلها. ومنها:

  • الساركوما الوعائية، والتي تحدث في بطانة الدم أو الأوعية اللمفاوية.
  • ساركوما كابوزي تنتج عقيدات وردية تحت الجلد أو في الغشاء المخاطي للفم بشكل أقل. وغالبًا ما يصاب بها الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، مثل المصابين بالإيدز.
  • الساركوما العضلية المخططة هي ورم خبيث في العضلات الهيكلية. في الواقع، هو أكثر أنواع الساركوما شيوعًا في مرحلة الطفولة. بالإضافة إلى ذلك، يصاب به أربعة أطفال من كل مليون طفل.
  • الساركوما العظمية، هي سرطان العظام كما يشير اسمها.

كما ترون، هناك العديد من أنواع الساركوما مثلما يوجد العديد من الأنسجة البشرية والقائمة واسعة النطاق. المفهوم الرئيسي الذي يجب أخذه في الاعتبار هو أننا نتعامل مع ورم خبيث يختلف باختلاف موقعه.

اقرأ أيضًا:

الأنسجة الرخوة – اكتشف معنا علاج إصابات الأنسجة الرخوة

خاتمة

تتطور الساركوما في الأنسجة الرخوة والصلبة. لذلك، هناك أنواع متعددة تظهر بأعراض معينة، وذلك حسب المكان الذي ينمو فيه الورم.

كما هو الحال مع أي نوع آخر من أنواع السرطان، فإن الاكتشاف المبكر هو مفتاح نجاة المريض. وبالتالي، استشر طبيبك على الفور إذا كان لديك كتلة مريبة أو ألم غير مبرر.

  • ¿Qué es el sarcoma de tejidos blandos? Sociedad Americana del Cáncer. Recogido a 21 de julio en https://www.cancer.org/es/cancer/sarcoma-de-tejidos-blandos/acerca/sarcoma-de-tejidos-blandos.html
  • Picci, P. (2007). Osteosarcoma (osteogenic sarcoma). Orphanet journal of rare diseases2(1), 6.
  • Cifras del cáncer, SEOM. Recogido a 21 de julio en https://seom.org/seomcms/images/stories/recursos/Cifras_del_cancer_2020.pdf
  • Burningham, Z., Hashibe, M., Spector, L., & Schiffman, J. D. (2012). The epidemiology of sarcoma. Clinical sarcoma research2(1), 14.
  • Skubitz, K. M., & D’Adamo, D. R. (2007, November). Sarcoma. In Mayo Clinic Proceedings (Vol. 82, No. 11, pp. 1409-1432). Elsevier.
  • Leiomiosarcoma: Diagnóstico y tratamiento. Recogido a 21 de julio en http://sarcomahelp.org/translate/es-leiomiosarcoma.html#:~:text=El%20leiomiosarcoma%20es%20un%20sarcoma,en%20l%C3%ADneas%20de%20c%C3%A9lulas%20mesenquimales.
  • Hensley, M. L., Maki, R., Venkatraman, E., Geller, G., Lovegren, M., Aghajanian, C., … & Spriggs, D. R. (2002). Gemcitabine and docetaxel in patients with unresectable leiomyosarcoma: results of a phase II trial. Journal of Clinical Oncology20(12), 2824-2831.
  • Sánchez, Juan Segura, et al. “Liposarcomas. Aspectos clínico-patológicos y moleculares.” Revista Española de Patología 39.3 (2006): 135-148.