نصائح للاستعداد لوصول طفلك

18 مارس، 2021
إن ولادة طفل تغير حياة آبائه، إخوته، وحتى حيواناتهم الأليفة. اكتشفي كيف يمكنك الاستعداد لوصول طفلك في هذه المقالة!

ينطوي الاستعداد لوصول طفلك على ما هو أكثر بكثير من مجرد شراء سرير للطفل أو طاولة التغيير. يجب أن يكون الآباء والأشقاء مستعدين عاطفيًا للتغييرات القادمة. عادة ما تكون ولادة فرد جديد للعائلة لحظة سعادة مطلقة. ومع ذلك، فإن هذا الإنسان الصغير الجديد سوف يعدل كل ما كنتم تعرفونه من قبل. فيما يلي، نشارك بعض النصائح لمساعدتك على الاستعداد لوصول طفلك على المستوى العملي والعاطفي.

نصائح من أجل الاستعداد لوصول طفلك

قمنا بتقسيم هذه النصائح إلى نصائح عملية وعاطفية لتسهيل توجيه نفسك خلال المقال.

أولًا، سنتحدث عن الأمور التي يجب عليك القيام بها وشراؤها قبل ولادة طفلك. ثانيًا، سنتناول الاستعداد الذهني والعاطفي المطلوب لمواجهة التغييرات الجديدة.

ماذا يجب أن تفعلي وتشتري قبل وصول طفلك؟

التحضير لوصول طفلك

نحن نعلم أن لديك آلاف الأمور في ذهنك الآن. الحمل هو وقت التأمل، السعادة، والجسارة. بالتأكيد، في بعض الأحيان، ستشعرين أنك لا تستطيعين أن تفعلي كل ما تريدين وهذا يضغط عليك. خذي نفسًا عميقًا واسترخي. ليس هناك ما هو أهم منك ومن طفلك.

إليك قائمة مختصرة بالمهام، والتي يمكن أن تساعدك في اتخاذ القرارات وتحديد أولويات ما يجب القيام به وما يجب شراؤه.

ننصحك بقراءة:

انقطاع النفس النومي لدى الرضع: اكتشف معنا الأعراض والعلاجات

1. أين سينام الطفل؟

أول شيء يجب أن تسأليه لنفسك هو: أين سينام طفلي؟ الجواب على هذا السؤال هو البداية لمعرفة ما عليك القيام به وشراؤه. فيما يلي الخيارات:

  • النوم مع طفلك في نفس الغرفة. إذا كان هذا هو قرارك، قبل البدء في تزيين غرفة طفلك، يجب أن تفكري فيما إذا كان سرير الأطفال يناسب غرفتك وأين وكيف ستضعينه.
  • النوم المشترك. إذا اخترت هذا الخيار، فيجب عليك التأكد من ممارسته بأمان. توصي جمعية طب الأطفال الإسبانية باستخدام سرير الرضيع الجانبي في هذه الحالات.
  • سينام طفلك في غرفته الخاصة. في هذه الحالة، يجب أن تكون غرفته جاهزة تمامًا لوصوله.

2. مشتريات أساسية لطفلك

غرفة حديث الولادة

ليس هناك ما هو أكثر إغراءً من الذهاب للتسوق لطفلك. ومع ذلك، قد يؤدي هذا إلى شراء أغراض غير ضرورية. نوصيك بإعداد قائمة بالأساسيات والالتزام بهذه القائمة لتجنب الإنفاق الزائد. ومع ذلك، يجب أن تعلمي أنه يمكنك إنفاق المزيد على بعض الأغراض.

فيما يلي بعض المشتريات الأساسية:

  • مهد، إذا كنت تخططين لاستخدامه (يمكنك دائمًا اختيار استخدام سرير الأطفال).
  • سرير، إما جانبي أو منفرد.
  • طاولة تغيير.
  • المفروشات.
  • حقيبة نوم (او اثنين).
  • حوض استحمام.
  • مناشف (اثنان على الأقل).
  • حفاضات ومناديل مبللة. ننصحك بعدم شراء الكثير لأن الأطفال يكبرون بسرعة.

3. عربة أطفال أم حمالة؟

من الأسئلة المهمة الأخرى التي يطرحها الآباء، والتي يجب أن تقرريها قريبًا، هو ما إذا كنت ترغبين في شراء عربة أطفال من أحد المتاجر في مدينتك. ضعي في اعتبارك أن الآباء عادة ما يطلبون عربة أطفال قبل ثلاثة أو أربعة أشهر من تاريخ الولادة.

