كيف تعلم طفلك الاعتذار

عادة لا يكون الاعتذار بالمهمة السهلة، حتى بالنسبة للبالغين. في هذه المقالة، اكتشف نصائح عملية لتعليم طفلك الاعتذار.
كيف تعلم طفلك الاعتذار

آخر تحديث: 06 سبتمبر, 2021

إذا كنت أحد الوالدين، فغالبًا ما يكون تعليم طفلك الاعتذار مهمة معقدة للغاية. وهذا ليس بالضبط لأن الأطفال يفتقرون إلى التعاطف ولكن لأنهم يعتذرون بطرق غير متوقعة وأحيانًا غير مفهومة للبالغين.

الأطفال متعاطفون بطبيعتهم. كم مرة رأيت طفلك والدموع في عيونه عندما يشاهد موقفًا حزينًا في فيلم كارتوني؟ إنهم كائنات عطوفة للغاية لكنهم لا يتصرفون مثل البالغين ولا يتبعون القواعد المنصوص عليها في المجتمع.

بصفتك أحد الوالدين، فإن إحدى مهامك هي تعليم أطفالك التصرف وفقًا للأعراف الاجتماعية. لهذا السبب، سنتحدث في هذه المقالة عن كيفية مساعدتهم على الاعتذار.

كيف تعلم طفلك الاعتذار

طفل يبدو عليه الغضب

“اعتذر عن ضربه.” “اعتذر لي الآن ولا تتحدث معي بهذه الطريقة مرة أخرى.” “أنا في انتظار أن تعتذر.” هل سمعت نفسك من قبل تقول أيًا من هذه العبارات أو ما شابهها؟ بالتأكيد فعلت!

في بعض الأحيان تخرج الكلمات من فمك حتى دون أن تفكر فيما إذا كان ينبغي عليك قولها أم لا. هل تعتقد أنك تعلمهم الاعتذار بإجبارهم على ذلك؟ الجواب لا. لا يعلم “الاعتذار” المغمغم الاجباري طفلك شيئًا سوى طاعة والديه.

الهدف الأساسي لتعليم التسامح ليس جعل طفلك يقول الكلمات المتوقعة ولكن تحمل المسؤولية عن أخطائه. وللقيام بذلك، عليه أن يفهم لماذا كان ما فعله خطأ.

1. ساعد طفلك على أن يهدأ

في معظم الأحيان، المواقف التي يحتاج فيها الطفل أن يعتذرعنها تخرج عن السيطرة لأنه غاضب. الآن، قد يؤدي مطالبة طفلك بالاعتذار في ذلك الوقت إلى نتائج عكسية لعدة أسباب:

  • لن يفهم الطفل لماذا يجب عليه الاعتذار.
  • من الممكن أن يصبح أكثر غضبًا.
  • لن يتعلم أي شيء مما حدث.

بدلًا من ذلك، خذ نفسًا عميقًا، اقترب من طفلك، واسحبه من المكان الذي حدث فيه الصراع. اسمح لطفلك أن ينأى بنفسه عن الموقف ويهدأ. يمكنك المساعدة بالتحدث معه، دائمًا بصبر ودون مطالبته بالاعتذار.

2. حلل الوضع مع طفلك

تعليم طفلك الاعتذار

عندما يهدأ طفلك، حان الوقت لتحليل ما حدث. ماذا حدث بالضبط؟ دع طفلك يخبرك عن جانبه من القصة ودعه يعبر عن شعوره. أثناء النزاعات، تكون العواطف مهمة جدًا، وهي في الواقع المحفز لأفعال الطفل.

3. شجع على التعاطف لتعليم طفلك الاعتذار

الآن بعد أن عرفت ما حدث ولماذا كان رد فعل طفلك بهذه الطريقة، اسأله عن شعوره في مكان الطفل الآخر. يمكنك حتى تذكيره بموقف مشابه مر به. الفكرة هي أن يضع طفلك نفسه في مكان صديقه حتى يفهم خطأه.

4. مع طفلك، حلل ما كان يمكن أن يفعله بشكل مختلف

“إذا كان بإمكانك العودة بالزمن إلى الوراء، فما الذي ستغيره بشأن ما حدث؟” يتيح هذا التمرين لطفلك التفكير في طرق أخرى لحل النزاع. على الرغم من حقيقة أن العصف الذهني لن يحل الوضع الحالي، إلا أنه طريقة جيدة لتعلم كيفية إدارة المشاعر في المستقبل.

5. اسأله كيف يمكنه أن يجعل الطفل الآخر يشعر بالتحسن

عناق الأطفال

دع طفلك يختار كيفية الاعتذار. إن قول “آسف” في بعض الأحيان ليس ما يحتاجه الأطفال أو يريدونه. ربما يفضل طفلك الصغير عناقه، دعوته للعب معه، أو منحه رسمًا. الأمر المهم هنا هو أن يتعلم طفلك تحمل المسؤولية عن أفعاله بطريقة ما.

يجب أن يعبر الاعتذار الجيد عن سبب اعتذار الطفل، ليس فقط عما فعله ولكن عن إيذاء مشاعر الطفل الآخر، وأن يقترح طريقة لإصلاح المشكلة. على سبيل المثال: “أنا آسف لأنني ضربتك، أعلم أن هذا مؤلم ولن أفعله مرة أخرى. في المرة القادمة التي أغضب فيها، سأحاول التحدث إليك بدلًا من ضربك.”

أخيرًا، لتعليم طفلك الاعتذار، يجب أن تكون قدوة! في كل مرة ترتكب فيها أخطاء أو تتصرف بشكل سيء، عليك أن تعتذر. الاعتذار ليس نقطة ضعف بل قوة. كآباء، يجب أن تكونوا قدوة يحتذى بها لأن أطفالكم يتعلمون بناءًا على ما تفعلونه.

قد يثير اهتمامك ...

فترة الطفولة – كيف يساعد وضع الحدود طفلك على النمو؟
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
فترة الطفولة – كيف يساعد وضع الحدود طفلك على النمو؟

وضع الحدود خلال فترة الطفولة من أساليب التربية المهمة التي يلجأ إليها الكثير من الآباء. فالحدود تهدف إلى تنظيم استجابات الطفل وهي تقدم له أطر مرجعي...