ست عادات تساعدك على حماية بشرتك من السرطان

21 فبراير، 2021
ازداد معدل انتشار سرطان الجلد بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. وبالتالي، فإن اتباع التدابير الوقائية مثل وضع الكريم الواقي من الشمس، أو الفحوصات الروتينية، أو المكملات الغذائية أمر ضروري.

هل تبحث عن طريقة لحماية البشرة من السرطان؟ ربما لديك بشرة حساسة جدًا أو يعاني أحد أقاربك من هذا المرض. الحقيقة هي أن حالات سرطان الجلد قد زادت زيادة مطردة، مما يعني أنه ينبغي اتخاذ تدابير وقائية.

سنشارك في مقال اليوم ست عادات ستساعدك على حماية بشرتك من السرطان. من المهم أن تكون على دراية بهذه المشكلة الصحية الخطيرة وأن تعرف عوامل الخطر والتدابير الوقائية الفعالة.

ست عادات تساعد على حماية البشرة من السرطان

1. استخدم المستحضرات الواقية من الشمس

امرأة تضع كريم واق من الشمس

يجب عليك وضع واقيًا شمسيًا مناسبًا لنوع بشرتك يوميًا.

أولًا وقبل كل شيء، تم تصميم الواقيات الشمسية لحماية الجلد من الإشعاع الشمسي. فهي تخلق حاجزًا ضد الأشعة فوق البنفسجية. لهذا يشجع الأخصائيون على استخدامها بشدة في العقود الأخيرة.

ومع ذلك، تابعت حالات سرطان الجلد الشديدة الزيادة. لذلك، بالإضافة إلى الواقيات الشمسية، يجب عليك اتباع تدابير وقائية أخرى.

ننصحك بقراءة:

اكتشف معنا البعض من أسوأ أعداء صحة البشرة

2. المرطبات والمستحضرات المضادة للأكسدة

وفقًا لدراسة نشرها المركز الطبي بجامعة ديوك، فإن الواقيات الشمسية فعالة ولكنها ليست مثالية لحماية البشرة من السرطان. تنص هذه الدراسة على أن هذا يرجع إلى أن الناس لا يستخدمونها بشكل صحيح، وأنها لا تغطي كل الطيف الشمسي، وأنه يمكن أن يكون لها آثار سامة.

بدلًا من ذلك، يوصي الباحثون بالاستخدام الموضعي لمضادات الأكسدة كمكمل للواقيات الشمسية. يؤكد هؤلاء الخبراء أن آثار مضادات الأكسدة موثقة وتساعد في حماية الجلد من السرطان بآلية أخرى.

مضادات الأكسدة هي:

  • فيتامين (سي)
  • فيتامين (هـ)
  • السيلينيوم
  • الزنك
  • السيليمارين
  • إيسوفلافون الصويا
  • بوليفينولات الشاي

3. الفحوصات الروتينية

طبيب يتفحص مريض - حماية البشرة من السرطان

هذا تدبير وقائي فعال، خاصة إذا كنت في فئة معرضة للخطر بشكل خاص.

تحتاج إلى النظر فيما إذا كان يجب عليك الذهاب إلى فحوصات منتظمة. بعض المجموعات المعرضة للخطر التي تتطلب تدابير وقائية وفحوصات أكثر هي تلك التي لديها:

استكشف:

تشخيص نخر الجلد

4. كن حذرًا عند استخدام بعض الأدوية

يجب عليك أن تضع في اعتبارك هذا العامل غير المعروف. تزيد بعض الأدوية من حساسية الضوء، مما يعوق قدرة الجسم على حماية الجلد من السرطان.

بعض هذه الأدوية هي:

  • التتراسيكلين (وخاصة الدوكسيسيكلين)
  • مدرات البول الثيازيدية
  • السلفوناميدات
  • الفلوروكينولونات
  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات
  • الرتينويدات
  • نبتة سانت جون

يمكنك دائمًا استشارة طبيبك إذا كنت تتناول أي من هذه الأدوية. إذا لم تتمكن من تعديل علاجك، يجب عليك اتخاذ احتياطات أكثر عندما تعرض نفسك لأشعة الشمس نظرًا لأنك أكثر تعرضًا للخطر.

5. مكملات فموية فعالة لحماية البشرة من السرطان

امرأة تتناول مكمل غذائي

يمكنك الحصول على المواد الغذائية ذات الفوائد المهمة للجلد من خلال المكملات الغذائية أو الأطعمة.

ناقشنا بالفعل مضادات الأكسدة الموضعية. ومع ذلك، يحتل الطعام دائمًا مكانًا أساسيًا في الحفاظ على الصحة. لهذا يمكنك كذلك اللجوء إلى المكملات التي أُثبت فعاليتها والتي تساعد على حماية بشرتك من السرطان.

يمكنك تناول المكملات الغذائية. لكن يجب ألا تعتبرها التدبير الوحيد لحمايتك من الآثار الضارة للشمس، بل يجب أن تكون جزءًا من كل هذه النصائح الفعالة.

كما نوصي دائمًا باستشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات.

سنذكر أدناه المكملات الأكثر فعالية. وبالإضافة إلى ذلك، سنذكر أيضًا قائمة ببعض الأطعمة الغنية بهذه العناصر الغذائية:

  • فيتامين (أ). الكبد، والجزر، والسبانخ، ومنتجات الألبان، والقرع، والبيض.
  • فيتامين (سي). الجوافة، والحمضيات، والفراولة، والكيوي.
  • فيتامين (هـ). زيت الزيتون، وبذور عباد الشمس، واللوز، والصنوبر، والبندق البرازيلي، والمشمش المجفف، والسبانخ، والكينوا، والمحار.
  • السيلينيوم. البندق البرازيلي، والتونة، والمحار، وبذور السمسم، والبيض.
  • الأحماض الدهنية الأساسية. الأسماك الزيتية، وزيت بذر الكتان، وزيت زهرة الربيع المسائية، والأفوكادو.
  • الريسفيراترول. عصير العنب أو النبيذ، والفول السوداني، والشوكولاتة الداكنة، والتوت.

لا يجب أن يفوتك قراءة:

الورم الليفي الجلدي – سبب ظهوره، أعراضه وطرق العلاج

6. عوامل أخرى لحماية البشرة من السرطان

وأخيرًا، من المهم التأكيد على أن التعرض لأشعة الشمس ليس السبب الوحيد لسرطان البشرة. آلة التسمير الصناعي والتعرض للعوامل الكيميائية في أماكن أو وظائف معينة يمكن كذلك أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البشرة.

لذلك، يجب عليك اتباع كل هذه الاحتياطات. إذا كنت تفضل قضاء الكثير من الوقت خارج المنزل، فتحتاج دومًا إلى ارتداء الملابس المناسبة لحماية بشرتك من السرطان، وكذلك النظارات والواقيات الشمسية.

علاوة على ذلك، تذكر أهمية الإقلاع عن العادات السامة، مثل التدخين، واتباع نظام غذائي كامل ومتوازن. وأخيرًا، لا تنس الفحوصات الروتينية كلما لزم الأمر.

  • Guerra, K. C., & Crane, J. S. (2018). Cancer, Skin, Prevention. StatPearls.
  • Pinnell, S. R. (2003). Cutaneous photodamage, oxidative stress, and topical antioxidant protection. Journal of the American Academy of Dermatology. https://doi.org/10.1067/mjd.2003.16