تشوه الرأس الوارب – اكتشف معنا كيفية حماية طفلك من الحالة

23 يونيو، 2020
تشوه الرأس الوارب من المشكلات الجمالية التي قد تؤثر على ثقة الطفل في نفسه مع نموه. في هذه المقالة، نستعرض كيفية الوقاية من الحالة وعلاجها.

تشوه الرأس الوارب هو الشذوذ القحفي الوجهي الأكثر شيوعًا. وهو يشمل تشوه غير متماثل لجمجمة الطفل. مع تشوه الرأس الوارب، تظهر الجمجمة مسطحة في منطقة العظم القذالي وتصبح ذات شكل شبع معين.

هذا الاضطراب جمالي ولا يؤثر إطلاقًا على التطور الإدراكي للطفل. وهو شائع بسبب وضعية النوم التي يلجأ إليها العديد من الأطفال الرضع. على سبيل المثال، قد تظهر الحالة بسبب نوم الطفل دائمًا على ظهره، أو مع ميل رأسه إلى نفس الجانب.

ومع ذلك، يولد بعض الأطفال بهذه الحالة. وفي هذه المواقف، ترجع إلى ضيق حوض الأم أو بعض تعقيدات ومضاعفات الولادة.

تشوه الرأس الوارب

سبب الحالة هو تعرض جمجمة الطفل للضغط. وهو ما قد يقع خلال تطور الجنين في رحم الأم أو بعد الولادة كما ذكرنا.

زاد شيوع الحالة في الفترة الأخيرة بسبب توصية العديد من أطباء الأطفال بوضع الرضع على ظهورهم أثناء نومهم. فهذه الوضعية تمنع متلازمة موت الرضيع الفجائي.

مع ذلك، فهي تعرض نفس المنطقة من الجمجمة إلى الضغط المستمر، مما يؤدي إلى ظهور تشوهات. وترتبط أيضًا حاملات الأطفال بزيادة شيوع هذه الحالة لنفس السبب.

تشوه الرأس الوارب

المواقف الأخرى التي قد تؤدي إلى تشوه الرأس الوارب تشمل:

ننصحك بقراءة:

النزلة المعوية لدى الأطفال – معلومات تحتاج إلى معرفتها

أعراض تشوه الرأس الوارب

كما ذكرنا، هذه الحالة تؤثر على شكل رأس الطفل فقط، وليس لها أي تأثير على التطور الإدراكي والعقلي له.

كلما كانت الحالة أكثر حدة، أدت إلى عدم تماثل أكبر في الوجه والجمجمة، وهو ما يكون واضحًا جدًا. ويمكن للحالة أيضًا أن تؤثر على محاذاة الأذنين وتخلق انتفاخ في الجبين.

اقرأ أيضًا:

كيف تساعد طفلك على طرد الغازات

كيف يمكن تجنبها؟

لأن الأطفال يجب أن يناموا على ظهورهم، من المهمم تحريك وضعية رؤوسهم باستمرار بين الجانب الأيمن والأيسر.

ينصح الأطباء أيضًا بأن يقضي الطفل بعض الوقت في وضعية مقلوبة، وذلك أثناء استيقاظه. يمكن للآباء وضع الطفل على بطنه على صدورهم، على السرير أو أي سطح مريح آخر.

في هذه الوضعية، يستطيع الآباء اللعب مع الطفل قليلًا لتجنب الحالة وتطوير قدرات الطفل العضلية. ولكن من المهم الانتباه للطفل دائمًا وهو في هذه الوضعية.

في نفس الوقت، من المهم تجنب دعم رأس الطفل من مكان واحد باستمرار، سواء كان ذلك أثناء حمله أو تثبيته في كرسي السيارة أو غير ذلك.

يمكن أيضًا اللجوء لبعض الإجراءات التفاعلية، كتغيير موضع اللعب الموجودة في سرير الطفل من جانب إلى الآخر، أو رفع مرتبة الطفل إمالتها قليلًا على الجانبين من وقت لآخر.

اكتشف:

لهايات الأطفال – المعايير التي يجب عليك أخذها في الاعتبار

علاج تشوه الرأس الوارب

علاج تشوه الرأس الوارب

يتم اللجوء إلى العلاج إذا لم تنجح الإجراءات المذكورة سابقًا فقط.

أولًا، يمكن الاستعانة بالخوذات المشكلة للرأس، والتي تشكل ضغطًا بسيطًا على الجمجمة، وتمنع الرأس من الميل على الجانب المصاب بالفعل بالتشوه.

هذه الخوذات تعتبر من أنظمة تقويم العظام الديناميكية، ويمكن للأطفال استخدامها بدءًا من الشهر الثالث بعد الولادة.

يلجأ الأطباء للجراحة في الحالات الحادة فقط. ويكون ذلك بعد فشل جميع الإجراءات والوسائل الأخرى المتاحة.

أخيرًا، توجه إلى طبيب الطفل مباشرةً إذا لاحظت ظهور أي تشوه أو شذوذ. فهو الوحيد القادر على تشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.

  • Deformidades de la cabeza: la plagiocefalia postural | EnFamilia. (n.d.). Retrieved May 29, 2019, from https://enfamilia.aeped.es/temas-salud/plagiocefalia-postural
  • PLAGIOCEFALIA. Tratamiento niños de Plagiocefalia, braquicefalia y escafocefalia. (n.d.). Retrieved May 29, 2019, from http://www.plagiocefalia.es/
  • Vergara-Acevedo, S. E., & Criales-Cort??s, J. L. (2001). Plagiocefalia. Gaceta Medica de Mexico, 137(4), 371–372.
  • Esparza, J., Hinojosa, J., Muñoz, M., Romance, A., García-Recuero, I., & Muñoz, A. (2014). Diagnóstico y tratamiento de la plagiocefalia posicional. Protocolo para un Sistema Público de Salud. Neurocirugía, 18(6), 457–467. https://doi.org/10.1016/s1130-1473(07)70252-x