طفح الحفاض – اكتشف معنا أعراض وكيفية علاج الحالة

9 ديسمبر، 2020
طفح الحفاض من المشكلات الجلدية الأكثر شيوعًا لدى الرضع. برغم أنها لا تؤدي عادةً إلى مضاعفات، إلا أنها يمكن أن تكون مزعجة جدًا للطفل. اليوم، نستعرض أنواع الحالة المختلفة، أعراضها وكيفية علاجها.

طفح الحفاض هو أكثر الاضطرابات الجلدية شيوعًا بين الرضع. ويوجد أنواع مختلفة من طفح الحفاض، والذي عادةً ما يكون خفيفًا، محدود ذاتيًا ولا يتطلب إلا تدخلًا بسيطًا. في معظم الحالات، يظهر الطفح على المؤخرة ومنطقة الأعضاء التناسلية. ولكنه أحيانًا يظهر أيضًا في منطقة البطن السفلية وأعلى الفخذين.

وفقًا لبيانات منشورة في Pediatric Dermatology، هذه الحالة تظهر نتيجة للاحتكاك، الترطيب المفرط للجلد، تغير درجة حموضة البشرة، وبعض الأسباب الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تتكرر هذه الحالة خلال السنة الأولى من عمر الطفل بشكل خاص.

أعراض طفح الحفاض

أعراض طفح الحفاض

طفح الحفاض هو حالة تتسم باستجابة التهابية في منطقة ارتداء الحفاض لدى الأطفال. فالأطفال في هذه المرحلة يمتلكون بشرة أرق تنتج إفرازات أقل، فتجعلهم أكثر عرضة للعدوى أو المهيجات. ولكن، أهم العوامل المتعلقة بظهور هذه الحالة هو احتكاك الجلد أو الضغط عليه بسبب الحفاض.

تعتمد الأعراض على حدة الحالة ووقت تطور الالتهاب. وفقًا لمعلومات تم جمعها من قبل Spanish Society of Outpatient Pediatrics، بعض العلامات السريرية الشائعة هي كالتالي:

  • الحكة بدرجات مختلفة
  • احمرار خفيف في الحالات غير الحادة
  • التهاب شديد (يمكن أن يحدث نزيف في الحالا الحادة)
  • تغير مزاج الطفل بسبب التهيج الكبير الذي يصيب المنطقة

ننصحك بقراءة:

عملية الفطام – كيفية البدء في إدراج الأطعمة في نظام طفلك الغذائي

ما هي المسببات؟

تنتج هذه الحالة عن مزيج من العوامل المختلفة. تشمل هذه العوامل زيادة الترطيب، التعرض المستمر للبراز أو البول، والعوامل المهيجة الأخرى كمنتجات التنظيف.

ثاني أكثر أسباب الحالة انتشارًا هو العدوى. والعدوى الفطرية، خاصةً عدوى المبيضة البيضاء، هي الأكثر شيوعًا. ولكن يمكن أيضًا لبعض أنواع العدوى الفطرية الأخرى أن تتسبب في ظهور الطفح، وهي كالتالي:

  • عدوى القوباء الحلقية
  • عدوى الملاسيزية
  • حالات الفطار الكاذب، كحالة الوذح.

اقرأ أيضًا:

عسل النحل والأطفال: مزيج خطير

أنواع طفح الحفاض

هذا المصطلح يشمل أي حالة جلدية تظهر بسبب اتصال المنطقة بالحفاضات. ويمكن لهذا الالتهاب أن يظهر بسبب الكثير من العوامل المختلفة، ويمكن من خلال ذلك تصنيف الحالة إلى التصنيفات الآتية.

التهاب الجلد التماسي

التهاب الجلد التماسي هو النوع الأكثر شيوعًا من طفح الحفاض. وظهوره يرتبط باتصال الجلد بالبراز والبول اللذين يتراكمان في الحفاض.

لتجنب ظهور هذه الحالة، تنصح دراسات تمت عن طريق AEPED بالحفاظ على نظافة وجفاف المنطقة دائمًا. بالإضافة إلى ذلك، يجب تغيير حفاض الطفل بشكل متكرر طوال اليوم.

اكتشف:

الإمساك لدى الأطفال – ما الأطعمة التي يجب تقديمها لهم؟

داء المبيضات الحفاضي

في هذه الحالة، يظهر المرض بسبب عدوى فطرية تظهر بسبب التكاثر المفرط لفطر يعيش عادةً في الجهاز الهضمي. والعلامات التي تشير إلى العدوى هي كالتالي:

  • البقع الحمراء جدًا
  • لمعان الجلد المصاب
  • آفات واضحة الحدود
  • تقرحات
  • إصابة طيات الفخذ

التهاب الجلد البكتيري

في بعض الحالات، يمكن لالتهاب الجلد البكتيري الظهور في المنقطة، وهو يُعرف بالقوباء. بكتيريا المكورة العنقودية والمكورة العقدية قادرة على إنتاج طفح الحفاض أو تفاقم حالة الطفح إذا كان موجودًا بالفعل.