هنا، عليك أن تقرري كيف تخططين لحمل طفلك. يمكن أن يكون الجمع بين حمالة الأطفال وعربة الأطفال أمرًا مثيرًا للاهتمام، حيث يتيح لك مساحة أكبر. فكري في الأمر!

اكتشف:

كيفية التعرف على اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه

4. ملابس الطفل

حفاضات الطفل

أيضًا، قد تتساءلين عن عدد الملابس التي تحتاجين إلى شرائها. كما هو الحال مع الحفاضات، يجب تجنب الإفراط في شراء ملابس حديثي الولادة لسببين:

  • يكبر الأطفال بسرعة كبيرة وعادة ما يتغير حجمهم في غضون أسابيع.
  • عادة ما يشتري الأشخاص الذين يتبرعون بالملابس أصغر الأحجام.

في هذه المرحلة، قد تتساءلين عما يجب عليك فعله. الطريقة الأكثر عملية لإدارة الموقف هي التحدث إلى هؤلاء الأشخاص الذين تعرفين أنهم سيعطونك هدايا للتنسيق معهم فيما تحتاجينه، بالإضافة إلى المقاس. سيحتاج طفلك تقريبًا إلى:

  • 10 ملابس داخلية.
  • 5 أزواج من الجوارب.
  • 10 من التي شيرت والسراويل.
  • 10 بيجامة.
  • 5-6 سترات.
  • عدد 2 أغطية للرأس للأطفال.

5. حقيبة المستشفى

لا تنتظري حتى اللحظة الأخيرة لتجهيز حقيبتك للمستشفى. قومي بإعدادها في الوقت المناسب حتى لا تنسي أي غرض مهم، مثل شاحن هاتفك الخلوي، ملابسك وملابس طفلك، حفاضات الأطفال، وكل ما تحتاجينه للإقامة في المستشفى.

6. جهزي منزلك لوصول طفلك

عندما يقترب موعد ولادتك، يجب أن يكون منزلك جاهزًا. هذا يعني ملء مخزن المطبخ بالكامل، والحفاظ على منزلك مرتبًا ونظيفًا، ووضع خطة عمل. بعبارة أخرى، على سبيل المثال، معرفة من سيهتم بأطفالك الآخرين أو حيوانك الأليف أثناء غيابك.

اقرأ أيضًا:

فصول التحضير للولادة – اكتشفي معنا ما هي وما مراحلها المختلفة

الاستعداد لوصول طفلك على المستوى العاطفي

التحضير لوصول الطفل عاطفيًا

ستقلب ولادة طفلك حياتك رأسًا على عقب. ستكون الأيام الأولى مثيرة ومرهقة في آنٍ واحد، ويجب أن تكوني على دراية بهذا الأمر جيدًا خلال فترة الحمل.

أن تكوني أمًا ليس بالأمر السهل. إنه مواجهة عالم غير معروف، حتى لو كان لديك أطفال آخرون بالفعل. يختلف كل طفل عن الآخر، مع احتياجاته وتوقعاته، تمامًا مثل كل والد.

إذا كان لديك طفل آخر، فمن المهم أن تعديه للتغييرات القادمة. ليس من السهل أن تصبح شقيقًا أو شقيقة أكبر سنًا. لذلك، يجب أن تتحدثي معه، وأن تقرأي قصصًا عن هذا الموقف، وقبل كل ذلك، يجب أن تتحلي بالصبر خلال الأشهر الأولى. أظهري مدى حبك له لأنه قد يشعر أنه فقد مكانته عند وصول المولود الجديد.

يمكن أن يحدث نفس الشيء مع حيوانك الأليف، لأنه كان يحظى باهتمامك الكامل لسنوات عديدة. الحيوانات الأليفة تشبه الأطفال، مما يعني أنها تحتاج أيضًا إلى صبرك وتفهمك حتى تتكيف مع الوضع الجديد.

لا تقللي من التغييرات. اعلمي أن حياتك وحياة عائلتك بأكملها على وشك التغير. استعدي لما هو غير متوقع، احتضني حياتك الجديدة، ولا تدعي ليلة سيئة تمنعك من الاستمتاع بهذه اللحظة الرائعة التي تعيشينها.

كما ترين، فإن الاستعداد لوصول طفلك هو أكثر بكثير من مجرد الذهاب للتسوق. يجب أن تدركي أن هذا يغير حياتك وأنك لن تكوني قادرة على التحكم في كل الأمور. على الرغم من الخوف الذي قد يسببه هذا، لا يوجد ما هو أجمل من ذلك في العالم!