أجهزة قياس نسبة السكر لمراقبة مستوى الجلوكوز

3 يونيو، 2020
إن المراقبة المستمرة لمستوى الجلوكوز وممارسة الرياضة من الأمور الضرورية للمصابين بمرض السكري. نود أن نخبرك في مقال اليوم عن بعض أجهزة قياس نسبة سكر في الدم.

تعد مراقبة نسبة السكر يوميًا أمرًا ضروريًا لكل شخص يعاني من مرض السكري. أولًا، يجب أن يتبع نصيحة طبيبه ويكمل ذلك باتباع نمط حياة جيد. قد يتمثل ذلك في النظام الغذائي، شرب الماء بكثرة، وروتين ممارسة الرياضة. بعد ذلك، يجب أن تدعم كل ذلك بالتسجيل المنتظم للأنشطة التي تقوم بها. الهدف من ذلك هو الحفاظ على العادات الصحية المناسبة. سيساعدك الطبيب على تقييم ما هو جيد بالنسبة لك وما هو غير ذلك، وهذا بناءً على المعلومات التي تجمعها. الخبر السار هو أنه لم يعد عليك القيام بكل ذلك يدويًا. في هذه الأيام، تقدم التطورات التكنولوجية جميع أنواع وسائل الراحة، ومن بينها أجهزة قياس نسبة السكر .

أجهزة قياس نسبة السكر

مقياس السكر للتحكم في مرض السكري

أجهزة قياس نسبة السكر في الدم

يتم استخدام مقياس السكر على نطاق واسع من قبل مرضى السكري. لقد أثبت ضرورته لسنوات في علاج مرض السكري والسيطرة عليه في المنزل. فهذا الجهاز يساعد في الحصول على معلومات فورية حول تركيز الجلوكوز في الدم.

طريقة عمل هذا الجهاز هى أخذ عينة صغيرة من الدم، ثم تحليل القيم، وفي غضون بضع ثوان (بين 5-6) يعطي النتيجة قياسًا بوحدة ملغم/ديسيلتر (ملليغرام لكل ديسيلتر).

على عكس الاختبارات التي يتم إجراؤها في المستشفى، ليس من الضروري محاولة التسبب في زيادة ارتفاع السكر في الدم لقياسه.

بدلًا من ذلك، تقوم بإجراء القراءة بناءً على القيم الموجودة في الدم في الوقت الذي تحصل فيه على العينة.

اقرأ أيضًا:

كيف ترعى طفلك المصاب بداء السكري من النوع الأول؟

الأجهزة المزروعة

الأجهزة المثبتة لقياس نسبة السكر

بعيدًا عن جهاز قياس السكر التقليدي، بدأ الكثيرون في استخدام أنواع أخرى من الأدوات مثل الأجهزة المزروعة.

هذه الأجهزة تثبت تحت الجلد وتوفر مراقبة مستمرة. ويطلق عليها أيضًا “أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز”.

على عكس الأجهزة الأخرى، تقيس هذه الأنواع من أجهزة الاستشعار السائل الخلالي. هذا هو السائل الذي يحيط بخلايا الأنسجة تحت الجلد. لذلك، فهى ليست بديلًا لجهاز قياس السكر، ولكنها أداة مكملة.

تعد أجهزة استشعار الجلوكوز المستمرة أدوات قيمة للغاية. ويرجع ذلك في الأساس إلى أنه بالإضافة إلى جمع المزيد من المعلومات لإجراء اختبارات أكثر اكتمالًا، فإنها تعطي أيضًا إنذارات للمريض.

تحدث هذه الإنذارات بين 10-30 دقيقة قبل ذروة نقص السكر في الدم أو فرط سكر الدم. فتسمح للمريض باتخاذ التدابير اللازمة للتحكم في ذروته والحفاظ عل جودة حياته.

يحتوي جهاز Accu-check على مستشعر يمكن زراعته في الذراع. يجب استبدال المستشعر مرتين في السنة.

باقي مقاييس الجلوكوز المتاحة في السوق تتطلب استبدالًا أسبوعيًا أو كل أسبوعين. لذلك، يتسم هذا المقياس بميزة كبيرة ويوفر راحة أكبر للمريض لفترة أطول من الزمن.

ننصحك بقراءة:

مرض السكري – 5 أعراض تشير الى الإصابة بمرض السكري لا يعرفها الكثيرون

تطبيقات الهاتف المحمول

تأتي معظم الأجهزة المزروعة مع تطبيق تحكم يتصل بجهاز الاستشعار لجمع البيانات من الهاتف المحمول. يتم تحقيق ذلك على وجه التحديد من خلال:

  • أي مسافات قطعتها على مدار اليوم.
  • الطاقة المبذولة خلال أي نشاط بدني.

تطبيقات الهاتف المحمول هى أسلوب مستحدث أثبتت أنها مفيدة جدًا في التحكم في مرض السكري. هذا لأنها تسهل جمع البيانات. لذلك، تسمح لك بإجراء تحليل أعمق لحالتك الصحية.

اكتشف:

وجبة الإفطار – 4 وجبات إفطار منخفضة السعرات الحرارية لمرضى السكري

كيفية الحفاظ على المستوى المناسب لنسبة السكر

قياس السكر بالدم

يجب عليك اتباع روتين مناسب للتحكم في مرض السكري لديك والحد من ارتفاع السكر في الدم. فمثلًا:

  • في البداية، راقب مستوى الجلوكوز في الدم قبل بدء أي نشاط بدني وأثناءه وبعده.
  • حدد موعدًا لنشاطك البدني مقدمًا حتى تتمكن من تناول الكمية المناسبة من الكربوهيدرات وضبط جرعات الإنسلوين.
  • أخيرًا، تناول الكربوهيدرات أثناء جلسة التمرين (خاصة عندما تستمر لفترة طويلة).

إذا كان لديك جهاز المراقبة المستمرة للجلوكوز المثبت، فسيتعين عليك فقط التحقق من شاشة الهاتف المحمول لمعرفة كيفية أدائك في الوقت الفعلي وما يمكنك القيام به حيال ذلك.

هذه الأنواع من الأجهزة هى بلا شك طريقة رائعة لتحسين جودة حياة المرضى!

  • https://gruposdetrabajo.sefh.es/gps/images/stories/publicaciones/pam_2017%20402_19_360-363.pdf
  • https://medlineplus.gov/spanish/labtests/bloodglucosetest.html
  • http://directivos.publicacionmedica.com/contenido/images/monitorizacion_glucosa.pdf