منتجات التطهير - ما هي أفضل المطهرات لمواجهة العدوى الفيروسية؟

عند اختيار المطهرات لتجنب العدوى الفيروسية، من المهم أخذ بعض خصائص المنتج في الاعتبار. ولا يجب الخلط بين هذه المنتجات والمنتجات المضادة للبكتيريا. اكتشف المزيد عن الموضوع في المقالة.
منتجات التطهير - ما هي أفضل المطهرات لمواجهة العدوى الفيروسية؟

آخر تحديث: 21 مايو, 2020

خلال الأزمة الحالية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، توجهت أعداد كبيرة من الناس إلى الصيدليات والمتاجر سريعًا لشراء منتجات التطهير والتنظيف المختلفة.

في الواقع، أدى الطلب المتزايد على هذه المنتجات والنقص التالي لذلك إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير جدًا.

ولكن، قبل اتخاذ القرار بشأن شراء أحد منتجات التطهير المتاحة، يجب علينا التأكد مما إذا كان المنتج مناسبًا حقًا لمكافحة العدوى الفيروسية.

فحاليًا، يوجد العديد من أنواع الجل المضاد للبكتيريا المتاحة في الأسواق، والتي توفر وسيلة تنظيف بديلة في حالة عدم القدرة على غسل اليدين بالماء والصابون.

ولكن، كما هو واضح من الاسم، إن وظيفة هذه المنتجات تقتصر على التخلص من البكتيريا أو تثبيط نموها وتكاثرها.

وبالأخذ في الاعتبار أن كوفيد-19 نوع من أنواع الفيروسات، من المحتمل جدًا أن يلجأ العديد من الناس إلى المنتجات الخاطئة في محاولة مكافحته.

واليوم، نرغب في تقديم بعض المعلومات لمساعدتكم على اختيار المنتجات المناسبة لغرض مكافحة العدوى الفيروسية بفعالية.

منتجات التطهير المناسبة لمكافحة العدوى الفيروسية

يوجد العديد من أنواع المطهرات المتاحة في الأسواق. وبعد انتشار فيروس كوفيد-19 في عدد كبير من البلاد وتحوله إلى وباء عالمي، بدأت جميع أشكال المطهرات في الاختفاء من الأسواق بسبب الطلب الكبير جدًا عليها، وهو ما أدى في النهاية إلى ارتفاع أسعارها بشكل ضخم.

تكمن المشكلة في حقيقة أن العديد من الناس لا يدركون أن عدد قليل فقط من منتجات التطهير ستكون فعالة ضد الفيروسات وأن معظم أنواع منتجات التنظيف والمنتجات المضادة للبكتيريا لن تساعد على تجنب هذا النوع من العدوى.

إذن، ما هي أنواع منتجات التطهير التي يمكننا اللجوء إليها في هذه الحالة؟

في مقابلة تم نشرها في الصحيفة الإسبانية لا فانجوارديا، يشرح الصيدلاني مار سيرا، والذي يملك شركة منتجات تنظيف خاصة، أنه في حالة فيروس الكورونا المستجد، يجب اختيار منتجات تمتلك قدرة على قتل الفيروسات.

وأضاف أن منتجات الغسل المضادة للبكتيريا تقتل البكتيريا أو تمنع نموها بشكل مفرط، وهي غير فعالة على الإطلاق ضد الفيروسات.

لتعطيل الفيروسات، كفيروس كوفيد-19، تحتاج إلى استخدام منتجات مطهرة تحتوي على الكحول بنسة 70% وتمتلك خصائص قاتلة للفيروسات.

حتى يكون المنتج فعال ضد الفيروسات، يجب أن يحتوي على الإيثانول تحديدًا. فالإيثانول يتميز بقدرة أعلى وأكثر شمولًا على قتل الفيروسات بالمثارنة مع أنواع الكحول الأخرى.

كيف تختار منتج تطهير جيد

إذا كنت ترغب في تجنب الإصابة بعدوى فيروسية، يُنصح دائمًا بشكل عام بتخصيص بضع دقائق لقراءة ملصق بيانات المنتج.

يجب عليك أن تتأكد من أن المنتج يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات أيضًا. ويجب على المُصنّع إظهار التزامه بمواصفات الجودة العالمية.

يمكن أيضًا التحقق من قدرة المنتج على قتل الفيروسات على ملصق البيانات من خلال التحقق من مطابقته لـ UNE EN 14476.

إذا لم يحتوي ملصق البيانات على ذلك، فهذا المنتج سيكون غالبًا مضادًا للبكتيريا فقط، وليس قاتلًا للفيروسات.

منتجات التطهير خيار عند عدم وجود الماء والصابون

وفقًا للمعلومات المقدمة من مراكز مكافحة الأمراض واتقائها، أفضل وسيلة لمكافحة تفشي العدوى وخطر الإصابة بالمرض هي غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.

إذا لم يكن ذلك متاحًا، تصبح المنتجات المطهرة خيارًا متاحًا يمكن الاستعانة به.

ولكن، من المهم الإشارة إلى أن هذه المنتجات لا تقتل جميع أنواع الجراثيم، وهي ليست خيارًا جيدًا لإزالة الأوساخ الظاهرة.

قد يثير اهتمامك ...

غسل اليدين – لماذا يعتبر أكبر أعداء فيروس الكورونا؟
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
غسل اليدين – لماذا يعتبر أكبر أعداء فيروس الكورونا؟

في الأسابيع القليلة الماضية، شرح الأطباء والعلماء سبب اعتبار غسل اليدين إحدى أهم الوسائل لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد. تابع القراءة!