صحة القلب والأوعية الدموية – كيف تحافظ عليها خلال الحجر الصحي؟

21 مايو، 2020
برغم أننا مجبرون على الالتزام بقواعد الحجر الصحي حاليًا بسبب فيروس كورونا، لا يوجد حجة لتجاهل صحة الجهاز القلبي الوعائي. تابع القراءة لاكتشاف بعض المعلومات التي ستساعدك على الحفاظ عليها خلال هذه الفترة.

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية من الأساسيات التي يجب عليك الاهتمام بها خلال فترة انتشار فيروس كورونا.

وبرغم أن تجاهل الأمر قد يكون مغريًا بسبب العزل المنزلي، نحتاج دائمًا إلى الحفاظ على نفس العادات الصحية الاعتيادية.

ينطبق ذلك على الجميع، ولكن على المصابين بالاضطرابات القلبية الوعائية، فهذه المجموعة من الفئات المعرضة لمضاعفات الفيروس الحادة في حالة الإصابة.

فالإحصائيات الخاصة بمعدلات الوفاة تُظهر أن الرجال الذين تتعدى أعمارهم 65 عامًا، والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، من أكثر المعرضين للخطر.

وهذا سبب آخر يجعل الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية مهمًا خلال الحجر الصحي.

ولذلك، نستعرض اليوم ثلاثة جوانب يجب الاهتمام بها لتحقيق هذا الهدف بفعالية.

صحة القلب والأوعية الدموية والضغط النفسي

الضغط النفسي من مسببات اضطرابات القلب، وهو أمر معروف للجميع.

العزل المنزلي الممتد هو بلا شك موقف ضاغط. فنحن نعيش موقفًا استثنائيًا وغريبًا بالكامل علينا. والأمور تزيد سوءًا في حالة إذا كنت تعيش وحدك.

بالإضافة إلى ذلك، نضيف الخوف من الإصابة المحتملة بالعدوى أو فقدان أحد المقربين، وهو من العوامل المحفزة للضغط النفسي أيضًا.

لذلك، من المهم أن تحدث معلوماتك بدون إفراط. فالتعرض المستمر للأخبار وآخر المعلومات بدون راحة قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

بجانب ذلك، طريقة أخرى يمكنك من خلالها تقليل التوتر وحماية صحة القلب والأوعية الدموية هي التواصل المستمر مع أحبائك.

ننصحك بقراءة:

أعراض نوبة القلق – كيف تفرق بين نوبة القلق والنوبة القلبية

النشاط البدني خلال فترة الحجر الصحي

برغم التحدي الصعب، يمكننا دعم صحة القلب والأوعية الدموية بشكل كبير إذا استطعنا الحفاظ على نشاطنا البدني في المنزل خلال هذه الفترة.

فالعديد من الدراسات أثبتت أن ممارسة التمارين المنتظمة من العوامل الفعالة جدًا في وقاية صحة القلب، خاصةً في حالة كبار السن.

لذلك، طوال فترة العزل، ننصحك بتخصيص وقت معين يوميًا لممارسة النشاط البدني. وضع روتين يومي واضح سيساعدك على الاستمرار.

لا حاجة لأدوات معينة أو مساحة واسعة للقيام بذلك. ويمكنك العثور على العديد من التمارين المناسبة عبر الإنترنت.

30 دقيقة من النشاط البدني يوميًا ستكون كافية لصحة قلبك. بالإضافة إلى أن ذلك سيزيد من معدل الحرق ويساعدك أيضًا على فقدان الوزن.

اقرأ أيضًا:

6 تمارين رائعة يمكنك القيام بها في المنزل من أجل صحة القلب

التغذية السليمة

التغذية السليمة من المفاتيح المهمة للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية في جميع الأوقات، خاصةً في الفترة الحالية.

فالعزل الممتد يعرضنا لخطر تغير عاداتنا الغذائية الصحية، وهو ما قد يؤدي بسهولة إلى زيادة الوزن في فترة زمنية قصيرة ومشاكل أخرى خطيرة.

ففي مواجهة هذه الظروف، نميل إلى استهلاك بعض العناصر الضارة التي تزيد ضغط الدم، وبالتالي تعرض القلب والأوعية للخطر.

بالإضافة إلى ذلك، فالحجر الصحي يؤثر على عادات التسوق الاعتيادية أيضًا. فلا تتوفر الفواكه والخضروات الطازجة في كل مكان، وهو ما يحدد الخيارات المتاحة.

ولكن، قدر الإمكان، تحتاج إلى الحصول على هذه العناصر وإدراجها في نظامك الغذائي بانتظام. ويجب عليك أيضًا أن تتجنب الأطعمة المعالجة، المعلبة، والاصطناعية بقدر ما تستطيع.

أخيرًا، تذكر أن حماية صحة القلب والأوعية الدموية لا يساعدك فقط على تجنب الأمراض الخطيرة في المستقبل، ولكنه يزيد كذلك من فرصك عند مواجهة عدوى فيروس كورونا.

  • Duan, L., & Zhu, G. (2020, April 1). Psychological interventions for people affected by the COVID-19 epidemic. The Lancet Psychiatry. Elsevier Ltd. https://doi.org/10.1016/S2215-0366(20)30073-0
  • Aparicio García-Molina, V., Carbonell-Baeza, A., Delgado Fernández, M., Aparicio García-Molina, V., Carbonell Baeza, A., & Delgado Fernández, M. (2010). Beneficios de la actividad física en personas mayores. Revista Internacional de Medicina y Ciencias de La Actividad Física y Del Deporte, (40), 4–20.
  • Jiménez-Pavón D, Carbonell-Baeza A, Lavie CJ. Physical exercise as therapy to fight against the mental and physical consequences of COVID-19 quarantine: Special focus in older people [published online ahead of print, 2020 Mar 24]. Prog Cardiovasc Dis. 2020;S0033-0620(20)30063-3. doi:10.1016/j.pcad.2020.03.009
  • Casas R, Castro-Barquero S, Estruch R, Sacanella E. Nutrition and Cardiovascular Health. Int J Mol Sci. 2018;19(12):3988. Published 2018 Dec 11. doi:10.3390/ijms19123988