اختبارات الحمل المنزلية – هل هذا النوع من اختبارات الحمل مفيد ودقيق؟

8 سبتمبر، 2021
يوجد نوعين فقط من اختبارات الحمل التي تستند على أساس علمي. بينما النوع الأكثر شيوعًا منها هو اختبارات الحمل المنزلية. اكتشفي معنا خلال هذا المقال مدى دقة هذا النوع!

يعمل اختبار الحمل عن طريق الكشف عن وجود هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)، والذي ينتجه جسم المرأة عندما تنغرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم خلال المراحل الأولى من الحمل. يجب إجراء اختبارات الحمل المنزلية باستخدام عينة البول التي يتم الحصول عليها بمجرد الاستيقاظ من النوم. ومع ذلك، يوصي الأطباء دائمًا بإجراء فحص دم لتأكيد الحمل.

تُجرى اختبارات الدم في المعامل الطبية بواسطة طبيب متخصص ويمكنها الكشف عن هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) حتى ولو كان موجودًا بكميات ضئيلة. وبالتالي فإن هذا الاختبار يكون قادرًا على تأكيد الحمل في مراحله المبكرة. ومن المعتاد أن تذهب النساء إلى الطبيب بعد إجراء أحد اختبارات الحمل المنزلية.

اختبارات الحمل المنزلية هي الأكثر شيوعًا والأسهل بالنسبة لمعظم النساء. وعادة ما تكون متوفرة بسهولة ورخيصة الثمن، ويمكن شراؤها من أي صيدلية، كما يمكن للمرأة أن تستخدمها بنفسها بكل سهولة. لكن ما مدى دقة هذا النوع من اختبارات الحمل؟

اقرئي أيضًا:

حمض الفوليك – أهميته خلال فترة الحمل وكيفية زيادة استهلاكه

أعراض الحمل المبكرة

سيدة تشعر بالغثيان كواحد من أهم أعراض الحمل

تقوم المرأة بإجراء اختبارات الحمل المنزلية عندما تشتبه في كونها حاملاً. بعد تأخر الدورة الشهرية، ومع شعورها ببعض الأعراض المبكرة والتي تستمر سواء لبضعة أيام، أو لمدة شهر أو أكثر بعد أول يوم من الموعد الذي كان مقررًا لنزول الدورة الشهرية المتأخرة.

في الحقيقة ووفقًا لما تفيد به المعاهد الوطنية للصحة، هناك العديد من الأسباب لتأخر الدورة الشهرية، والتي يأتي من بينها: تناول حبوب منع الحمل – بعض الحالات المرضية مثل داء السكري ومتلازمة تكيس المبايض – اضطرابات تناول الطعام – كآثار جانبية لبعض الأدوية. حسنًا، ولكن ما هي العلامات المبكرة الحمل التي تبشر بحدوث الحمل؟

الغثيان و/أو القيء

يمكن أن تبدأ هذه الأعراض التقليدية في أي وقت بين أسبوعين وثمانية أسابيع من بداية الحمل. وتحدث مثل هذه الأعراض بسبب تأثيرات هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) على الجسم. ومع ذلك، ليس بالضرورة حدوث مثل هذه الأعراض دائمًا، حيث تستمتع بعض النساء بفترات حمل خالية من القيء والغثيان.

في الواقع، ووفقًا للاستبيان الذي أجرته جمعية الحمل الأمريكية حول الأعراض المبكرة للحمل لدى النساء، فقد أشارت النتائج إلى أن نسبة تصل إلى 25% من النساء اللائي شملهن الاستبيان عانين من الغثيان كأول علامة ظهرت لديهن من علامات الحمل.

اكتشفي أيضًا:

تمارين لتقليل تورم القدمين أثناء الحمل

ظهور بقع دم خفيفة أو حدوث نزيف خفيف

يُعرف هذا باسم نزيف الانغراس. حيث يحدث نتيجة انغراس الجنين في الرحم في الفترة من ستة أيام إلى 12 يوم من بداية حدوث الحمل. وتعاني خلاله بعض النساء من نزول دم والتعرض لتشنجات. ومع ذلك، فقد ظهرت علامة نزيف الانغراس لدى 3% فقط من النساء اللائي شملهن الاستبيان.

قومي باللجوء إلى اختبارات الحمل المنزلية إذا كنتِ تعانين من تغيرات في الثدي

تؤدي المستويات المرتفعة من الهرمونات والتغيرات في بنية الثدي إلى الشعور بالألم في الحلمة والثدي، ويستمر هذا الإحساس من ثلاثة إلى أربعة أسابيع من بداية حدوث الحمل. ذكرت حوالي 17% من النساء اللائي شملهن الاستبيان أنهن عانين من تغيرات في أثدائهن كأحد الأعراض الأولى على الحمل.

