تحدي رعاية أطفال أثناء العمل من المنزل

21 مايو، 2020
محاولة الاعتناء بأطفالك أثناء العمل من المنزل قد يجعلك تشعر بالإحباط والإجهاد الشديد. إليك بعض النصائح التي ستساعدك!

بسبب الوضع الصحي الذي نمر به حاليًا، يواجه المزيد والمزيد من الآباء تحدي الحاجة إلى رعاية أطفالهم أثناء العمل من المنزل . ونحن نستخدم كلمة تحدي لأن تلبية جميع احتياجات الأطفال، وفي نفس الوقت، جميع متطلبات العمل ليس بالأمر السهل.

فيمكن للانقطاعات أن تكون مستمرة لأن طفلك يحتاجك دائمًا. ومع ذلك، وبرغم أنك قد تكون بجانبه باستمرار، إلا أنك لا تستطيع أن تكون متاحًا له بشكل كامل كما يتمنى. فينتهي اليوم وأنت تشعر بأنك لم تقدم الأفضل لعملك أو لطفلك.

وقبل أن تدع الشعور بالذنب والقلق بالسيطرة، خذ نفسًا عميقًا وفكر في الأمر من منظور مختلف. هيأ الظروف المثالية حتى تكون قادرًا على القيام بمهام عملك وعائلتك. وبعد ذلك، تجنب معاقبة أو الحكم على نفسك.

مفاتيح تساعدك على الاعتناء بأطفالك أثناء العمل من المنزل

اختر مكانًا مناسبًا

بسبب وجودك في المنزل، قد تشعر بإغراء يدفعك إلى تخفيف الطابع الرسمي لساعات العمل المعتادة وتنفيذ مهامك في أي مكان في المنزل.

ولكن، إذا كنت ترغب في الحفاظ على إنتاجيتك، من الضروري تحديد مكان مناسب ومعين للعمل يوميًا.

سيساعد ذلك عقلك على إنشاء حاجز فاصل بين روتين العائلة وساعات العمل. بذلك، عند دخولك هذا المكان، سيفهم عقلك أنه حان وقت التركيز على التزاماتك المهنية.

تأكد من نظافة، ترتيب، إنارة وتهوية البيئة التي تعمل فيها. وإذا كان ذلك ممكنًا، اختر غرفة ذات أبواب لتجنب الملهيات والانقطاعات.

أخيرًا، حاول أن تجعل المكان مريحًا قدر الإمكان بالنسبة لك ويساعد في نفس الوقت على التركيز.

ننصحك بقراءة:

العزل المنزلي من منظور المراهقين

ضع جدولًا واضحًا

وجود روتين معين من الأمور المهمة لراحتك وإنتاجيتك.

إذا لم تضع جدولًا واضحًا، سينتهي بك الأمر إلى محاولة القيام بالعديد من المهام في نفس الوقت بلا تركيز على أي منها. وهو ما سيؤدي بالتأكيد إلى حاجتك لوقت إضافي لتحقيق أهدافك لليوم.

لذلك، يجب عليك تحديد وقت معين ستخصصه لكل نشاط ومحاولة اتباع هذا الجدول قدر الإمكان.

يعني ذلك أنك تحتاج إلى محاولة تجنب الانقطاعات بسبب عائلتك أثناء العمل. ويعني أيضًا أنك ستخصص وقتك وتركيزك بالكامل لهم عندما يحين الوقت المناسب.

اقرأ أيضًا:

تأثير توقف الأنشطة المدرسية بسبب اندلاع الوباء على الأطفال

 حافظ على النظام

وضع جدول محدد واتباعه ليس بالأمر السهل دائمًا، وذلك لعدم وجودك في المكتب. فأنت تعمل في المنزل وتحتاج إلى رعاية أطفالك! ولذلك تحتاج إلى أن تكون منظمًا جدًا.

إذا كنت تعيش مع شريكك، حاولا وضع جدول مشترك. وذلك حتى يتمكن كل منكما من القيام بمهام عمله بدون قلق. يعني ذلك تقسيم الوقت حيث يعمل أحدكما ويعتني الآخر بالأطفال، ثم عكس الوضع.

على الجانب الآخر، إذا كنت تعيش وحيدًا مع أطفالك، استغل فترات راحة الأطفال للقيام بمهامك المهنية. استيقظ قبلهم أو اعمل أثناء فترة قيلولتهم أو بعد نومهم ليلًا.

إذا لميكن ذلك كافيًا، حاول إشراك أطفالك في روتين عملك. اشرح لهم أنك تحتاج إلى تخصيص ساعات معينة للعمل واقترح عليهم القيام بواجباتهم المدرسية أثناء هذا الوقت.

يمكنهم أيضًا القراءة أو ممارسة أي أنشطة هادئة وحدهم أثناء فترة عملك.

اكتشف:

10 عادات صحية نستطيع اكتسابها كعائلة خلال أزمة الوباء الحالية

لا تعاقب نفسك

أهم من أي شيء آخر، يجب أن تكون متساهلًا ومتعاطفًا مع نفسك. افهم أننا نواجه موقفًا استثنائيًا وأن الجميع يحاول التكيف قدر المستطاع.

لذلك، لا تكن صارمًا بشكل مبالغ فيه مع نفسك إذا اضطريت إلى السماح لأطفالك بمشاهدة التلفاز لفترة أطول من المعتاد، إذا لم تتمكن من قضاء وقت كاف معهم في يوم ما، أو إذا لم تتمكن يومًا من طهي وجبة صحية في المنزل.

نحن نعيش أوقاتًا صعبة، والطريقة الوحيدة التي تستطيع من خلالها التغلب على التحدي هي تجنب أن تكون متطلبًا.

قم بأفضل ما تستطيع، واسمح لنفسك بالاستمتاع مع عائلتك بهذه الفرصة، ولا تدع القلق يسيطر عليك.