كم مرة تم فيها تعليق الألعاب الأولمبية من قبل؟

تاريخيًا، وبالتحديد منذ أول نسخة أقيمت في عام 1896، تم تعليق الألعاب الأولمبية في مناسبات قليلة جدًا. واليوم نرغب في استعراض المزيد عن هذا الموضوع. تابع القراة!
كم مرة تم فيها تعليق الألعاب الأولمبية من قبل؟

آخر تحديث: 21 مايو, 2020

بعد أخبار تعليق الألعاب الأولمبية التي كانت من المفترض أن تقام خلال الصيف القادم وتأجيلها إلى العام المقبل بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، أردنا استعراض المناسبات الأخرى التي تم فيها تأجيل أهم الأحداث الرياضية العالمية لأسباب قهرية.

مناسبات تم فيها تعليق الألعاب الأولمبية

تم تأجيل ألعاب طوكيو الأولمبية 2020 إلى العام المقبل بعد اضطرار اللجنة الأولمبية الدولية إلى ذلك بسبب تأثيرات الوباء العالمي الجديد.

صحيح أن هذه المرة هي الأولى التي تضطر فيها اللجنة الأولمبية الدولية إلى تأجيل هذا الحدث الضخم لأسباب صحية، ولكن هناك مناسبات أخرى تم فيها تأجيل أو إلغاء الألعاب الأولمبية لأسباب أخرى مختلفة.

فتاريخيًا، كان على اللجنة الأولمبية التعامل مع حروب عديد أدت إلى تغيير تواريخ النسخ المجدولة. وفي القسم التالي، نستعرض هذه النسخ.

1- أولمبيات برلين 1916

كانت هذه هي النسخة السادسة من الألعاب الأولمبية. ولم يتم إقامتها بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى، والتي استمرت من عام 1914 إلى عام 1918.

أختيرت عاصمة الإمبراطورية الألمانية في ذلك الوقت لتنظيم الألعاب في عام 1912 خلال اجتماع للجنة في ستوكهولم. وبدؤوا بعد ذلك بفترة قصيرة في بناء الملعب الأولمبي بسعة 18 ألف متفرج.

وبرغم أنه تم إلغاء هذه النسخة من الألعاب، إلا أن برلين حصلت على الفرصة لتنظيم النسخة 11 منها بعد مرور 20 عامًا على هذه الأحداث.

2- أولمبيات هلسنكي 1940

كانت هذه النسخة لتكون رقم 12 في تاريخ الألعاب الأولمبية، ولكن تم إلغاؤها بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية، والتي استمرت بين عامي 1939 و1945.

أصبحت العاصمة الفنلدنية المدينة المضيفة بعد تنازل طوكيو، والتي كانت المضيف الأصلي للألعاب بعد قرار بالإجماع. ولكن اضطرت طوكيو إلى التنازل بسبب اندلاع الحرب اليابانية الصينية الثانية في 1937.

في فترة قصيرة، كان على الفنلنديين زيادة سعة فنادقهم وبناء قرية أولمبية، ولكنهم لم يستطيعوا الانتهاء من تلك المشاريع.

مع ذلك، حصلت هلسنكي على نسختها في عام 1954 (وطوكيو أيضًا في عام 1964).

3- ألعاب لندن 1944

اضطر المنظمون أيضًا إلى إلغاء النسخة التالية لنسخة هلسنكي بسبب استمرار الحرب العالمية الثانية.

اختارت اللجنة الأولمبية لندن في عام 1939 لتستضيف الألعاب، وكان ذلك قبل اندلاع الحرب مباشرةً. ولتعويض المدينة الإنجليزية، تم اختيارها مجددًا لتنظيم ألعاب عام 1948.

قرر اللجنة الأولمبية اختيار لندن بدون تصويت ممثلي الدول الأخرى. ولأن لندن لم تقم بتنظيم أو بناء أي شيء للنسخة الملغية، كان عليهم الإسراع لإتمام المرافق الضرورية لألعاب 1948.

ألعاب أولمبية أخرى كان تعليقها وشيكًا

تحدثنا بالفعل عن ثلاث مناسبات تم فيها تعليق الألعاب الأولمبية بسبب الحروب. ولكن الحدث الرياضي العالمي واجه هجوم ومقاطعات في مناسبات أخرى هددت استمراره.

1- أولمبيات ميونيخ 1972

حدث ذلك بعد الهجوم الإرهابي الذي أدى إلى وفاة 11 لاعب أولمبي.

بسبب ذلك، تم تعليق الألعاب الأولمبية لمدة 36 ساعة. ولكن، برغم المأساة، قرر أفيري بونداج، رئيس اللجنة الأولمبية آنذاك استكمال الحدث.

2- أولمبيات موسكو 1980

ما حدث خلال هذه الألعاب هو أن العديد من الدول قررت مقاطعتها كوسيلة للاحتجاج على غزو الاتحاد السوفيتي لأفغانستان.

كان هناك 81 مشاركًا فقط بسبب عدم حضور 65 دولة. فكانت اللجنة الأولمبية على وشك تعليق الألعاب، وهو ما لم يحدث في النهاية.

3- أولمبيات أتلانتا 1996

في هذه النسخة، حدث هجوم في الحديقة الأولمبية أدى إلى موت شخصين وإصابة أكثر من 100 شخص.

تم تعليق الألعاب لمدة 24 ساعة. بعد ذلك، قرر رئيس اللجنة خوان أنتونيو استكمال الحدث وعدم تأجيله.

It might interest you...

رياضيون تبرعوا بملايين لمكافحة فيروس كورونا المستجد
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
رياضيون تبرعوا بملايين لمكافحة فيروس كورونا المستجد

يساعد العديد من الرياضيين حول العالم في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد عن طريق التبرع بالملايين. تابع القراءة للتعرف عليهم!