ما هي الجراثيم وأين يمكن العثور عليها؟

28 أكتوبر، 2020
يستخدم العديد من الناس مصطلح "الجراثيم" عندما يتعلق الأمر بالأمراض، خاصةً عند محاولة شرح الأمراض لأطفال. ولكن هل تعلم أي الكائنات المجهرية التي يشملها هذا المصطلح وأين يمكن العثور عليها؟ تابع القراءة لاكتشاف الإجابة!

كل تساءلت يومًا عما هي طبيعة الكائنات المجهرية التي يتم الإشارة إليها بمصطلح الجراثيم وما هي أنواع الجراثيم المختلفة؟ كلمة جراثيم لها معانٍ مختلفة وفقًا للسياق الذي يتم استعمالها فيه. في هذه المقالة، سنلقي نظرة على أنواع الجراثيم المختلفة وأين يمكن العثور عليها.

ما هي الجراثيم؟

يمكن تعريف هذا المصطلح كأي كائن حي قادر على التسبب في مرض أو ضرر لمضيفه، سواء كان هذا المضيف حيوان أو إنسان أو نبات. وبشكل عام، أنواع الجراثيم الرئيسية أربعة، وسنشرحها بالتفصيل في القسم التالي.

ننصحك بقراءة:

الكائنات المجهرية – اكتشف معنا اليوم الفرق بين الفيروسات والبكتيريا

البكتيريا

بكتيريا

البكتيريا من الكائنات بدائيات النوى (أي تمتلك خلية واحدة)، وحجمها يصل إلى بضعة ميكرونات، وهي تأتي بأشكال مختلفة ومتنوعة.

وفقًا لـ“مشروع ميكروبات الأرض”، يُقدر بأن هناك أكثر من تريليون جنس من البكتيريا على الكوكب. لذلك لا نبالغ عندما نقول أنها ركيزة أساسية لكل نظام بيئي. وفقًا لعلم التشكل، يمكن تقسيمها إلى عدة أنواع كالآتي:

  • المكورات دائرية الشكل ووفقًا لعدد الوحدات التي تكون الهيكل يمكنها أن تكون مكورات مزدوجة، مكورات رباعية أو مكورات عقدية.
  • العصيات تشبه القضبان.
  • الحلزونيات تشمل الضمّات والبكتيريا الملتوية.

يمكن للبكتيريا أن تكون غير متحركة أو تمتلك قدرات حركية، سواء من خلال الأهداب أو الأسواط التي تساعدها على الحركة. وفقًا لطبيعة الجدار الخارجي لهيكلها، يمكن للبكتيريا أن تكون إيجابية الجرام أو سلبية الجرام. ويمكن لهذه الكائنات أن تعيش حرة أو تحتاج إلى العيش داخل كائنات حية أخرى، بما في ذلك الإنسان، وهو ما يؤدي إلى ظهور الأمراض.

من منظور التعريف الصارم للمصطلح، يمكن اعتبار البكتيريا التي تتسبب في ظهور الأمراض فقط كجراثيم.

اقرأ أيضًا:

البكتيريا المعوية – 6 مشكلات تظهر عند خروجها عن السيطرة

الفيروسات

الفيروسات أصغر من البكتيريا، وهي كائنات أقل تعقيدًا منها أيضًا. هذه الجراثيم تتكون من سلاسل من الحمض النووي الصبغي (DNA) أو الحمض النووي الريبوزي (RNA) (سواء سلسلة فردية أو سلاسل متعددة). هذه الكائنات مغطاة بطبقة من البروتين، والتي تعطيها شكلها ثلاثي الأبعاد.

سجل العلماء حتى الآن نحو 5000 جنسًا من الفيروسات، وهي لا تستطيع التكاثر بدون مضيف. تقوم الفيروسات بالسيطرة على خلايا المضيف وآلياتها، وتتكاثر داخلها لتستمر في نشر المرض لدى مضيفات أخرى.

اكتشف:

اكتشف معنا اليوم كيف تتطور الفيروسات

الفطريات والأوليات وغيرها

الفطريات من أنواع الجراثيم

بجانب البكتيريا والفيروسات، أنواع الجراثيم أو مسببات الأمراض الأخرى تشمل الآتي:

  • الأوليات هي كائنات وحيدة الخلية كالبكتيريا، ولكنها تختلف عنها بسبب حجمها الأكبر وتعقيدها الهيكلي. تعيش الأوليات في البيئات الرطبة ويمكن أن تعيش حرة أو تحتاج إلى مضيف. الأوليات التي تتسبب في مرض الملاريا من الأمثلة الواضحة لهذه الكائنات.
  • الفطريات هي كائنات حية معقدة ذات خلايا متعددة، ومنها العفن والخميرة، على سبيل المثال. يمكن لبعض الفطريات أن تعدي الحيوانات والبشر والنباتات، فتشكل ما يُعرف بالأفطورة في الأنسجة المصابة وتتغذى عليها.
  • يوجد أيضًا أنواع أخرى من الجراثيم يصعب وصفها، وهي تشمل أشباه الفيروسات أو الجسيمات المعدية البروتينية. هذه جزيئات حمض نووي ريبوزي تستطيع أن تعدي الحيوانات والبشر والنباتات.

قد يهمك:

مضادات الميكروبات – اكتشف معنا ما هي وما أنواعها

أين يمكن العثور على أنواع الجراثيم المختلفة؟

السؤال المنطقي هنا هو أي جزء من الأرض يمكن أن يكون خالي منها. فالكائنات المجهرية تسود جميع البيئات، وهي تحيط بنا في جميع الأوقات (ويمكن حتى العثور عليها داخل أجسامنا!).

ولكن، لأن مصطلح الجراثيم الدقيق يشير إلى مسببات الأمراض لدى الكائنات الحية، من المهم أن نتحدث عن انتشارها في أماكن عامة معينة:

  • حمامات السباحة والمتنزهات المائية: هنا تجتمع جميعها معًا. فالفطريات والأوليات تحتاج إلى الرطوبة، والفيروسات تحتاج إلى كثافة عالية من المضيفات. أي مكان رطب ومزدحم يعتبر بيئة تكاثر مثالية للجراثيم.
  • النقود، عربات التسوق، الأسطح في الحمامات العامة، إلخ.: تظل العديد من أنواع الفيروسات والبكتيريا على الأسطح لفترة زمنية معينة، لذا كلما زاد عدد الأفراد الذين يتلصون بعنصر ما، زادت فرص حمل هذا العنصر لعدد كبير من الجراثيم.
  • جسم الإنسان نفسه: برغم أن ذلك قد يبدو مفاجئًا، إلا أنه بين 1-2 كيلوغرام من وزن جسم الإنسان يأتي من البكتيريا، والتي توجد بشكل أساسي في السبيل المعوي. هذه البكتيريا لا تعتبر جراثيم بالمعنى الصارم للمصطلح، فهي لا تسبب الأمراض لنا. أيضًا، يحمل البشر عددًا كبيرًا من الفيروسات عند المعاناة من الأمراض الفيروسية، كنزلات البرد أو الإنفلونزا.

ختامًا، جميع أنواع الجراثيم تمتلك سمة مشتركة: هي كائنات حية مجهرية تستغل وجود كائنات حية أخرى كي تبقى على قيد الحياة وتتكاثر، مما يسبب ظهور الأمراض لدى المضيفات.

  • Broniatowski DA, Klein EY, Reyna VF. Germs are germs, and why not take a risk? Patients’ expectations for prescribing antibiotics in an inner-city emergency department. Med Decis Making. 2015;35(1):60‐67. doi:10.1177/0272989X14553472