فقر الدم – 7 علامات تحذيرية تشير إلى إصابة طفلك بالأنيميا

27 يونيو، 2020
الأنيميا من الحالات الخطيرة التي يجب اكتشافها مبكرًا في حالة الأطفال لتجنب المضاعفات. تابع القراءة لاكتشاف العلامات الشائعة.

فقر الدم في حالة الأطفال من الأمراض الخطيرة لأن له تبعات مقلقة فيما يتعلق بنمو الطفل. ولذلك، نرغب اليوم في استعراض سبع علامات تحذيرية تمكنك من اكتشاف المرض مبكرًا ومساعدة طفلك على الحصول على العلاج المناسب..

حالة فقر الدم

تُعرف أيضًا باسم الأنيميا، وهي انخفاض في مستويات الهيموغلوبين. والهيموغلوبين هو المسؤول عن نقل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.

يعني ذلك أن انخفاض مستوياته يؤدي إلى انخفاض في مستوى الأكسجين الذي يصل إلى الأعضاء المختلفة.

يوجد بطبيعة الحال استثناءات للقاعدة، كفترة الحمل، والتي يكون فيها انخفاض مستويات الهيموغلوبين قليلًا من الأمور الطبيعية.

أنواع الأنيميا

بشكل عام، وفقًا لسبب الإصابة بالحالة، يمكن تصنيف فقر الدم كالتالي:

  • انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء: النخاع العظمي هو المسؤول عن إنتاجها. ولهذا الغرض، يحتاج إلى الحديد والفولات وفيتامين إي.
  • تدمير خلايا الدم الحمراء: المصطلح الطبي لهذه الحالة هو انحلال الدم. وهي تشمل تمزق أو انفتاق الخلايا.
  • فقدان الحديد: عادةً ما يقع ذلك بسبب النزيف أو بسبب عدم استهلاك الحديد بالكميات المناسبة.

ننصحك بقراءة:

فقر الدم – 7 أطعمة تستطيع من خلالها مكافحة الأنيميا بشكل طبيعي

أعراض فقر الدم في حالة الأطفال

1- الإجهاد أو التعب

أعراض فقر الدم في حالة الأطفال

المصطلح الطبي لذلك هو الوهن. وإذا كان طفلك يعاني من هذا العرض، يجب التوجه سريعًا إلى طبيب أطفال متخصص.

سيقوم الطبيب بتقييم حالة الطفل عن طريق تنفيذ بعض الفحوصات في محاولة لتحديد السبب الكامن للعرض.

للأسف، من الصعب تعريف هذا العرض، خاصةً بالنسبة للأطفال. ولذلك يجب اعتباره من الأعراض الخطيرة دائمًا.

إذا كان الطفل مصابًا فعلًا بالوهن، ستلاحظ انخفاض مستواه البدني أو قدراته البدنية، وهو ما سيظهر في رغبته المستمرة في الراحة.

اقرأ أيضًا:

10 أعراض قد تشير إلى الإصابة بمرض سرطان الدم لا يجب تجاهلها

2- التهيج

يصاحب هذا العرض عادةً الوهن. وهو صعب التعريف بنفس الشكل.

فالعديد من الأطفال يدخلون في نوبات غضب وتهيج كحزء من عملية النمو نفسها أو لأسباب أخرى بعيدًا عن المرض.

3- فقدان الشهية

فقدان الشهية من الأعراض المهمة المرتبطة بفقر الدم في حالة الأطفال. ولكن تجدر الإشارة أن هذا العرض قد يظهر من وقت لآخر بسبب بعض أنواع العدوى أو بسبب المواقف الضاغطة، كمواجهة مشاكل مدرسية.

ينصح الخبراء بمراقبة تطور هذا العرض ومدته، واستشارة متخصص إذا استمر على فترات ممتدة.

اكتشف:

نقص الحديد – 7 طرق لعلاج أنيميا نقص الحديد دون تناول مكملات الحديد

4- الوحم

هذا العرض الغريب قد يظهر في حالة الأطفال المصابين بفقر الدم. وهو يشمل استهلاك المنتجات غير الغذائية كالتراب أو أي أجسام صغيرة أخرى.

إذا لاحظت ظهور هذا السلوك على طفلك، يجب استشارة طبيب متخصص فورًا، فهذا السلوك قد يؤدي إلى تسمم.

5- الشحوب أو اليرقان

فقر الدم في حالة الأطفال

التغير في لون البشرة يشير إلى انخفاض مستويات خلايا الدم الحمراء.

إذا ظهر هذا العرض بشكل متقطع وتعافى الطفل منه سريعًا، غالبًا ما يكون ناتجًا عن حالات عارضة، ولا يجب القلق بشأنه.

ولكن، إذا استمر لعدة أيام، يجب التوجه لطبيب متخصص لاكتشاف الأسباب الكامنة.

6- تسرع القلب

ارتفاع معدل ضربات القلب أو الخفقان من العلامات التي تشير إلى الأنيميا في حالة الأطفال. ويصاحب هذا العرض عادةً دوار، ألم في الصدر وصعوبة التنفس.

إذا تكرر ذلك مع طفلك، يجب أن يخضع للفحوصات المناسبة.

اكتشف:

التعب والإجهاد – اكتشف 7 وسائل فعالة لاستعادة النشاط و الطاقة

7- فقدان الشعر وضعف الأظافر

أخيرًا، فقدان الشعر وضعف الأظافر من الأعراض الشائعة جدًا في هذه الحالة. ولكن، وفقًا لعمر الطفل، قد يكون من الصعب اكتشاف تساقط الشعر بسبب عدم كثافة الشعر في هذه المراحل العمرية.

إذا ظهرت أي من هذه الأعراض على طفلك، لا تهملها، يجب أن تتوجه إلى طبيب متخصص سريعًا لتجنب المضاعفات الخطيرة.

  • Zavaleta, N., & Astete-Robilliard, L. (2017). Efecto de la anemia en el desarrollo infantil: consecuencias a largo plazo. Revista Peruana de Medicina Experimental y Salud Pública, 34(4), 716. https://doi.org/10.17843/rpmesp.2017.344.3346
  • L.M., L., K.S., P., & S.-R., P. (2017). Iron and Cognitive Development: What Is the Evidence? Annals of Nutrition and Metabolism, 71(3), 25–38. https://doi.org/10.1159/000480742
  • Reboso Perez, J., Jiménez Acosta, S., Cabrera Nuñez, E., & Pita-Rodríguez, G. (2005). Anemia por deficiencia de hierro en niños de 6 a 24 meses y de 6 a 12 años de edad. Revista Cubana Salud Pública.