من العلامات المميزة للعدوى البكتيرية هي ظهور لون أحمر فاتح للجلد حول فتحة الشرج.

التهاب الجلد الأرجي

الأطفال ذوو البشرة الحساسة يمكن أن يصابوا بنوع من أنواع الاستجابات التحسسية بسبب مكون معين في الحفاضات أو الكريمات التي يتم استعمالها عليهم. أكثر مسببات الحساسية شيوعًا هي:

  • الصبغات أو المطاط في الحفاضات
  • العطور
  • المواد الحافظة في منتجات النظافة الشخصية

قد يهمك:

الصداع النصفي لدى الأطفال – علاجات طبيعية يمكن الاستعانة بها

هل يمكن تجنب طفح الحفاض؟

طفل يرتدي حفاض

علاج طفح الحفاضات له هدفان رئيسيان. الأول، شفاء الجلد التالف، والثاني، منع تكرر الحالة. بأخذ ذلك في الاعتبار، الاستراتيجيات التالية يمكن أن تكون مفيدة في تحقيق هذه الأهداف.

  • النظافة الشخصية الجيدة ضرورية للحفاظ على صحة الجلد ومنع تلفه. يمكن تقليل التعرض للمهيجات كالبراز والبول عن طريق تغيير الحفاضات بشكل متكرر، واستعمال الحفاضات الماصة القوية لتقليل ترطيب الجلد المفرط.
  • أيضًا، تأكد من غسل وتنظيف منطقة ارتداء الحفاض بالماء ومنظف خالٍ من الصابون.
  • أخيرًا، تظهر دراسات Pediatric Dermatology أن مناديل الرضع (baby wipes) لا تؤدي إلى أي ضرر للجلد. بالإضافة إلى أن التركيبات الجديدة من هذا المنتج تساعد على موازنة درجة الحموضة وتمنع أي تلف قد يصيب البشرة.

علاج الحالة

تذكر أنه، أيًا كان نوع العدوى التي أصابت المنطقة، فهي تحتاج إلى تشخيص وعلاج عن طريق طبيب أطفال أو طبيب جلدية. عندما يقوم الطبيب بتحديد نوع طفح الحفاض الذي يعاني منه الطفل، يمكنه اختيار العلاج المناسب حسبب العامل المسبب للحالة.

في حالة التهاب الجلد التماسي، يجب ممارسة عادات النظافة المناسبة وترك الطفل دون حفاض لبضع دقائق بعدها. ثم يجب استعمال منتج حائل على المنطقة قبل إلباس الطفل الحفاض الجيدد.

إذا كان هناك عدوى فطرية، ستحتاج إلى استعمال مراهم موضعية تحتوي على الإيميدازول. ويمنع استعمال كريمات الستيرويدات القشرية تمامًا.

عند ظهور تقرحات، تقيح، حمى أو أي مضاعفات أخرى، يجب التوجه لاستشارة طبيب متخصص في أسرع وقت ممكن.

  • Carr AN, DeWitt T, Cork MJ, et al. Diaper dermatitis prevalence and severity: Global perspective on the impact of caregiver behavior. Pediatr Dermatol. 2020;37(1):130-136. doi:10.1111/pde.14047
  • Ravanfar P, Wallace JS, Pace NC. Diaper dermatitis: a review and update. Curr Opin Pediatr. 2012 Aug;24(4):472-9. doi: 10.1097/MOP.0b013e32835585f2. PMID: 22790100.
  • Blume-Peytavi U, Kanti V. Prevention and treatment of diaper dermatitis. Pediatr Dermatol. 2018 Mar;35 Suppl 1:s19-s23. doi: 10.1111/pde.13495. PMID: 29596731.
  • Kellen PE. Diaper dermatitis: differential diagnosis and management. Can Fam Physician. 1990;36:1569-1572.
  • (2016). Dermatitis del pañal y trastornos relacionados. PediatríaIntegral, 151. https://www.pediatriaintegral.es/wp-content/uploads/2016/05/Pediatria-Integral-XX-03_WEB.pdf#page=7
  • (2012). Trastornos cutáneos más frecuentes del recién nacido y del lactante. Dermatitis del pañal. PediatríaIntegral, 195. https://www.pediatriaintegral.es/wp-content/uploads/2012/06/Pediatria-Integral-XVI-3.pdf#page=7
  • Bonifaz A, Rojas R, Tirado-Sánchez A, et al. Superficial Mycoses Associated with Diaper Dermatitis. Mycopathologia. 2016;181(9-10):671-679. doi:10.1007/s11046-016-0020-9