علاج احتباس السوائل التالي للولادة

13 يونيو، 2020
أكثر أسباب الحالة شيوعًا هو عدم قدرة عضلات قاع الحوض على الاسترخاء والانبساط. تابعي القراءة لاكتشاف المزيد عن الحالة وعلاجها.

احتباس السوائل التالي للولادة هو حالة تعني عدم قدرة المرأة على التبول خلال الـ6-12 ساعة بعد الولادة الطبيعية.

أكثر الأسباب شيوعًا هو عدم ارتخاء قاع الحوض، وقد تسوء الحالة بسبب بضع الفرج المؤلم أو الولادة المهبلية المدعومة.

أنواع احتباس السوائل التالي للولادة

أنواع احتباس السوائل التابع للولادة

يمكن تصنيف احتباس السوائل التالي للولادة كالتالي:

  • احتباس مصحوب بأعراض: يُعرف بالقدرة على إخراج البول مع شعور بالإزعاج وعدم الراحة.
  • احتباس بدون أعراض: يشخص الأطباء هذه الحالة بسبب كمية الرواسب الكبيرة بعد إفراغ المثانة.

ننصحك بقراءة:

الولادة المبكرة – العلامات والأعراض

عوامل خطر احتباس السوائل التالي للولادة

يوجد بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بالحالة. ولكن هذا لا يعني أن وجود أي من هذه العوامل يؤدي بشكل مباشر إلى إصابة المرأة. من هذه العوامل، نذكر الآتي:

  • امتداد المرحلة الأولى والثانية من الولادة
  • الولادة المهبلية المدعومة
  • التخدير خارج الجافية
  • الولادة الأولى للمرأة

يعتبر العديد من الخبراء بضع الفرج والوزن عند الولادة من عوامل خطر الاحتباس غير المصاحب بأعراض.

الاكتشاف المبكر لعوامل الخطر أمر مهم جدًا لأنه يسمح للطبيب باتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية لتخفيف التأثيرات الحادة لعملية الولادة.

إلى جانب أن ذلك يساعده على اتخاذ القرار بشأن العلاجات المناسبة لاستعادة وظائف المثانة الطبيعية.

اقرئي أيضًا:

ظاهرة النسيان بين الأمهات الجدد – لماذا تظهر الحالة أثناء الحمل وبعد الولادة؟

إدارة الحالات المصابة باحتباس السوائل التالي للولادة

إدارة الحالات المصابة باحتباس السوائل التالي للولادة

في حالات الولادة المهبلية الطبيعية أو المدعومة، يجب على النساء التبول في خلال الـ12 ساعة الأولى بعد الولادة.

أما بالنسبة لحالات الولادة القيصرية، يجب على النساء التبول في خلال البضع ساعات الأولى التالية لإزالة القثطار المستقر، أي بعد نحو 12 ساعة تقريبًا بعد الولادة.

إذا لم يحدث ذلك في الفترات الموضحة، يجب على الأطباء دعم العلاج بمسكنات الألم والأدوية المضادة للالتهاب.

وتحتاج المريضة أيضًا إلى قسطرة متقطعة. عن طريق ذلك، يستطيع الطبيب تقييم حالة إدرار البول وتعديل الكمية المستهلكة من الماء.

إذا لم يحدث تبول عفوي خلال الـ3-4 ساعات التالية، تحتاج المريضة إلى قسطرة متقطعة ثانوية مع قثطار من نوع الاستخدام الواحد.

بعد ذلك، إذا لم تستطع المريضة البول طوعًا بعد، ستحتاج إلى تدخل ثالث. ولكن الأطباء يستخدمون قسطرة فولي في المرة الثالثة، والتي يجب على المريضة استخدامها لمدة أسبوع.

سيكون على المريضة فتح القسطرة في كل مرة تحتاج فيها إلى التبول. ولكنها قد لا تشعر بحاجة إلى التبول، ولذلك من المهم أن تفتح القسطرة كل ثلاث ساعات لإفراغ مثانتها. ستخرج المريضة من المستفشى بقسطرة فولي.

اكتشفي:

اكتئاب ما بعد الولادة – نصائح فعالة للتعامل مع الحالة بشكل صحي

العلاج الدوائي

يصف الأطباء بعض العقارات لتجنب المضاعفات في حالة استخدام القسطرات المستقرة. بعض هذه العقارات هي كالتالي:

ختامًا، أثناء الولادة، من الضروري استعمال والحفاظ على تسكين جيد، وذلك إلى جانب اتخاذ الإجراءات الوقائية المناسبة لتجنب احتباس سوائل ما بعد الولادة والمضاعفات الأخرى.

  • Arcay-Ferreiro, E., Ferro-Castaño, A. M., Fernández-González, B., García-Rodríguez, B., Gonález-Gómez, J. M., Rodriguez-Del Amo, M. D., & Viaño-López, C. (2012). Sondaje vesical. Protocolo de enfermería. Asociación Española de Enfermería En Urología.
  • Kanashiro, A., Nervo, N., Salas, D., wong, A., Capell, M., Younes, S., & Villavicencio, H. (2013). Retención de orina en el embarazo y el postparto TT – Retention of urine in pregnancy and postpartum. Actas Fund. Puigvert.
  • Barakat, Ruben; Bueno, Clara; Díaz de Durana, Alfonso; Coterón, Javier; Montejo, R. (2013). Efecto de un programa de ejercicio físico en la recuperación post-parto. Estudio piloto. Archivos de Medicina Del Deporte.