8 أطعمة لإنعاش الكبد ومساعدتك على فقدان الوزن في 30 يومًا فقط

14 يوليو، 2019
يجب علينا الاعتناء بالكبد وتطهيره من السموم بانتظام إذا كنا نرغب في فقدان الوزن بشكل سليم. فالكبد هو المسؤول عن عملية الهضم والتخلص من الدهون الزائدة.

قد يبدو الأمر غريبًا، ولكن، يجب علينا الحفاظ على صحة الكبد ، فهو يعتبر من الأعضاء المهمة التي تساهم في فقدان الوزن.

معدتك مسؤولة عن هضم الدهون. ولكن لا يجب عليك نسيان أنه لكي تقوم بوظائفها بفعالية، تحتاج إلى مساعدة الكبد والمرارة، فهما مسؤولان عن إنتاج الصفراء التي تحتاجها المعدة في عملية الهضم.

إذا لم يقم الكبد بوظائفه بشكل مثالي، لن يتم هضم الدهون أو التخلص منها بشكل مناسب. والأسوأ من ذلك، سيؤدي ذلك الى إبطاء عملية الأيض وبقاء السموم في جسمك.

لذلك، للكبد أهمية كبيرة في الحفاظ على صحتك وسعادتك. وللعناية بأكبر أعضاء جسمك، يجب عليك استهلاك الأطعمة الصحية والانتباه لعاداتك اليومية.

اليوم، نقترح خطة بسيطة لمساعدتك. وننصحك بمحاولة إضافة هذه الأطعمة الثمانية لنظامك الغذائي حتى تتمكن من إنعاش كبدك تدريجيًا.

إذا اتبعت أيضًا نظام غذائي قليل الدهون، ومارست الرياضة بانتظام، وقمت بالتوقف عن اتباع العادات المضرة كالتدخين، ستبدأ في ملاحظة نتائج رائعة في أقل من 30 يومًا.

  1. فص ثوم قبل الإفطار

فصوص الثوم

يعتبر استهلاك فصًا من الثوم على معدة خالية من أهم العلاجات الكلاسيكية التي تستخدم في الطب الطبيعي.

 نعلم أن الأمر ليس بهذه السهولة: فمذاق الثوم ليس لذيذًا ويترك رائحة كريهة في الفم.

  • لتجنب رائحة النفس السيئة، ننصحك بمضغ القليل من النعناع الطازج.

برغم هذه السلبيات البسيطة، إذا كنت ترغب في تحسين فعالية الكبد و فقدان الوزن، ننصحك بأكل فص من الثوم على معدة خالية في كل صباح.

فالثوم يحتوي على الأليسين والسيلينيوم، ولذلك يعتبر عنصرًا مثاليًا لمساعدة الكبد على تنظيف نفسه والتخلص من السموم.

اقرأ أيضًا:

فوائد العسل والثوم – اكتشف الفوائد المذهلة لاستهلاك المزيج على معدة فارغة

  1. حبة جريب فروت عضوية يوميًا

الجريب فروت من الفاكهة الرائعة التي تحافظ على صحة الكبد. فهي غنية بفيتامين سي ومضادات أكسدة تساعد على تحسين وظائف الكبد المطهرة الطبيعية.

ننصحك بإضافة عصير الجريب فروت دائمًا إلى إفطارك: ستشكرك مناعتك وجهازك الهضمي على ذلك.

  1. القهوة أو الشاي الأخضر

الشاي الأخضر والقهوة غنيان بمضادات الأكسدة

على الإفطار، يمكنك إضافة أحد هذين الخيارين الرائعين. ولكن انتبه لنوع المادة المحلية التي تضيفها إليهما (أفضل خيار هو العسل أو الإستيفيا، بدلًا من السكر المكرر).

الشاي الأخضر والقهوة غنيان بمضادات الأكسدة كالكاتيكينو والبوليفينول التي تحافظ على صحة الكبد.

ولكن لا تقم باستهلاك الكثير من هذه المشروبات، فالاعتدال مهم.

ننصحك بقراءة:

صحة الكبد والبنكرياس – 7 أطعمة لمكافحة التهاب الكبد والبنكرياس

  1. قل “نعم!” للأفوكادو

الأفوكادو من أكثر الأطعمة التي ننصح بها هنا. فهو يحتوي على نسبة عالية من أحماض الأوميغا 3 الدهنية الرائعة لصحة قلبك.

