تقوية الذاكرة – اكتشف هذه الحيل المذهلة لتقوية ذاكرتك وتنشيط دماغك

2 مايو، 2019
هل تعلم أن الدماغ البشري يحتوي على ما يقارب 100 مليار خلية عصبية تشكل شبكة عصبية مترابطة غاية في التعقيد. واصل قراءة هذه المقالة لتكتشف كيفية تعزيز وظائف دماغك وتقوية ذاكرتك من خلال مجموعة مذهلة من النصائح والحيل البسيطة.

نستعرض في هذه المقالة عدة حيل ونصائح بسيطة، ولكنها مذهلة في نفس الوقت، حول الكيفية التي نستطيع من خلالها تقوية الذاكرة وتعزيز وظائف الدماغ البشري.

اعتاد بنو البشر على النظر إلى أنفسهم بصفتهم كائنات متفوقة على الحيوانات.

على الرغم من أن بعض سلالات الطيور، على سبيل المثال، تتمتع بالقدرة على تذكر المكان الذي دفنت فيه بذورها منذ شهور طويلة، في حين ينسى معظمنا العديد من المواقف اليومية التي نعيشها.

يزخر الدماغ البشري بالخلايا العصبية التي يقدرها العلماء بنحو 100 مليار خلية عصبية، والتي تشكل بدورها شبكة عصبية مذهلة ومعقدة للغاية.

وبفضل هذا العدد الهائل من الخلايا العصبية المتصلة ببعضها البعض، فإننا نحظى بذاكرة لها القدرة على معالجة وتخزين كميات ضخمة من المعلومات.

واليوم، سنشارككم حيل ونصائح بسيطة وأساسية من أجل تقوية الذاكرة وتنشيط وظائف الدماغ.

حيل بسيطة تساعدك على تقوية الذاكرة

المخ

  • القلق: أحد ألد الأعداء بالنسبة لنشاط ذاكرتك. إذا كنت تمر بأوقات عصيبة، فيجدر بك أن تأخذ قسطًا من الراحة، أن تغلق عينيك، تأخذ أنفاسًا عميقة، وأن تعيد التفكير بشأن ما تحاول القيام به.
  • فترات الاستراحة خلال الدراسة: لا بد أن تكون هناك فترات مخصصة للاستراحة خلال وقت الدراسة؛ إذ يعد ذلك أسلوبًا ناجعًا يمنحك القدرة على تذكر الأشياء واستيعاب المعلومات.
  • إذا كنت تحاول حفظ وتخزين جميع المعلومات التي تدرسها، فحاول أن تعتمد على الذاكرة البصرية.
  • يمكنك فعل ذلك من خلال استخدام الصور والرسوم التوضيحية. فهذا الشيء سيساعدك على تذكر المعلومات بصورة أسهل.
  • تذكر دومًا أن الذاكرة ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالأحاسيس، والتي بدورها تعمل على تحفيز نشاط الذاكرة.
  • ما هي الأسباب وراء حدوث ما يطلق عليه البعض “فقدان الذاكرة المؤقت”؟ تحدث هذه الظاهرة عادةً بسبب السهو وعدم التركيز.
  • تعد الكتابة وتدوين الملاحظات المهمة والنقاط الأساسية وسيلتين مهمتين من أجل تقوية الذاكرة.
  •  تساهم هاتان الوسيلتان في تثبيت المعلومات بالدماغ، كما تساعدان أيضًا على مراجعة المعلومات المكتوبة في وقت لاحق.

اقرأ أيضًا:

