غازات المعدة – اكتشف معنا أربعة علاجات طبيعية فعالة

10 يونيو، 2020
يمكن لغازات المعدة المتراكمة أن تؤدي إلى انتفاخ وألم. والخبر الجيد هو أنك تستطيع علاج المشكلة بالاستعانة ببعض العلاجات الطبيعية التي سنذكرها في هذه المقالة.

غازات المعدة من أكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعًا وإزعاجًا. واليوم، نرغب في استعراض بعض العلاجات الطبيعية التي ستساعدك على تجنبها وتخفيفها.

نباتات تخفف غازات المعدة

مسببات غازات المعدة عديدة. على سبيل المثال، تنتج بعض الحالات عن حساسية الطعام أو عدم تحمل بعض الأطعمة. في حين أن البعض الآخر يظهر بسبب نمو البكتيريا المفرط في الأمعاء الدقيقة.

يجب عليك استشارة طبيب متخصص إذا كنت تعاني من المشكلة بشكل متكرر. وخذ في الاعتبار أن هذه العلاجات الطبيعية ستكون مكملًا رائعًا لأي أدوية طبية يصفها الطبيب لك.

ننصحك بقراءة:

غازات المعدة – اكتشف كيفية تحضير خمسة أنواع من الشاي لمكافحتها

1- الشمر

بذور الشمر

الشمر هو أحد أشهر العلاجات الطبيعية المتاحة لتخفيف غازات المعدة. ويمكن الاستعانة ببذوره وجذوره وأوراقه لعلاج المشكلة، تخفيف الانتفاخ وتحسين الهضم.

فالشمر يتميز بخصائص طاردة للريح تسهل خروج الغازات من السبيل الهضمي. إلى جانب تخفيف ألم البطن، مكافحة الإسهال وتسهيل التبرز.

أخيرًا، الشمر علاج مثالي لتخفيف حدة المغص في حالة الأطفال. فتشير دراسة إلى أن استعمال زيت الشمر في حالة الأطفال الذين لا تتعدى أعمارهم 12 أسبوعًا يخفف التشنجات المعوية ويزيد حركية الأمعاء الدقيقة.

اقرأ أيضًا:

غازات الأمعاء – 5 أسباب تفسر إصابتك بالغازات المعوية طوال الوقت

2- الكاموميل

شاي الكاموميل

شاي الكاموميل من المشروبات التي يجب امتلاكها دائمًا في المنزل. فهذه النبتة الطبية تتميز بخصائصها المرخية للجهاز الهضمي.

وبجانب أنها تساعد على مكافحة الغازات، فهي فعالة في علاج الإسهال، عسر الهضم، الغثيان، التقيء، بجانب المغص المعوي عند الأطفال بفضل خصائصها الهاضمة، المضادة للتشنج والمضادة للريح.

يمكنك استهلاك الكاموميل في صورة منقوع أو استعماله في صورة زيت أساسي. لا تشرب الزيت الأساسي. بل خففه بزيت نباتي آخر واستخدم المزيج في تدليك المنطقة المصابة من البطن.

اكتشف:

تنظيف القولون من السموم مع خمسة أنواع من الشاي

3- القرفة السيلانية

بين جميع أنواع القرفة، نرغب في إبراز النوع المعروف بالقرفة السيلانية. فهي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب، مضادة للأكسدة، مضادة للميكروبات، ومضادة للسكري.

القرفة من المكونات الطبيعية المميزة عندما يتعلق الأمر بتجنب وتخفيف الغازات وعسر الهضم. بجانب أنها قادرة على دعم وظائف الكبد ومنع تكون الطفيليات في الأمعاء.

ننصحك بتجربة إضافة القرفة إلى أطباقك الحلوة والمالحة لتحسين مذاقها والاستفادة من جميع خصائص القرفة الرائعة.

قد يهمك:

6 أعراض غريبة قد تكون مؤشرًا تحذيريًا لمعاناتك من مشاكل الأمعاء

4- الزنجبيل

أخيرًا، نرغب في ذكر هذا البهار الرائع الذي ترجع اصوله إلى آسيا.

يتميز الزنجبيل بمذاقه القوي، الحار والمنعش، وهو يُستخدم في العديد من أنواع الأطباق. وهو أيضًا علاج رائع للعديد من الحالات الطبية.

من بين استعمالاته المتعددة، يستطيع الزنجبيل مكافحة مشكلات الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغازات، الإسهال وقرح المعدة.

للاستفادة من خصائصه، استهلكه طازجًا أو مجففًا عن طريق تحضير منقوع، مزجه مع العصائر أو حتى كمكمل غذائي.

استفد من هذه العلاجات الطبيعية الفعالة وغير المكلفة لمكافحة هذه الحالة المزعجة!

  • Srivastava, J. K., Shankar, E., & Gupta, S. (2010). Chamomile: A herbal medicine of the past with a bright future (review). Molecular Medicine Reports. https://doi.org/10.3892/mmr.2010.377
  • Kurbel, S., Kurbel, B., & Včev, A. (2006). Intestinal gases and flatulence: Possible causes of occurrence. Medical Hypotheses. https://doi.org/10.1016/j.mehy.2006.01.057
  • Sharangi, A. B., & Datta, S. (2005). Medicinal properties of spices. Indian Journal of Arecanut Spices and Medicinal Plants.