بالإضافة إلى ذلك، يحفز كبدك على إنتاج الجلوتاثيون، وهو مركب يساعد على التخلص من الدهون والسموم.

  1. الحنطة السوداء

تقوم الحنطة السوداء بتنظيم عملية الأيض

يمكنك العثور على الحنطة السوداء في قسم الأطعمة الطبيعية في المتاجر أو الأسواق المركزية المحلية. وبه تستطيع عمل الخبز، الحلويات، إلخ.

تقوم الحنطة السوداء بتنظيم عملية الأيض الخاصة بالدهون بفضل الإينوزيتول، وهو مركب يعمل على حماية صحة الكبد ومساعدته على معالجة بعض الهرمونات.

بجانب ذلك، فمركب الإينوزيتول يساعد أيضًا في التخلص من سموم الأدوية والجلوكوز.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الحنطة السوداء من أفضل الحبوب المغذية الغنية بالبروتين والأحماض الأمينية الأساسية التي تساعدك على زيادة طاقتك.

  1. الخرشوف

نحن نحب الخرشوف: فمذاقه رائع ويساعدنا على فقدان الوزن.

  • لا يمكن لنظامك الغذائي ألا يحتوي على الخرشوف. فهو لا يحافظ على صحة الكبد فقط، وإنما على البنكرياس أيضًا.
  • تعمل إنزيمات الخرشوف الطبيعية على حماية وتجديد وتحسين جميع العمليات المتعلقة بهضم الدهون.

تذكر ذلك وقم بالاستمتاع ببعض الخرشوف بضع مرات في الأسبوع.

  1. الكركم

يفيد الكركم الكبد بشكل خاص.

إذا قمت بإضافته الى الرز مع بعض اللحم قليل الدهون أو حتى مزجه مع بعض العسل، ستحصل على علاج رائع مطهر للسموم للحفاظ على صحة الكبد.

فالكركم بهار مضاد للالتهاب، ولونه الذهبي يعتبر علامة على احتوائه على مضادات الأكسدة وعلى خصائصه المذهلة المتعددة وأيضًا.

اكتشف:

مشروب الكركم – فوائد رائعة غير متوقعة لمشروب الكركم السحري

  1. الشمندر والزبيب للحفاظ على صحة الكبد

الشمندر والزبيب للحفاظ على صحة الكبد

هذا الشراب علاج طبيعي رائع للكبد، سيساعدك على فقدان الوزن وتزويدك بجرعة جيدة من الفيتامينات، المعادن ومضادات الأكسدة.

إليك طريقة التحضير:

المكونات

  • 2 ونصف كوب من الماء (625 مل)
  • 2 ونصف كوب من الشمندر (300 جرام)
  • نصف كوب من الزبيب (65 جرام)
  • عصير حبتين من الليمون

الأدوات

  • أكواب
  • إناء
  • عصارة
  • قدر صغير
  • خلاط

الإرشادات

  • قم أولًا بغلي الماء.
  • بعد ذلك، قم بتقطيع الشمندر إلى مكعبات صغيرة.
  • بعد غليان الماء، قم برفعه من على النار.
  • أضف الزبيب والشمندر، ثم قم بتغطية القدر ودعه لمدة 45 دقيقة حتى يبرد.
  • أضف المحتويات إلى الخلاط وامزجها جيدًا حتى تحصل على قوام ناعم وسلس.
  • اعصر الليمون وأضف العصير إلى المزيج وقلبه قليلًا.

بعد الانتهاء من تحضيره، اشرب هذا المشروب في الصباح، ل5 أيام على التوالي.

ستلاحظ فرقًا كبيرًا!

  • Wadhawan, M., & Anand, A. C. (2016). Coffee and Liver Disease. Journal of Clinical and Experimental Hepatology. https://doi.org/10.1016/j.jceh.2016.02.003
  • Imai, K., & Nakachi, K. (1995). Cross sectional study of effects of drinking green tea on cardiovascular and liver diseases. BMJ. https://doi.org/10.1136/bmj.310.6981.693
  • Madrigal-Santillán, E., Madrigal-Bujaidar, E., Álvarez-González, I., Sumaya-Martínez, M. T., Gutiérrez-Salinas, J., Bautista, M., … Morales-González, J. A. (2014). Review of natural products with hepatoprotective effects. World Journal of Gastroenterology. https://doi.org/10.3748/wjg.v20.i40.14787