قد يهمك:

5 وسائل لزيادة استهلاك فيتامين ب9 خلال فترة الحمل

كثرة التبول

كثرة التبول قد تكون سببًا في ضرورة اللجوء إلى اختبارات الحمل المنزلية

إن الرغبة في التبول بشكل متكرر تكون شائعة أثناء الحمل. حيث يزيد هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) من تدفق الدم إلى منطقة الحوض، وهو ما يتسبب في زيادة الرغبة في التبول. يحدث هذا عادة بين الأسبوعين السادس والثامن من بداية حدوث الحمل.

التعب أو الإرهاق

تحدث زيادة في مستويات هرمون البروجسترون لدى السيدة الحامل من أجل دعم الحمل، وهو ما يتسبب عادة في إحساس المرأة الحامل بالتعب أثناء المراحل الأولى من الحمل. تختفي هذه الأعراض في الثلث الثاني من الحمل، ولكنها قد تعود مرة أخرى مع قرب موعد الولادة.

الصداع

الصداع هو عرض شائع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من بداية حدوث الحمل. وترجع أسبابه الرئيسية إلى زيادة إفراز جسم المرأة الحامل للهرمونات، بالإضافة إلى التوتر والضغط على الجسم الذي يحدث نتيجة زيادة الوزن.

اختبارات الحمل المنزلية

يمكنك الحصول على أحد اختبارات الحمل المنزلية من أي صيدلية. والتي قد تأتي في شكل شريط اختبار للبول، أو وعاء تجميع للبول، حيث يختلف الشكل باختلاف الشركة المنتجة.

لإجراء اختبارات الحمل المنزلية اتبعي الخطوات التالية:

  1. ضعي شريط الاختبار أسفل مجرى البول لمدة خمس إلى عشر ثوانٍ أثناء قيامك بالتبول. أما إذا كان اختبار الحمل يحتوي على وعاء تجميع، فتبولي داخل هذا الوعاء ثم قومي بإدخال شريط الاختبار في الوعاء لمدة خمس إلى عشر ثوانٍ. بعد هذا الوقت، سيعرض الاختبار نتيجة التفاعل بين الكاشف على شريط الاختبار وبين هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية إن كان موجودًا .
  2. قد يعرض شريط الاختبار الموجود في منتجات اختبارات الحمل المنزلية علامة زائد أو ناقص، أو خطًا فرديًا أو مزدوجًا، أو علامات أو رموز أخرى تظهر في نافذة الاختبار، والتي من شأنها أن تخبرك ما إذا كنت حاملاً أم لا. ولا تقلقي، فكل واحد من منتجات اختبارات الحمل المنزلية يأتي مع تعليمات واضحة.

كانت هناك بعض الحالات الإيجابية الكاذبة التي أخطأت فيها اختبارات الحمل المنزلية. بعبارة أخرى، أفادت نتيجة الاختبار أن هناك حمل، بينما لم يكن ذلك صحيحًا. ويمكن أن يحدث هذا في بعض الحالات التالية: في حالة حدوث إجهاض بعد فترة وجيزة من غرس البويضة الملقحة ببطانة الرحم – أو إذا إذا قامت المرأة بإجراء اختبارات الحمل المنزلية بعد فترة وجيزة من خضوعها لعلاجات وأدوية الخصوبة.

يمكن أن تعطي اختبارات الحمل المنزلية نتائج غير صحيحة بسبب الحمل خارج الرحم، أو بسبب انقطاع الطمث، أو بسبب وجود مشاكل في المبيض.

وعلى الرغم مما سبق، وإذا كانت نتيجة اختبارات الحمل المنزلية إيجابية، فيجب عليكِ زيارة الطبيب من أجل تأكيد النتائج من خلال إجراء فحص الدم، أو من أجل الاطمئنان ومعرفة التغيرات التي تحدث في جسمك في حالة أنه لم يكن حملًا.

إذا لم يكن متاحًا لكِ إجراء أحد اختبارات تأكيد الحمل المثبتة علمياً، فإنه ووفقًا للبيانات الاستقصائية والتجارب الحياتية، تعتبر اختبارات الحمل المنزلية الأخرى والتي تعتمد على الكشف عن التفاعلات التي تحدث بين هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية وبين بعض المركبات الأخرى فعالة. مع العلم أنه لم يتم إثبات مدى دقة هذه الاختبارات بشكل علمي.

سيدة تنتظر نتيجة أحد اختبارات الحمل المنزلية

على الرغم من وجود بعض الحالات التي تحدث بها نتائج إيجابية خاطئة، إلا أن اختبارات الحمل المنزلية تعتبر دقيقة للغاية.

اختبار الشامبو، كأحد اختبارات الحمل المنزلية الأخرى الشائعة

اجمعي البول في وعاء بلاستيكي. ثم اخلطي الشامبو والماء في وعاء آخر. سينتج عن ذلك خليط صابون سائل، سيكون عليكِ مزجه مع البول.