تمارين الذاكرة – التمارين ليست لأجسادنا فقط، تعرف معنا على أفضل 5 تمارين للذاكرة

أساليب أخرى لتعزيز وظائف الذاكرة

الحفاظ على القدرات العقلية

  • عندما تعاني في فهم فكرةً أو مفهومًا ما، فهذا يزيد من صعوبة تذكرك للمعلومات المرتبطة بها.
  • ولكن، عندما تحاول فهم هذه الفكرة بشتى الطرق، فإنك تقيم بذلك علاقة منهجية تجمع كافة العناصر المكونة لتلك الفكرة. وتعمل هذه العلاقة بدورها على الربط ما بين تلك العناصر لوضعها في إطار منطقي.
  • يمكنك أيضًا أن تضع مفاهيم أو أفكار متشابهة في تصنيفات معينة، وذلك من أجل سهولة تذكرها في وقت لاحق.
  • على سبيل المثال، يمكنك أن تُقسّم المهام الواجب القيام بها إلى مهام منزلية، مهام وظيفية، نشاطات يتعين عليك القيام بها في أوقات الفراغ، وهكذا.
  • يمكنك ترتيب هذه المهام أبجديًا، أو تقسيمها في مجموعات، بحسب الرغبة.
  • التحدث مع النفس بصوت عالٍ يعتبر حيلة فعّالة لتقوية الذاكرة.
  • فعندما تنطق كلمة ما، فإنك تجبر نفسك على تذكر كيفية نطق تلك الكلمة، وهذا ما يؤسس ذاكرة لها.

اكتشف أيضًا:

شباب المخ – 7 نصائح تساعدك على الحفاظ على شباب مخك وقدراتك الذهنية

  • عندما تتعلم شيئًا جديدًا، حاول أن تربطه مع المعلومات التي تعرفها بالفعل.
  • فإذا ربطت أفكارًا جديدة مع الذاكرة المخزنة، فسيساعدك ذلك على حفظ واسترجاع تلك المعلومات بفضل الترابط الحاصل بينها.
  • إن كنت ترغب في تخزين اسم شخص ما في ذاكرتك، حاول أن تقيم علاقة ما بين الاسم والسمات أو الملامح الشخصية التي يتسم بها ذلك الشخص.
  • وعلى الرغم من أن الترابط قد لا يبدو منطقيًا، ولكنه سيساعدك على التذكر في وقت لاحق.
  • كيف يمكن لك أن ترسخ الأفكار والمعلومات التي تعرفها بالفعل؟ تكمن أحد أفضل الحيل لفعل ذلك في مراجعة تلك المعلومات من خلال شرحها وتوضيحها لشخص آخر.

ننصحك بقراءة:

الذكاء الاجتماعي – اكتشف 8 أشياء لا يقوم بها الأذكياء اجتماعيًا مطلقًا

هل ما زلت تبحث عن حيل أخرى؟ نستعرض لك تاليًا تقنيات مثيرة للاهتمام لتقوية ذاكرتك.

تقنيات مذهلة لـ تقوية الذاكرة

1. الكلمات والأرقام الطويلة

الذاكرة

تعد هذه التقنية مثالية لتذكر الأرقام الطويلة.

استبدل كل رقم بكلمة تحتوي على عدد حروف يساوي ذلك الرقم، وبهذا فستكون قد كوّنت جملة أو عبارة ما.

كلما كان الرقم طويلًا، كلما كانت هذه الحيلة فعّالة أكثر بالنسبة لذاكرتك.

2. تقنية القصة

يكمن المفتاح هنا في اختراع قصة ما تحتوي على جميع الأفكار والمفاهيم التي ترغب في تذكرها.

يستطيع الدماغ البشري تذكر القصص بشكلٍ أفضل من الكلمات الفردية.

3. السلسلة

تشبه هذه الحيلة التقنية السابقة في أن الدماغ البشري يتمتع بقدرة أكبر على تذكر القصص والأشياء غير المنطقية مقارنة بالأفكار المنطقية.

ولكي تتذكر قائمة أو مفهومًا ما، اخترع قصة تتضمن جمل وكلمات غريبة وغير منطقية.

4. الحرف الأول

يمكنك أيضًا اللجوء إلى تقنية الحرف الأول من كل كلمة تود تذكرها من أجل تكوين جملة أو عبارة بسيطة جدًا.

إذا اخترت كلمات خيالية أو ساخرة، فسيكون تذكرها أكثر سهولة.

يمكنك أيضًا أن تصيغ كلمة جديدة تتكون من الأحرف الأولى من جميع الكلمات التي تود تذكرها في وقت لاحق.

5. قاعدة المكان

ترتكز هذه التقنية على الربط ما بين مكانٍ ما وطريق معروف للوصول إليه.

إذا كنت تحاول تذكر مكان الأشياء التي يتكرر فقدها في منزلك، جرّب أن تخزن هذه الأشياء ذهنيًا وفقًا للغرف المنزلية التي تنتمي إليها.

جرّب هذه التقنيات الآن، وستتفاجئ بمدى قدرتها على تقوية الذاكرة بشكلٍ ملحوظ!