5 أشياء تحتاج إلى معرفتها عن فيروس كورونا الكلاب

من عائلة فيروسات كورونا، يوجد فيروس يُعرف باسم 2019-نكوف بين الكلاب. واليوم، نرغب في مناقشة هذا الفيروس وعلاقته بالوباء العالمي الحالي.
5 أشياء تحتاج إلى معرفتها عن فيروس كورونا الكلاب

آخر تحديث: 23 مايو, 2020

 ما هو فيروس كورونا الكلاب المستجد؟ من أين يأتي؟ وهل حيواني الأليف معرض للخطر؟

لا يزال هناك العديد من الأسئلة غير المجابة حول الاندلاع الجديد. ولكننا سنحاول تهدئة مخاوفك اليوم في هذه المقالة باستعراض 5 أشياء تحتاج إلى معرفتها عن كورونا الكلاب.

1- ما هي فيروسات كورونا؟

كورونا

تشمل عائلة فيروسات الكورونا نحو 40 فيروسًا مختلفًا. وبشكل عام، تصيب هذه الفيروسات الثديات بشكل محدد وفقًا للنوع.

ولذلك، قام العلماء بتحديد سلالات مختلفة من الفيروس، والتي تصيب القطط، الأرتب، الأبقار، الديك الرومي، النموس، وغيرها.

من ضمن هذه السلالات، يوجد ثلاثة أنواع من الفيروسات التي تستطيع إصابة الكلاب، وهي تعرف باسم فيروسات كورونا الكلاب.

عندما تصيب فيروسات هذه العائلة البشر، تظهر حالات كنزلات البرد والإنفلونزا. ويُقدر بأن 15% من حالات الإنفلونزا تظهر بسبب عائلة الفيروسات هذه.

تؤدي بعض أنواع الفيروسات الأخرى إلى ظهور أمراض خطيرة كمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV) والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS-CoV).

الفيروس الذي أدى إلى الاندلاعات الحالية، والمعروف باسم كوفيد-19، هو سلالة جديدة من فيروسات كورونا، والذي لم يكن يصيب البشر من قبل.

2- هل يمكن للبشر والحيوانات الأليفة نقل العدوى بينهم؟

وطواط

هذا سؤال شائع آخر يتم توجيهه بخصوص كورونا الكلاب. فوفقًا للخبراء، مصدر فيروسات MERS-CoV وSARS-CoV وCovid-19 هو الوطاويط.

برغم أن البشر، الكلاب والقطط يصابون بفيروسات تنتمي إلى عائلة الكورونا، إلا أن كل عدوى محددة تقتصر بشكل عام على نوع واحد فقط. ولذلك، انتقال العدوى من نوع إلى نوع مختلف تعد نادرة.

تجدر الإشارة إلى أن للفيروسات قدرة على التطور، ولكن حتى مع الطفرات المستمرة، يظل الفيروس مرتبطًا بنوع واحد فقط. وهو ما يفسر قدرة البشر على البقاء حتى الآن برغم انتشار هذه الفيروسات على الكوكب منذ زمن بعيد جدًا.

لذلك، يؤكد الخبراء على أنه لا يوجد خطر من انتقال عدوى الكورونا بين البشر، القطط والكلاب، على الأقل حتى الآن.

3- ما مدى خطورة كورونا الكلاب؟

حتى الآن، حدد العلماء وجود 3 أنواع من كورونا الكلاب. اثنان من هذه المجموعة يشبهان بعضهما كثيرًا ويؤديان إلى ظهور أعراض خفيفة كالإسهال، والتي لا تُلاحظ في حالات كثيرة.

أول تسجيل للنوع الأول ظهر في عام 1974 عندما قام الباحثون بعزل سلالة الفيروس الذي يصيب الكلاب التي تعاني من التهاب أمعاء حاد في وحدة عسكرية في ألمانيا.

في عام 2003، تم تسجيل النوع الثالث لأول مرة. هذا النوع يؤدي إلى مشكلات تنفسية ويمكن أن يكون خطيرًا، وقد يؤدي حتى إلى الموت. وينتشر هذا النوع أكثر بين الكلاب التي تعيش في المناطق المزدحمة.

4- ما مدى انتشار عدوى كورونا الكلاب؟

يُظهر عدد من الدراسات أن النوع الأول والثاني من فيروس كورونا الكلاب ينتشران بشكل كبير، خاصةً في ملاجئ الحيوانات.

برغم انتشار هذين النوعين، إلا أن نسبة الوفيات بسببهما منخفضة جدًا. وهما ينتقلان من حيوان لآخر عن طريق اللعاب أو البراز.

بالنسبة للنوع الثالث، تشير تقارير من الولايات المتحدة أن نحو 50% من الكلاب التي تم فحصها تنتج أجسام مضاده ضده. يعني ذلك أن هذه الحيوانات تعرضت للمرض في حياتها من قبل.

5- هل يجب أن أقلق بشأن كورونا الكلاب؟

لا. في الواقع، يوجد لقاح ضد النوعين الأول والثاني. ولكن معظم الأطباء البيطريين يتبعون إرشادات الرابطة البيطرية العالمية للحيوانات الصغيرة (WSAVA). ولأن العدوى تكون خفيفة، لا تنصح الرابطة بالتلقيح.

لا يوجد علاج لهذا النوع من العدوى. ويركز العلاج على العلاجات الداعمة للحفاظ على التوازن المناسب لمستوى السوائل والكهارل في جسم الحيوان.

يستطيع الأطباء البيطريون أيضًا وصف مدى واسع من العناصر المضادة للميكروبات لمكافحة أنواع العدوى البكتيرية الثانوية. ولكن هذه الوسائل ليست شائعة جدًا.

حتى الآن، لا يوجد لقاحات ضد النوع الثالث. وأفضل الإجراءات الوقائية هي تلقيح الكلب ضد أنواع العدوى التنفسية لتجنب العدوى المرافقة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عزل الكلاب المصابة حتى اختفاء الأعراض.

قد يثير اهتمامك ...

كل ما يحتاج الآباء إلى معرفته بخصوص فيروس الكورونا المستجد
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
كل ما يحتاج الآباء إلى معرفته بخصوص فيروس الكورونا المستجد

غير فيروس كورونا المستجد شكل العالم سريعًا منذ ظهوره لأول مرة وانتشاره في جميع أنحاء العالم. تابع القراءة لاكتشاف بعض المعلومات عنه.



  • Erles, K., Toomey, C., Brooks, H. W., & Brownlie, J. (2003). Detection of a group 2 coronavirus in dogs with canine infectious respiratory disease. Virology, 310(2), 216-223.
  • Binn, L. N., Lazar, E. C., Keenan, K. P., Huxsoll, D. L., Marchwicki, R. H., & Strano, A. J. (1974). Recovery and characterization of a coronavirus from military dogs with diarrhea. In Proceedings of the Annual Meeting of the United States Animal Health Association, pp. 359–366.
  • Day, M., Horzinek, M.C., Schultz, R.D., Squires R.A (2016) Directrices para la vacunación de perros y gatos de la asociación mundial de veterinarios de pequeños animales (WSAVA). Journal of Small Animal Practice • Vol 5, E20.
  • Le Poder, S. (2011). Feline and canine coronaviruses: common genetic and pathobiological features. Advances in virology, 2011.