إذا ظهرت الرغوة بعد مزج الخليط مع البول فمن المفترض أن تكون النتيجة إيجابية. حيث يدعي الناس أن هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية سوف يتفاعل مع صابون الشامبو السائل وتنتج الرغوة عن هذا التفاعل. ومع ذلك، لم يثبت العلم مدى صحة أو دقة هذا الاختبار بعد.

السكر

ضعي ملعقة كبيرة من السكر في وعاء بلاستيكي ثم اسكبي فوقه ملعقة كبيرة من البول. إذا تكتل السكر، فإن النتيجة من المفترض أن تكون إيجابية. ولكن إذا حدث ذوبان سريع للسكر، فمن المفترض أن تكون النتيجة سلبية. حسب الثقافة الشعبية، إن هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية لا يسمح بذوبان السكر. ولكن أيضًا، لا يوجد دليل علمي في هذا الشأن.

معجون الأسنان

لتطبيق اختبار الحمل باستخدام معجون الأسنان، قومي بإضافة معجون الأسنان إلى وعاء ثم تبولي بداخله. ويجب أن يكون لون معجون الأسنان الذي يتم استخدامه في هذا الاختبار أبيض، حيث أن الفكرة تكمن في معرفة ما إذا كان لونه سوف يتحول إلى اللون الأزرق أم لا. إذا حدث ذلك فمن المفترض أن تكون النتيجة إيجابية. حسب الثقافة الشعبية، فإن معجون الأسنان يتغير لونه بمجرد ملامسته لهرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية.

هل يمكنكِ الوثوق بنتائج اختبارات الحمل المنزلية ؟

سيدة تضع صورة للأشعة السينية لرحمها وهي حامل أمام بطنها

إذا كانت نتيجة اختبار الحمل في المنزل إيجابية، فقومي بتحديد موعد مع طبيب أمراض النساء للتأكد من إيجابية الحمل.

تعتبر نتائج اختبارات الحمل المنزلية دقيقة بشكل عام. ولكن فقط وفي مواقف معينة، مثل تلك التي ذكرناها بالأعلى تحدث نتائج إيجابية كاذبة.

ويجب أن تعلمي أن الاختبارات الأخيرة التي ذكرناها في هذه المقالة تأتي من وحي الموروثات الشعبية. بينما يدعم العلم فقط فعالية اختبارات الحمل المنزلية الموجودة بالصيدليات وكذلك اختبارات الدم المعملية.

إذا كان لديكِ أي من أعراض الحمل المبكرة، فمن الأفضل إجراء اختبار لمعرفة ما إذا كنتِ حاملاً أم لا. وبالطبع سيكون عليكِ زيارة طبيبك الذي تتابعين معه باستمرار.

  • Medlineplus [Internet]. Prueba de embarazo. Medline plus. [05/12/2020]. Disponible en: https://medlineplus.gov/spanish/pruebas-de-laboratorio/prueba-de-embarazo/#:~:text=La%20prueba%20de%20embarazo%20en%20la%20sangre%20se%20hace%20en,la%20falta%20del%20per%C3%ADodo%20menstrual.
  • American Pregnancy Association. Síntomas de embarazo — Signos tempranos de embarazo. 19/07/2020 [05/12/2020] Disponible en https://americanpregnancy.org/home-page-featured/early-signs-of-pregnancy-71062
  • Marnach, M. ¿Es bueno tener náuseas durante el embarazo? [Internet]. Mayo Clinic. 2019 [05/12/2020] Disponible en: https://www.mayoclinic.org/es-es/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/expert-answers/nausea-during-pregnancy/faq-20057917#:~:text=Las%20investigaciones%20sugieren%20que%20las,adhiere%20al%20revestimiento%20del%20%C3%BAtero.
  • Instituto Nacional de Salud. ¿Cuáles son algunos signos comunes del embarazo? [Internet]. NIH. 2020 [05/12/2020]. Disponible en https://espanol.nichd.nih.gov/salud/temas/pregnancy/informacion/signos#f1
  • Planned Parenthood. Pruebas de Embarazo: ¿Cómo funcionan las pruebas de embarazo? [Internet]. 2020 [05/12/2020] Disponible en: https://www.plannedparenthood.org/es/temas-de-salud/embarazo/pruebas-de-embarazo#:~:text=Las%20pruebas%20de%20embarazo%20detectan,esa%20hormona%20solo%20cuandoest%C3%A1s%20embarazada.
  • Mayo Clinic. Pruebas de embarazo autoaplicables: ¿puedes confiar en los resultados? [Internet]. Mayo Clinic 2020 [05/12/2020]. Disponible en: https://www.mayoclinic.org/es-es/healthy-lifestyle/getting-pregnant/in-depth/home-pregnancy-tests/art-20047940